مدينة براغا

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٣ ، ٣ مايو ٢٠٢٠
مدينة براغا

نبذة عن مدينة براغا

مدينة براغا (Braga) هي مدينة برتغالية حظيَت بازدهارٍ وتطوّرٍ كبيرٍ في الآونة الأخيرة في مختلف النواحي والقطاعات، وتزخر باحتوائها على مُختلف المرافق والبنى التحتية الحديثة، وتُعرَف عند الكثيرين بروما البرتغالية؛ قفي كثير من الأحيان يتم تشبيهها بمدينة روما الإيطالية؛ بفضل احتوائها على مجموعة فريدة من التراث الغني والتقاليد المتنوعة، والمناظر الطبيعية الخلابة، وبذلك تعتبر واحدة من أجمل المدن إثارة للإعجاب في جمهورية البرتغال،[١] هذا عدا عن كونها إحدى أقدم المدن البرتغالية التي تمزج ما بين التاريخ والدين، وصناعة التكنولوجيا والحياة الأكاديمية.[٢]


تاريخ مدينة براغا

من المرجّح أن تاريخ تأسيس مدينة براغا يعود إلى عام 296 قبل الميلاد من قبل القرطاجيين، شهدت المدينة وجود العديد من الحضارات القديمة، مثل الحضارة الرومانية، وقبيلة الكلت (Celtic)، كما مثّلت أرض المدينة نقطة التقاء لخمس طرق عسكرية استراتيجية، وفي القرن الخامس خضعت براغا لسيطرة السويبيون، ثم سيطر عليها القوط الغربيون في عام 585م، تلاهم الموريون في عام 716م، حتى دخلها الإمبراطور فرديناند الأول في عام 1040م، وخلال الفترة ما بين 1093-1147م مثّلت مقراً للمحكمة البرتغالية،[٣] وقد استمرت أهمية المدينة خلال القرون الوُسطى بوجود أسقف براغا الذي نافس الأسقف توليدو على السلطة، وبقيت تُمثّل المركز الديني للمنطقة حتى هذا اليوم.[٤]


جغرافية مدينة براغا

تقع مدينة براغا في مقاطعة براغا الواقعة في المنطقة الشمالية للبرتغال، وتوجد فلكياً على خط طول -8.42، ودائرة عرض 41.55، وتحتل المدينة بحدودها مساحة جغرافية تبلغ 183.4كم² أي 70.81 ميل² من إجمالي مساحة البلاد، أما من الناحية الطبوغرافية، فتوجد مدينة براغا على أرض يبلغ مستوط ارتفاعها 188م فوق مستوى سطح البحر، وتعد السمة الغالبة على المظاهر السطحية، هي المساحات الجبلية الوعرة، والوديان، والأنهار الصغيرة الموازية للأنهار الرئيسية.[٥][٦]


وعند الحديث عن المناخ، فالمناخ السائد في مدينة براغا هو المحيطي المعتدل، حيث تسود الأجواء المعتدلة الماطرة خلال فصل الشتاء، والأجواء الدافئة اللطيفة خلال فصل الصيف، ويُعتبر شهر يناير/كانون الثاني أبرد الشهور في براغا بمتوسط درجات حرارة تبلغ 8.8°، وشهر يوليو/تموز هو أكثر الشهور حرارة بمتوسط درجات تبلغ 20.9°.[٧]


ديموغرافية مدينة براغا

يقطن مدينة براغا نحو 121,394 نسمة، وذلك وفق إحصائيات لعام 2020م، موزّعين على 37 أبرشية (parishes)، وهي بذلك تحتل المرتبة الرابعة في قائمة أكبر المدن البرتغالية من حيث عدد السكان،[٨] أما الكثافة السكانية فوصلت في عام 2018م إلى 991.9 شخص لكل كيلومتر مربع، وقد تمثّل التركيب الديموغرافي للمدينة بوجود 85,734 من الذكور، و 96,185 نسمة من الإناث، وأنّ نحو 26,080 نسمة ممن تقل أعمارهم عن 14 عام، و125,657 نسمة ممن هم ما بين عمري 15-64 سنة، أمّا عدد الذين تبلغ أعمارهم أكبر من 65 سنة فيبلغ نحو 30,182 نسمة.[٩]


