مدينة دايتونا بيتش

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ٩ مايو ٢٠١٧
مدينة دايتونا بيتش

مدينة دايتونا بيتش

دايتونا بيتش هي مدينة أمريكيّة تقع في مقاطعة فوليزيا في ولاية فلوريدا، وهي المدينة الرئيسيّة الواقعة في أورموند بيتش، وقدّر عدد سكان المدينة نحو 61005 نسمة وفق متروبوليتان الإحصائيّة للمنطقة عام 2010م، وتبلغ المساحة الإجماليّة للمدينة حوالي 165.189441كم² عرفت المدينة تاريخيّاً بأنها عبارة عن شاطئ من الرمال الساحرة، لهذا فإنها من أفضل الأماكن السياحيّة الواقعة في ولاية فلوريدا الأمريكية.


الأعاصير والعواصف التي ضربت المدينة

تعتبر مدينة دايتونا بيتش من أكثر الأماكن تعرضاً للعواصف الاستوائية والأعاصير؛ بسبب قرب المدينة من المحيط الأطلسي، واعتبر عام 2004م هو موسم الأعاصير الصاخبة التي ضربت المدينة، ومن أشدها: إعصار تشارلي، إضافة للعواصف المدمجة، وإعصار القوي فرانسيس، وتسببت تلك العواصف والأعاصير في حدوث أضرار جانبية كثيرة في المدينة، متمثلةً بسقوط أعمدة الكهرباء والهاتف، الأمر الذي أبقى المدينة غارقة في الظلام، ودون وسائل اتصال لمدة عشرة أيام.


مناخ المدينة

المناخ السائد في مدينة دايتونا بيتش هو مناخ شبه مداري رطب، حيث يتميّز الصيف في المدينة بأنه حار ورطب، وتصل الرطوبة إلى أعلى درجاتها في العادة وهي 90 درجة، ويتجاوز مؤشر الحرارة فيها في كثير من الأوقات مئة درجة، حيث تضربها العواصف الرعدية الساخنة، والتي تكثر في فصل الصيف، ويستمر طقسها الرطب طيلة أيام أشهر فصل الخريف، أما شتاء المدينة فيعتبر جافاً ومعتدلاً، تتخلله جبهات باردة وأخرى حارة منبثقة، ويندر تساقط الثلوج فيها، أما ربيع المدينة فيكون لطيفاً بحيث تكون ساعات الظهيرة حارة، وساعات المساء باردة قليلة الرطوبة، ويعتبر شهر آذار هو الشهر الذي يعتمده السياح لزيارة المدينة.


نبذة تاريخية عن المدينة

كان يقطن المدينة فيما مضى السكّان الأصليون المعروفون بالهنود الحمر، حيث كانت مطوقة بسياج، ويعيشون فيها بقرى محصنة حتى وصل إليها الأوروبيون، فبدأت حروب الإبادة للسكان من خلال القتل والاستعباد والمرض، الأمر الذي أدى إلى انقراضها ككيان بسبب حروب الاستنزاف تلك في القرن الثامن عشر للميلاد.


دام الحكم البريطاني على المدينة من عام 1763م، حتى عام 1783م، حيث تمكّن ولي العهد الإسباني من استعادة المدينة، وتحريرها من البريطانيين إبان الثورة الأميريكيّة.


أدرجت قرية دايتونا بيتش كمدينة عام 1876م، وفي عام 1886م وصل خط السكة الحديدية إليها، وتشهد المدينة في يومنا هذا العديد من النشاطات المنوعة والترفيهية، ومن أهمها سباقات السيارات والدراجات النارية التي بدأت تمارس على شاطئها منذ عام 1902م، ومنذ ذلك الوقت أصبحت تنظم فيها تلك المسابقات التي تحولت فيما بعد إلى مسابقات دولية.

185 مشاهدة