مراحل تطور فيروس سي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ١٩ يوليو ٢٠١٧
مراحل تطور فيروس سي

فيروس سي

تحدث العدوى بفيروس سي بسبب هجوم فيروسي على الكبد مما ينتج عنه التهاب في الكبد، ولهذا يسمى أيضاً بعدوى التهاب الكبد الفيروسي سي، وعادةً لا تظهر أعراض على المصابين بالمرض، ولا يتم تشخيصه بالإصابة إلا من خلال فحوصات معينة، وبعد أن يكون الفيروس قد وصل إلى الكبد في مراحل التدمير الأخيرة، ففيروس سي من أكثر أنواع الفيروسات خطورة لسهولة انتقاله من خلال الدم، حيث تكفي إبرة واحدة ملوثة بالفيروس لينتشر الفيروس في الجسم ويتوجه مباشرةً إلى الكبد، وتفشل 85% من حالات علاج الإصابة، وتصبح إصابة مزمنة ترافق المريض حتى وفاته.


أسباب الإصابة بفيروس سي

يعتبر نقل أو اختلاط الدم من الشخص المصاب إلى الشخص السليم هو السبب الرئيسي والوحيد للإصابة بالفيروس.


أعراض فيروس سي

لا يوجد لفيروس سي أعراض واضحة ومحددة خلال المراحل الأولى من المرض، إلا أن بعض الأعراض تظهر في المراحل المتقدمة والمتأخرة منه، ومنها ما يلي:

  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • أوجاع في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
  • ارتفاع درجات الحرارة والإصابة بالحمى.
  • الصداع المتواصل.
  • عدم الرغبة بتناول الطعام وفقدان الشهية.
  • أوجاع في العضلات والمفاصل.
  • ميلان لون الجلد وبياض العين إلى اللون الأصفر.


مراحل تطور فيروس سي

المرحلة الأولى: العدوى الحادة

تحدث أثناء الأشهر الستة الأولى من العدوى عند إصابة الجسم بعدوى التهاب الكبد الفيروسي سي، عن طريق مجرى الدم، ينتقل الفيروس إلى الكبد ويبدأ في النمو بداخلها، وتقدر نسب الشفاء بحوالي 20% من الأشخاص دون علاج خلال أشهر قليلة من الإصابة.


المرحلة الثانية: العدوى المزمنة

يصاب ما يقارب 80% من الأشخاص خلال هذه المرحلة بالفيروس، ولا يستطيع الجسم التخلص منه، وتتحول الإصابة به لإصابة طويلة الأمد ومزمنة.


المرحلة الثالثة: الإلتهاب والتليف الكبدي

يقوم الفيروس بقتل خلايا الكبد كي يتضاعف الفيروس، وبالتالي حدوث التهاب في الكبد، ومع تقدم العدوى، يتحول الالتهاب إلى ندبة، ثمّ إلى تليف بالكبد، وفي معظم الإصابات تبقى العدوى بالفيروس غير نشطة، لفترة تتراوح ما بين عشرين إلى ثلاثين سنة، ولا تظهر بالعادة أي أعراض على المصاب.


المرحلة الرابعة: تليف الكبد

بعد الإصابة بالعدوى لمدة تتراوح من عشرين إلى ثلاثين سنة، تتطور لدى المصابين بالعدوى بنسبة واحد لكل خمسة أشخاص، لإصابة الكبد بالتصلب الكامل، وقد يستمر عدم ظهور أي أعراض لدى بعض المصابين، إلا انه عادةً ما تبدأ الأعراض بالظهور، حيث يؤثر التليف على وظائف الكبد، ويبدأ الكبد بالانكماش والضمور، والإصابة بسرطان الكبد.


علاج فيروس سي

  • تناول مضادات الفيروسات في المراحل الأولى، والتي قد تؤدي أحياناً إلى ارتفاع درجات الحرارة والشعور بالتعب والصداع.
  • زراعة الكبد في المراحل المتأخرة من المرض، حيث تتم إزالة الكبد المدمر بعملية جراحية، وزرع كبد جديد سليم، إلا أنها ليست عملية سهلة، بالإضافة إلى صعوبة إيجاد متبرع مناسب، وحتى بعد توفر الكبد الجديد، تبقى احتمالية رفض الجسم للعضو الجديد واردة جداً.