اقتصاد مدينة براغا

تحظى مدينة براغا بقطاعٍ اقتصاديّ قويّ وحيويّ؛ فقد سعت الجهات المختصّة في المدينة على النهوض بالاقتصاد وتطويره من خلال عدة إجراءات وتدابير استراتيجية، مثل: جذب الاستثمار والتدويل، والترويج الاقتصادي، وتعزيز الابتكار، والديناميكية، والإبداع، والمعرفة كمحركات للتنمية، وتحقيق المساواة الاجتماعية، وتوفير الدعم الكامل للأسرة، وزيادة الوعي بالنمو المستدام، وتعزيز التنمية المتعلقة بنقل المعرفة والتكنولوجيا والاستدامة البيئية.[١٠] كما تضمّ العديد من القطاعات والصناعات التي كان لها أثراً بارزاً في نمو الاقتصاد، ومنها: أنشطة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإلكترونيات، وقطاعات السيارات، وإنتاج البرمجيات، وقطاعات الهندسة، والبناء، والبيئة، وصناعة المنسوجات، والتعدين، والقطاع الطبي الحيوي، ومراكز البحوث، وتقنية النانو، والملاحة الجوية، والخدمات اللوجستية.[١١]


السياحة في مدينة براغا

تحظى مدينة براغا بقطاع سياحي حيوي، وتُمثّل وجهة سياحية رائعة لعدد كبير من الزوار من مختلف أرجاء العالم؛ فهي مدينة جميلة، تشتمل على العديد من المناظر الطبيعية الخلابة، والساحات الشعبية، والممرات الضيقة القديمة، والكنائس الباروكية الرائعة،[١٢] وتتيح لزوارها وسياحها مجموعة متنوعة من الأنشطة السياحية، بما في ذلك السياحة الدينية، والسياحة الثقافية، والسياحة التجارية، وغيرها الكثير من أنواع السياحة التي تُلبي مختلف الأذواق.[١٠]


كما يمكن لزوّار براغا القيام بالعديد من الأنشطة، مثل: زيارة الحدائق، مثل حديقة سانتا باربرا التي تتميز بمناظرها الخلابة وزهورها الملونة، والمطلة على قصر الأسقف السابق، مع فرصة لاستكشاف المصليات والكنائس المنتشرة في العديد من مناطق مدينة براغا، وزيارة المتاحف المختلفة التي تضم مجموعات كبيرة من المقتنيات الرائعة، إلى جانب تجربة تناول المأكولات والمشروبات اللذيذة في المطاعم الشهيرة،[١٣] ومن أهم الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في براغا ما يلي:[١٤]

  • كاتدرائية براغا: كاتدرائية تاريخية قديمة، بدأ العمل على بنائها في عام 1070م، وتُعدّ الأقدم في جمهورية البرتغال، كما تتميّز بأنماطها المعمارية المختلفة.
  • كنيسة يسوع الصالح: توجد هذه الكنيسة على بُعد 5كم إلى الشرق من مركز مدينة براغ، على قمة تل مطل، وتتميّز بعمارتها الرائعة، وبالدرج المميز المقابل لها، والنوافير الرائعة المجاورة للكنيسة.
  • قصر رايو: يتميّز هذا القصر بتصميمه المعماري الرائع، حيث تظهر واجهته على طراز الروكوكو، ويشتمل مبنى القصر اليوم على أحدث متحف في براغا.
  • متحف بيسكينهوس: يعود هذا المتحف للقرن الثامن عشر، ويشتمل على مجموعة من الآثار الرومانية، والفخار، والمفروشات من القرن السابع عشر إلى القرن التاسع عشر.
  • مركز جنريشن: هو مركز ثقافي حديث، يوجد في مبنى يعود للقرن الثامن عشر، علماً بأنه كان مقراً للشرطة في السابق.


المراجع

  1. " Google Map of Braga", www.mapsofworld.com, Retrieved 17-4-2020. Edited.
  2. " Braga", www.uminho.pt, Retrieved 17-4-2020. Edited.
  3. "Braga", www.britannica.com,7-8-2013، Retrieved 17-4-2020. Edited.
  4. "Braga ", www.encyclopedia.com, Retrieved 17-4-2020. Edited.
  5. Kenneth Kimutai too (25-4-2017), "Biggest Cities In Portugal"، www.worldatlas.com, Retrieved 17-4-2020. Edited.
  6. " Where is Braga, Portugal?", www.worldatlas.com,2-10-2015، Retrieved 17-4-2020. Edited.
  7. "Climate - Braga", www.climatestotravel.com, Retrieved 17-4-2020. Edited.
  8. "Population of Cities in Portugal (2020)", worldpopulationreview.com, Retrieved 17-4-2020. Edited.
  9. "Braga", www.citypopulation.de, Retrieved 17-4-2020. Edited.
  10. ^ أ ب "braga", www.cm-braga.pt, Retrieved 17-4-2020. Edited.
  11. -, STRATEGIC PLAN FOR BRAGA ECONOMIC DEVELOPMENT 2014-2026, Page 46-51. Edited.
  12. "Braga", www.lonelyplanet.com, Retrieved 17-4-2020. Edited.
  13. David Dean (4-5-2019), " The Top 6 Things to Do in Braga, Portugal "، www.tripsavvy.com, Retrieved 17-4-2020. Edited.
  14. "Braga attractions", www.lonelyplanet.com, Retrieved 17-4-2020. Edited.