معلومات عن جزيرة داس

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٢٤ أغسطس ٢٠١٨
معلومات عن جزيرة داس

اكتشاف النفط في جزيرة داس

لفترة طويلة من الزمن اقتصر سكان جزيرة داس التي تقع شمال غرب أبوظبي على بعد 166 كيلومتر منها على أعداد متواضعة من صيادي الأسماك واللؤلؤ، ثمّ تحولت الجزيرة إلى مقراّ لآلاف العمال مختلفي الجنسيات، والآلات العملاقة التي تستخرج النفط وذلك عندما اُكتشف النفط بكميات تجارية في الجزيرة على عمق 2668 متر، وفي عام 1962م صدرت أبوظبي 254.544 برميل من النفط الخام إلى اليابان، وهذا كان أول تصدير للنفط في الدولة، ولذلك تُعدّ جزيرة داس جزءً مهماً من الرخاء التي تعيشه دولة الإمارات العربية المتحدة حالياً.[١]


الطبيعة في جزيرة داس

تتوفر في جزيرة داس المياه، والمساحات الخضراء الشاسعة، والمنتزهات، وبرك المياه، والحدائق، مما شجع بعض الكائنات الحية مثل الفراش والطيور على الهجرة إلى الجزيرة، واستقرار البعض منها بها، وتضم الجزيرة حديقة الشيخ زايد التي كرست جهودها في سبيل الحفاظ على بعض أنواع الطيور والحيوانات المهددة بالانقراض مثل المها العربي معقوف القرن، ويوجد في الجزيرة أصغر نوع من أنواع المها العربي الذي يتميز بذيله المنتهي بخصلة شعر، وقرونه الطويلة المستقيمة، ووجود سنام على كتفيه، وكما تُعدّ جزيرة داس مكاناً مثالياً لتربية السلاحف البرية؛ حيث تتواجد السلاحف بوفرة على شواطئ الجزيرة، وقد يصل وزن السلحفاة إلى 300 كيلوغرام.[٢]


توسيع جزيرة داس

تم توسيع جزيرة داس في عام 2011م، وتضمنت عملية التوسيع إضافة هياكل واقية، وبعض العناصر الصناعية كالبنية التحتية، وأرصفة المياه، مما تطلب تصنيع كتل خرسانية بأحجام متفاوتة ونقلها وتركيبها، ولقد صُنّعت هذه الكتل الخرسانية التي يبلغ وزن إحداها 100 طن في مصنع إنتاج يقع في إمارة عجمان، ثمّ تم نقلها إلى داس ووضع كل كتلة في مكان محدد باستخدام كاميرا تحت الماء، ونظام تحديد المواقع العالمي.[٣]


المراجع

  1. James Langton (2011-11-30), " The Das Island dream"، www.thenational.ae, Retrieved 2018-8-9. Edited.
  2. "داس.. موطن سلالات نادرة"، www.alittihad.ae، 2018-4-5، اطّلع عليه بتاريخ 2018-8-9. بتصرّف.
  3. "DAS Island", www.besix.com, Retrieved 2018-8-9. Edited.
48 مشاهدة