مدينة قوا الهندية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٧
مدينة قوا الهندية

مدينة قوا

تقع مدينة قوا في الجزء الجنوبي الغربي من الهند على بحر العرب، وهي أصغر ولاية هندية من حيث مساحتها، ورابع أصغر ولاية من حيث عدد سكانها البالغ 1.485 مليون نسمة، حيث شهدت تزايداً ملحوظاً في عدد السكان خلال السنوات السابقة، وتعتبر قوا من أغنى الولايات الهندية ومن أفضل المناطق السكانية.


جغرافية قوا

تشتهر قوا بشواطئها، وأنهارها، وسهولها، وغاباتها، بالإضافة إلى هندستها المعمارية، ومتاحفها، وتاريخها وثقافتها، وتعد النقواش الحجرية التي اكتشفت على جوانب الأنهر خير دليل على وجود الإنسان منذ حوالي 30000 سنة في قوا، كما وجدت الأواني النحاسية، والفؤوس الحجرية، والعملات التي تثبت سكن الإنسان منذ القدم في ولاية قوا، وبقيت قوا تحت الحكم البرتغالي حتى منتصف القرن العشرين، ثمّ ضمّت بشكل رسمي إلى الحكومة الهندية.


يتحدث سكان قوا خمس لغات، حيث تحتل اللغة الكوكانية المرتبة الأولى حيث يتحدث بها 61% من السكان وهي اللغة الرسميّة، أمّا اللغة المارثية فتأتي في المرتبة الثانية بنسبة 19% من السكان، واللغة الكنادية في المرتبة الثالثة بنسبة 7% من السكان، كما تحلّ اللغة الهندية بنسبة 5% من السكان في المرتبة الرابعة، وأخيراً اللغة الأوردية بنسبة 4% من السكان، ويتحدّث 4% من السكان في الولاية لغاتٍ أخرى.


أبرز مدن قوا

  • بناجي: وهي عاصمة ولاية قوا، وتقع على ضفاف نهر ماندوفي، ويقدر عدد سكانها 114 ألف نسمة.
  • فاسكو دي غاما: وهي من أكبر المدن في ولاية قوا، وسميت باسم المستكشف البرتغالي فاسكو دي غاما، الذي يعدّ أول الأوروبيين اللذين وصلوا الهند.
  • مارغاو: وهي ثاني أكبر المدن في ولاية قوا من حيث عدد سكانها، وتعد مارغاو مدينة تاريخية والعاصمة الثقافية والتجارية لولاية قوا.


مناخ ولاية قوا

تمتاز قوا بمناخ استوائي حارنظراً لوقواعها على خط الاستواء؛ حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة العظمى 30 درجة مئوية، والصغرى 23 درجة مئوية، وتهب الرياح الموسمية القواية في فصل الصيف الممتد من شهر مارس إلى مايو، وتتساقط الأمطار في شهر يونيو وتبقى حتى شهر أغسطس، وتعتبر قوا من المناطق الأكثر رطوبة لوقواعها على خليج العرب، وينصح بزيارة قوا بين أشهر نوفمبر وفبراير عندما يصبح الجوّ معتدلاً، وتكون هذه الأشهر شديدة الازدحام من حيث أعداد السائحين.


الثقافة في الولاية

تعتبر ولاية قوا مزيج من الثقافة الهندية والبرتغالية، حيث تجذب الكثير من المعالم السياحية الفريدة الانتباه؛ كالبلدة القديمة في قوا المسجلة تحت التراث العالمي لليونسكو، وتختلف الولاية عن بقية ولايات الهند بأنها كانت تحت السيطرة البرتغالية لأكثر من 450 عاماً بعكس الولايات الأخرى التي كانت تحت السيطرة البريطانية، وهذا يفسّر وجود العديد من الحصون البرتغالية على سواحل الولاية.