مدن روسيا الاتحادية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٢ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٦
مدن روسيا الاتحادية

روسيا الاتحادية

روسيا الاتحادية دولة واقعة جغرافياً في الجهة الشمالية من القارة الآسيوية، وتقع فلكياً بين دائرتي عرض 41 درجة إلى 82 درجة شمال خط الاستواء، وبين خطي طول 19 درجة إلى 169 درجة شرق خط غرينتش، وعاصمتها هي مدينة موسكو، ونظام الحكم فيها جمهوري فيدرالي نصف رئاسي، وتبلغ مساحة أراضيها 17.075.400 كم²، وتقسم إدارياً إلى ثلاثة وثمانين كياناً اتحادياً، ولغتها الرسمية هي اللغة الروسية.


تنتمي روسيا لعدد من المنظمات الدولية كمنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ، ووكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف، ومؤسّسة التنمية الدولية، ومجموعة العشرين، ومنظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود، ومنظمة شانغهاي للتعاون، ومنظمة الشرطة الجنائيّة الدوليّة، ومجلس أوروبا.


مدن روسيا الاتحاديّة

تحتوي روسيا على عدد كبير من المدن من أبرزها:


مدينة تيومين

تقع تيومين جغرافياً في الجهة الغربيّة من سيبيريا وتحديداً على نهر تورا، وتقع فلكياً على خط طول 65.32 درجة شرق خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 57.09 درجة شمال خط الاستواء، وتعتبر عاصمة إلى تيومين أوبلاست، وتبلغ مساحتها أراضيها 240كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 102م، ولها توأمة مع عدّة مدن كمدينة تكساس، وبرست، وسيلي، وكاوناس، وهيوستن، وتشتهر المدينة باحتوائها على عدد وفير من المعالم السياحيّة والمعماريّة والتاريخيّة كالآتي:

  • كاتدرائية زنامنسكايا:شيّدت في العام 1786م على الطراز الروسي باروكو، وتمتاز بضخامة المبنى، وبجمال تصميمها المبهر.
  • جسر العشاق: شيّد في العام 1979م، وهو جسر معلق فوق نهر تورا، وسمي بهذا الاسم لإقامة مسابقة أطول قُبلة عليه بيوم احتفال المدينة بذكرى تأسيسها الـ 417 عام.
  • دير الثالوث الأقدس للرهبان: شيّد في العام 1616م، يقع في الجهة الشماليّة الشرقية من مدينة تيومين، ويضمّ الدير كنيسة القديسين بطرس وبولس، وكاتدرائيّة الثالوث الأقدس، بالإضافة إلى المطبخ، وقاعة الطعام، وصوامع الرهبان.
  • متحف منزل مشاراروف: كان عبارة عن مصنع للحديد، شيّد في أواخر القرن التاسع عشر للميلاد، وفي القرن العشرين تحوّل إلى مستوصف لرعاية الأمومة والطفولة، وبعد عام 1994م تحوّل إلى متحف يقدّم العديد من منتجات المصنع المتنوّعة.
  • تسفيتنوي بولفار: هو هدية من سكان مدينة يكاتيرنبورغ إلى سكان مدينة تيومين في ذكرى تأسيس مدينتهم، ويضمّ كلاً من النوافير، والسيرك، وساحة العشاق، والساحة الرياضيّة، وساحة الفنون.
  • جنينة القطط السيبيرية: هو تمثال مقدّم إلى المدينة كهديّة في ذكرى تأسيسها، ويضمّ النصب تماثيل 12 قطة معدنيّة مغطاة بالذهب.


مدينة موسكو

تقع جغرافياً في وسط روسيا وتحديداً على أطراف نهر موسكو، وتعتبر العاصمة الإداريّة والسياسيّة لروسيا، وتمتاز بأنّها مركز اقتصادي ومالي وثقافي بارز في روسيا، ولها توأمة مع عدة مدن كمدينة برلين، وبكين، وبيروت، والقاهرة، ودلهي، وبروكسيل، وبلغراد، ودبي، وخاركوف، ومدريد، ونيقوسيا، وباريس، وتمتاز المدينة بضمّها عدداً كبيراً ومتنوّعاً من المعالم السياحية والتاريخية كالآتي:

