مرض ضغط العين وعلاجه

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٥ يونيو ٢٠١٧
مرض ضغط العين وعلاجه

ضغط العين

هو عبارة عن زيادة نسبة السائل داخل العين عن مستواه الطبيعي وهو الذي يتراوح ما بين 10-21 ملليمتراً زئبقياً، وهو سائل يشبه البلازما في تركيبته ويحتوي على نسبة متدنية من البروتين، وتكمن وظيفته الأساسية في حماية العين وتغذيتها، وتنظيم مرور الأكسجين والمواد الغذائية من الدم إلى أنسجة العين، ويوجد السائل بين القرنية وعدسة العين، ويطلق عليه أيضاً اسم الجلوكوما أو الماء الأزرق أو الماء الأسود.


يتجدد السائل داخل العين باستمرار حيث يتم المحافظة على نسبته الطبيعية، وذلك عن طريق وجود زوايا خاصة لتصريف السائل الزائد، فإذا حدث أي انسداد لزوايا التصريف تلك، فإنّه سوف يُحدث خللٌ في نسبة السائل مما يؤدي إلى زيادته، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث مضاعفات ومشاكل على أعصاب العين وأخطرها فقدان البصر، ويعتبر مرض ضغط العين من الأمراض الخطيرة المنتشرة بشكل كبير بين كبار السن، لذلك يُنصح بزيارة طبيب العيون بشكل مستمر وخاصة عند التقدم في السن، ومن خلال المقال سوف نتعرف على أهم أعراض مرض ضغط العين وطرق علاجه.


أسباب الإصابة بمرض ضغط العين

  • التقدم في السن.
  • الإصابة بتلف في أنسجة العين.
  • وجود أمراض في العين مثل القرنية الصغيرة أو قصر النظر.
  • الوراثة.
  • الإصابة بمرض الأنيميا من الدرجة الأولى.
  • وجود انسداد في القنوات التي تُصرّف السائل من العين.
  • التهابات في العين مثل التهابات القزحية.


أعراض مرض ضغط العين

  • عدم وضوح الرؤية.
  • الشعور بآلام في الرأس.
  • الإصابة بآلام حادة في العين المصابة.
  • الصداع.
  • رؤية ألوان قوس قزح عند النظر إلى الضوء.
  • إصابة العين باحمرار شديد.


علاج مرض ضغط العين

  • في أغلب الحالات يتم السيطرة على ارتفاع ضغط العين باستعمال قطرات تُقطر عدة مرات في اليوم الواحد، ولكنها يمكن أن تتسبب في بعض الآثار الجانبية مثل: الصداع، واحمرار العين، وتغير نبض القلب والتنفس، وفي بعض الحالات يمكن أن يصف الطبيب المختص بتناول بعض أنواع من الأدوية التي تساعد على تخفيض ضغط العين بواسطة تحسين تدفق زاوية التصريف أو إبطاء إنتاج السائل داخل العين، ومن مساوئ استعمالها: فقدان الشهية، والدوار، وتغير في حركة الأمعاء، والشعور بدغدغة في في أصابع اليدين والقدمين.
  • يمكن اللجوء إلى استعمال ليزر SLT) Selective Laser Trabeculoplasty)، والذي يعمل على فتح مجاري التصريف، ويتميز بأنّه يمكن إعادة العلاج عدة مرات بدون أي مشاكل تُذكر بعكس الجيل القديم Argon Laser Trabeculoplasty، والذي كان يتسبب بالضرر الدائم في زاوية العين.