مكونات العسل

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٩ ، ١٤ مارس ٢٠١٦
مكونات العسل

العسل

يعتبر العسل من الأطعمة التي ذُكرت في القرآن الكريم وفي سنة النبي محمد عليه الصلاة والسلام، وذلك لأهميّته الكبيرة، حيث وجدت الأبحاث والدراسات أنّ للعسل قدرة علاجيّة كبيرة للعديد من الأمراض والالتهابات المختلفة في الجسم، حيث إنه يعالج مشاكل الضغط، والتهابات الشعب التنفسيّة، كما وأن له العديد من الاستخدامات في مجال التجميل والعناية بالشعر والبشرة، وفي هذا المقال سنقدم مكونات العسل الطبيعية.


مكونات العسل

السكر

يعتبر السكر من أهم العناصر التي يضمها العسل، حيث تبلغ نسبته في العسل ما يقارب السبعين بالمئة (70%) على أقل تقدير، ومن أنواع السكريات التي يضمها العسل ما يلي: 
  • سكر الفاكهة: وهو السكر الذي يطلق عليه اسم الفركتوز، وما يميّزه عن غيره من أنواع السكر الأخرى هو أنّه لا يحتاج إلى هرمون الإنسولين المفرز من البنكرياس حتى يتم هضمه وحرقه، لأنه يُهضم بشكل مباشر من قبل خلايا الجسم، لذلك فإن العسل يعتبر من المحليات التي لا تضرّ مرضى السكري، على شرط أن يكون باعتدال، ومن الجدير بالذكر أنّ سكر الفركتوز يحتل المرتبة الأولى من حيث نسبته في العسل والتي تبلغ 38.2%.
  • سكر العنب: هو ثاني أكثر سكر في العسل ويعرف باسم الجلوكوز، حيث تبلغ النسبة التقريبيّة له حوالي 31%، وهو بعكس سكر الفركتوز، يحتاج إلى هرمون الإنسولين حتى يتم حرقه وتحويله إلى طاقة.
  • بالإضافة إلى السكريات السابقة، فإنّ العسل يحتوي أيضاً على سكر السكروز، والمالتوز، بالإضافة إلى بعض السكريّات الأخرى.


الماء

يشكّل الماء ثالث أعلى نسبة من مكوّنات العسل، والتي يبلغ ما يقارب 17% من مجوع المكونات.


الأملاح المعدنية

توجد العديد من الأملاح المعدنيّة في العسل، مثل: البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والحديد والفسفور وغيرها، حيث تبلغ نسبة الأملاح المعدنيّة جميعها في العسل حوالي 0.2% من مجموع المكونات، حيث تلعب هذه الأملاح دوراً مهماً في تنظيم العمليات الحيوية في جسم الإنسان، مثل عملية التنفس، وضغط الدم، والتكاثر، وإمداد الجسم بالطاقة وغيرها من الأمور.


الفيتامينات

بالرغم من كميّة الفيتامينات القليلة في العسل إلا أنّها مهمة جداً لصحة الإنسان، وتقدم العديد من الفوائد العامة للجسم، ومن الأمثلة على الفيتامينات، فيتامين (أ)، فيتامين (ب)، وغيرها.


مواد أخرى

بالإضافة إلى جميع المكوّنات السابق ذكرها في العسل، فإنه يحتوي أيضاً على العديد من المواد العطريّة التي تمنحه الرائحة الزكيّة والجميلة، بالإضافة إلى البروتينات، والعديد من الخمائر المفيدة مثل الأميلاز، والكاتاليز، بالإضافة إلى الليبيز وغيرها، كما وأنه يحتوي أيضاً على كمية من الكربوهيدرات والعديد من الأحماض وغيرها.