  • الحديقة المركزية للثقافة والراحة:شيّدت في العام 1928م، وتبلغ مساحتها 689,000م2، ويطلق عليها أيضاً اسم مكسيم غوركي.
  • آرموري: شيّد في العام 1511م، وكان قديماً عبارة عن مصنع للأسلحة الإمبراطورية، واليوم هو متحف يضمّ الكثير من الكنوز الثمينة.
  • صالة المنحوتات الجليديّة: تقع في منطقة خيمة في الجهة الغربية من منتزه كراسنايا بريسنيا.
  • قصر تيريم: شيّد في القرن السادس عشر والسابع عشر للميلاد، وشيّد من الحجارة على يد فاسيلاي الثالث، ويمتاز بالقبب الذهبيّة البالغ عددها إحدى عشرة قبة، وبالأسقف الملوّنة.
  • برج شوخوف: شيّد ما بين العام 1919 والعام 1922م على يد المهندس فلاديمر شوخوف.
  • متحف موسكو للفنّ المعاصر: كان قديماً منزلاً لتاجر، شيّد في القرن الثامن عشر للميلاد على يد المهندس المعماري ماتفيل كازاكوف، ويقدّم الكثير من أعمال الفنانين الذين انشقوا عن الكنسية في عقد الخمسين والستين من القرن التاسع عشر الميلادي.
  • معالم أخرى: منتزه إزمايلوفسكي، وكاتدرائية القديس باسيل، وحديقة النباتات لأكاديمية العلوم، ومركز المعرض الروسي المعروف باسم المعرض التجاري الدائم، ومعروف يلك بارك، والساحة الحمراء، ومعرض الألماس، وحديقة حيوان موسكو، وكاتدرائية المسيح المخلص، ومسرح البولشوي، ومقر الموظفين الكرملين، ومبنى الشقشقات السبع الذي شيّده المهندس ستالين على الطراز القوطي الساليني، وبرج أوستانكينو المشيد في العام 1967م.


مدينة سانت بطرسبرغ

تقع جغرافياً في الجهة الشمالية الغربيّة من روسيا وتحديداً في دلتا نهر نيفا، تأسّست في العام 1703م على يد القيصر بطرس الأول، وتبلغ مساحة أراضيها 1,439 كم2، وعرفت قديماً باسم مدينة لينينغراد، وتضمّ الكثير من القرى كقرية لومونوسوف، وسانت بطرسبرغ، وسسترورتسك، وكرونشتادت، وكولبينو، وبوشكين، وكراسنوي سلو، وتتميّز المدينة بأنّها تحتوي على عدد كبير من المعالم السياحية والتاريخية والأثرية كالآتي:

  • كاتدرائية سيدة كازان: شيّدت على يد المعماري الروسي أندريه فورونين ما بين العام 1801م إلى العام 1811م، وتعتبر أعظم أيقونة في الكنيسة الأرثوذكسية الروسيّة.
  • متحف الهيرميتاج: يلقّب باسم دُرّة متاحف روسيا، وقد شيّد في العام 1764م، ويمتاز باحتوائه على ثلاثة ملايين تحفة فنيّة بين أروقته.
  • ساحة القصر:تعد الساحة الأساسيّة للمدينة، وعلى مرّ التاريخ شهدت أحداثاً هامّة جداً كحادثة الأحد الدامي، وحادثة الثورة البلشفية.
  • كنيسة المخلّص بالدم: تعدّ من أجمل الكنائس في روسيا، وقد شيّدت في المكان الذي اغتيل فيها ألكسندر الثاني، وتمتاز بتصميمها الروسي البيزنطي النادر.
  • المتحف الروسي: شيّد في العام 1895م، ويعتبر قصر ميخايلوفسكي الشهير المبنى الرئيسيّ في المتحف.
  • معالم أخرى: كاتدرائيّة القديس إسحق التي تعتبر أكبر كاتدرائية في المدينة، وقلعة بطرس وبولس التي تعدّ أوّل بناء شيّد في المدينة، ومتحف الإرميتاج الذي شُيّد في النصف الثاني من القرن الثامن عشر للميلاد.


مدن روسيا أخرى

مدينة قازان

تقع جغرافياً عند التقاء نهر الفولجا ونهر قازانكا، ومن أبرز معالمها السياحيّة النصب التذكاري الخاص بالشاعر التتري موسى جليل، وجامع قول شريف الذي يعتبر من أكبر الجوامع في روسيا في المرتبة الثانية، ومعبد الديانات، وكنيسة البشارة، وكلية الحقوق في جامعة قازان، والبرج المائل.


مدينة فلاديفوستوك

تقع جغرافياً على شبه جزيرة مورافيوف أمورسك وتحديداً على سواحل بحر اليابان، ومن أبرز معالمها السياحيّة المحمية البحرية الطبيعية التي تأسّست في العام 1978م من أجل حماية البيئة، وقلعة فلاديفوستوك المشيّدة في القرن التاسع عشر للميلاد، وبطارية فوروشيلوف الواقعة في الجهة الجنوبيّة من جزيرة روسكي.

404 مشاهدة