معلومات عن ظاهرة تسونامي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٦ يونيو ٢٠١٧
معلومات عن ظاهرة تسونامي

ظاهرة تسونامي

تتمثل ظاهرة تسونامي أو سونامي أو السنامة بتحرك مجموعة من الأمواج المائية العاتية لمساحات كبيرة نتيجة حدوث زلازل أو انفجارات تحت سطح الماء، وغالباً ما يحدث ذلك في المحيطات، كما يتسبب ارتطام المذنبات أو انفجار الأسلحة النووية في المسطحات المائية بذلك؛ فتترك أثراً مدمراً على اليابسة.


كيفية حدوث ظاهرة تسونامي

يرجع الفضل في ربط الزلازل تحت الماء مع حدوث ظاهرة تسونامي إلى المؤرخ اليوناني توسيدايديس، إلا أنّ استيعاب طبيعته بقيت محدودة حتى مجيء القرن العشرين؛ فوضعت تسونامي تحت المجهر ومحط اهتمام الأبحاث الجارية، ويذكر أنّ ذكر تسونامي قد جاء بين سطور النصوص الجيولوجية والجغرافية وعلوم المحيطات القديمة باسم موجات السزيمك البحرية، وبقال إنّ تفسيرها القديم يشير إلى أنّها زوابع مائية تحدث نتيجة حدوث العواصف الجوية بدرجات توتر عالية، وبالتالي ترتفع مستويات المد فوق الحد الطبيعي بشكل كبير نتيجة انخفاض الضغط الجوي في مركز التوتر، وعند اقترابها من اليابسة (الشواطئ) فإنّها تتسبب بإغراق مساحات شاسعة نحو الداخل كما هو الحال بتسونامي.


يمكن وصف تسونامي بأنّها سلسلة من الأمواج البحرية السريعة والعالية المتلاحقة التي تضرب المناطق الساحلية، وتتخذ شكل عواصف هوائية قوية تحمل على متنها مياه من البحر، ونتيجة للسرعة العالية وارتفاع أمواجها التي قد تتجاوز 40 متراً؛ فإنّها تصل إلى مناطق عميقة من الساحل وتغمرها وتتسبب بالدمار الشامل لها.


أسباب حدوث ظاهرة تسونامي

  • ارتفاع درجة الحرارة الباطنية الكامنة في باطن الأرض.
  • تعرض القشرة الأرضية للتقلصات إثر انكماش المائع الناري وتمدده.
  • حدوث الزلازل والبراكين نتيجة الازدياد المستمر في الحرارة كلما تعمقنا نحو باطن الأرض؛ والاقتراب أكثر من المواد الباطنية المعرفة بـ' Magma'.
  • تأثر المواد الباطنية بارتفاع درجات الحرارة إثر حدوث تفاعلات كيماوية بشكل متواصل في نواة الأرض فتتمدد.
  • تأثير الموجات الكهربائية المحيطة بالأرض.
  • طبيعة العلاقة بين الموجات الكهربية والتفاعلات الكيماوية.
  • المواد الإشعاعية المخزونة في باطن الأرض.
  • احتباس الغازات في باطن الأرض وتسخينها، مما يسهل عليها حدوث الزلازل.


ضربات تسونامي عبر التاريخ

منذ فجر التاريخ تعتبر ظاهرة تسونامي ليست بالنادرة، حيث سُجلّت خلال القرن الماضي وامتداداً إلى مطلع القرن الحالي عدداً من حوادث تسونامي؛ ضربت ما نسبته منها 17% الشواطئ اليابانية، ومن أبرز موجات تسونامي وأشهرها على مر التاريخ:

  • ضرب زلزال عاتٍ محمل بالأمواج البحرية العالية جزيرة كاراكتوا في اليابان سنة 1883م، وتسبب ذلك بإنهاء حياة الآلاف من سكان المناطق القريبة، وبلغت هذه الضربة الأراضي الأسترالية التي تبعد عن الجزيرة بنحو 4000كم.
  • تعرضت كامتشاكا في روسيا سنة 1952م إلى زلزال تسونامي، وتسبب بقتل ما يفوق 5000 قتيل.
  • ضُربت شواطئ تشيلي في الثاني والعشرين من شهر آيار سنة 1960م بزلزال تسونامي، ورصدت شدته وفق مقياس ريختر بـ8.3، وخلفّ الكثير من الخسائر المادية والبشرية التي بلغت 2000 قتيل.
164 مشاهدة