مظاهر الإدمان على المخدرات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ١٣ أبريل ٢٠١٧
مظاهر الإدمان على المخدرات

الإدمان على المخدرات

تعتبر ظاهرة الإدمان على المخدرات من الآفات الاجتماعية التي تعاني منها العديد من المجتمعات حول العالم، بما في ذلك المجتمعات النامية والمتقدمة، حيث تؤثر هذه الظاهرة بشكل سلبي على كافة أشكال الحياة في المجتمعات، وتُشكل خطراً حقيقياً يهدّد حاضر أفرادها ومستقبلهم الصّحي، وتؤثر أيضاً هذه المشكلة على الدول وامجتمعات من النواحي الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية.


مظاهر الإدمان على المخدرات

يظهر على الأشخاص المدمنين على تعاطي المخدرات العديد من العلامات والمظاهر التي تدلّ على ذلك، والتي تتمثّل أكثرها شيوعاً فيما يأتي:


تقلبات في الحالة المزاجية

يعد من أول وأهم المظاهر التي تشير إلى الإدمان، حيث يُصاب المدمن بحالة من التقلبات المزاجية الحادة والمفاجئة، وتزداد لديه حدة الشعور بالعصبية والغضب السريع جداً، والعزلة وعدم تقبل الآخرين، وخاصة عند الحاجة لأخذ الجرعات المعتادة من العقاقير المخدرة في موعدها.


الاكتئاب

نجد أنّ المُدمنين أكثر عرضة للميول للاكتئاب والحزن والمشاعر السلبية، ويطلق على هذا الجانب في الإنجليزية اسم (mental health problems)، وقد تصل هذه المشاعر بالمكتئب في نهاية المطاف إلى الانتحار وإيذاء النفس.


االسلوك الإجرامي

الرغبة في إيذاء النفس والآخرين، والميول الكبير إلى السلوك العدواني الشديد، وارتكاب الممارسات والتصرفات غير القانونية وغير الأخلاقية، مثل التعدي على الناس سواء بالضرب أو غيره، والسرقة وغيرها من الأعمال التي يترتب عليها العديد من العقوبات القانونية.


الأرق الكبير

حالة من اضطرابات النوم، ومشاكل في القدرة على الراحة، وخاصة في ساعات الليل، حيث تؤثر المخدرات بشكل سلبي على الجسم، وتزيد من نشاطه واضطرابه ممّا يعيق النوم السليم.


الاختفاء غير المبرر

حيث يُلاحظ على الأشخاص المدمنين رغبتهم الكبيرة في الغياب والابتعاد عن النظر، حيث يكون غيابهم لفترة طويلة وواضحة، قد تصل إلى ساعات أو أيام دون أي مبرر أو عذر واضح، وفي ظل حالة من السرية والغموض الكبير.


تغيرات في المظهر الخارجي

بما في ذلك التغيرات التي تظهر على الشكل، ولون البشرة، والقوة البدنية وغيرها، حيث إنّ المخدرات تؤثر بشكل واضح على اللون الطبيعيّ للجلد، وتزيد من شحوب وسواد لونه، وخاصة في منطقة الوجه، والمنطقة المحيطة بالعيون، كما يزيد ذلك من الضعف والخمول، ويتسبب في حالة من النحافة والنقص الواضح في الوزن.


مظاهر أخرى

  • القلق والتوتر: كالخوف من الآخرين، وتزيد هذه الحالة ويظهر التوتر بشكل أكبر عند عدم توفر العقاقير المخدرة عن المدمن.
  • العزلة: العزلة والابتعاد عن الآخرين، والمعاناة من حالة من الخوف والرهاب الاجتماعي.