مدينة سبوكان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
مدينة سبوكان

مدينة سبوكان

سبوكان هي مدينة تقع في ولاية واشنطن، في الشمال الغربي للولايات المتّحدة الأمريكيّة، وبشكلٍ محدّد تقع سبوكان على طول نهر سبوكان غرب سفوح جبل روكي، في شرق واشنطن على بعد 148 كيلومتراً جنوب الحدود بين كندا والولايات المتّحدة الأمريكيّة، وعلى بعد 20 كيلومتراً بين واشنطن وايداهو، وعلى بعد 450 كيلومتر شرق سياتل على طول الطريق السريع 90.

ويخدم مطار سبوكان الدولي مناطق واسعة في المنطقة الشماليّة الغربيّة الواقعة على بعد 8 كيلومتر إلى الغرب من وسط مدينة سبوكان، وبناءً على دراسات التعداد السكّاني في عام 2010 للميلاد، فإنّ عدد سكّانها يبلغ حوالي 208,916 نسمة، أي أنّها ثاني أكبر تعداد سكّاني بين مدن واشنطن، والمدينة 102 في الولايات المتّحدة الأمريكيّة.


المناخ

تتميّز مدينة سبوكان بمناخ قارّي رطب، ومناخ نادر؛ بسبب ارتفاعها وهطول الأمطار المستمرّة في فصل الشتاء، ومع ذلك فإنّ مناخ المدينة عادة ما يكون ساخناً خلال أشهر الصيف، حيث يصل متوسّط درجة الحرارة الدافئة في تمّوز وآب إلى 69.5 درجة فهرنهايت، بينما نجد أكثر الأشهر برودة شهر كانون الأوّل، حيث يصل متوسّط درجة الحرارة فيه حوالي 27.5 درجة فهرنهايت.

إن موقع سبوكان يحميها من أنماط الطقس التي تشهدها في أجزاء أخرى من شمال غرب المحيط الهادئ لأنها تقع بين سلسلة كاسكادس إلى الغرب وجبال روكي من الشرق والشمال، حيث تعمل جبال كاسكيد كحاجز أمامي يتدفق في شرق الهواء الرطب نسبياً والمعتدل من المحيط الهادئ في فصل الشتاء والهواء البارد في الصيف.


الأماكن السياحية

تتمتّع مدينة سبوكان بعدد مختلف من مناطق الجذب لكلّ فرد من أفراد العائلة، وللتعرّف على أهم الأماكن السياحيّة فيها إليكم هذه القائمة:

حديقة ريفيرفرونت

هي واحدة من الحدائق المميّزة في سبوكان، والتي تأسّست لأوّل مرّة في عام 1974 للميلاد، وتمتد على نحو 100 فدّان من الأراضي في الموقع المركزي، ممّا يُوفّر للسكّان فرصة التمتّع بالهواء الطلق.


المتحف الشمالي الغربي للفنون والثقافة

يُطلق عليه السكّان المحليين اسم " ماك " باعتباره أكبر معهد ثقافي من نوعه في شمال غرب المنطقة الداخليّة، ويضم المركز خمسة معارض تحت الأرض مع المعارض الدوريّة، ويركّز على التاريخ الإقليمي، والفنون البصريّة، والثقافة الهنديّة الأمريكيّة.


حديقة مانيتو

تقع الحديقة في حي جنوب هيل الخلّابة، وتتكوّن من خمس مناطق رئيسيّة، بما في ذلك حديقة نيشينوميا تسوتاكاوا اليابانيّة البارزة، وتحتوي على أكثر من 20 فدّاناً من الزهور، ويقوم بزيارتها سنويّاً أكثر من 150 ألف زائر.