مراحل تكوين الجنين في الشهر الخامس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٦ ، ١٤ أكتوبر ٢٠١٦
مراحل تكوين الجنين في الشهر الخامس

الشهر الخامس من الحمل

يعتبر الشهر الخامس بداية الثلث الثاني من الحمل، وهو من الأشهر التي يجب الاستفادة منها إذ تختفي فيه معظم أعراض الحمل المزعجة، وتتمتع الأم بحالة من النشاط والحيويّة، ويبدأ هذا الشهر من الأسبوع الثامن عشر ويستمر حتى الأسبوع الواحد والعشرين، وفيه يكبر بطن الأم، ويصبح واضحاً أكثر، فهو شهر النموّ والتطوّر السريع للجنين، وفي هذا المقال سنتناول المراحل التي يمرّ بها الجنين خلال الشهر الخامس، بالإضافة إلى بعض النصائح التي يجب على الأم اتباعها خلاله.


مراحل تكون الجنين خلال شهر الحمل الخامس

يمرّ الجنين بالكثير من المراحل خلال فترة الحمل الطويلة، وهذه المراحل التي يمرّ بها خلال كلّ أسبوع من أسابيع الشهر الخامس:


الأسبوع الثامن عشر

يكون طول الجنين في هذا الأسبوع ما يقارب الأربعة عشر سنتمتراً، ووزنه نحو مئة وأربعون غراماً، وأبرز التطورات في هذا الأسبوع هو تطور جهاز المناعة لدى الجنين، ومن الممكن أن تشعر الأم بركلات وحركة جنينها، كما أنها قد تراه يتثائب أثناء إجرائها لفحص الموجات فوق الصوتية.


الأسبوع التاسع عشر

يصبح طول الجنين ما يقارب الخمسة عشر سنتميتراً، ويزداد وزنه ليصبح مئتين وخمسة وعشرين غراماً، وفيه يكتمل نمو الأطراف العلويّة، والسفلية، كما ترتبط الخلايا العصبية للجنين لتصل بين دماغه وعضلاته.


الأسبوع العشرون

يستمر وزن الجنين بالازدياد فيصبح نحو مئتين وثلاثة وثمانين غراماً، وطوله يصل إلى ما يقارب الستة عشر سنتميتراً، وفي هذا الأسبوع يمكن معرفة جنسه، إذ يكتمل نموّ الأعضاء التناسليّة، ويمكن الكشف عنها عبر فحص الموجات فوق الصوتيّة.


الأسبوع الحادي والعشرون

يكون طول الجنين ثمانية عشر سنتميتراً، ووزنه ثلاثمئة وأحد عشر غرماً، وفيه ينام الجنين بمعدل يتراوح ما بين الاثنتا عشرة والأربع عشرة ساعة.


نصائح للحامل خلال شهر الحمل الخامس

  • تجنّب الأطعمة المالحة: فالجسم في هذا الشهر من الحمل يبدأ بالانتفاخ بسبب احتباس السوائل، والأطعمة المالحة تزيد من السوائل المخزنة في الجسم.
  • شرب الكثير من الماء: من المفترض أن تكون الأم قد اتبعت جميع النصائح والتعليمات التي حثها عليها طبيبها، لاسيما تلك المتعلقة بالنظام الغذائي، والتي من بينها الإكثار من شرب الماء، بالإضافة إلى شرب الكثير من السوائل الطبيعيّة كالأعشاب، والعصائر الطازجة، والشوربات بأنواعها، وذلك لتقليل من انتفاخ الجسم.
  • تجنب تناول المنبهات: وذلك لأنها تعيق امتصاص الجسم للحديد، ممّا يؤثر سلباً على نموّ الجنين، وينصح في هذا الشهر بالإكثار من تناول الألبان والأجبان، إذ إنّ لها دوراً مهماً وفعالاً في إمداد الجنين بالسعرات الحرارية، والموادّ الغذائيّة اللازمة حتى ينمو ويكبر.
  • الاهتمام بالكيف لا الكم: فيجب تجنب تناول الأطعمة التي فيها سعرات حرارية عالية، مثل الأطعمة والأكلات المقليّة، والمطبوخة بالزبدة، والسمن، واستبدالها بالخضار والفواكه الطازجة.