مكونات زبدة الفول السوداني

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٧ ، ١٧ يناير ٢٠٢١
مكونات زبدة الفول السوداني

مكونات زبدة الفول السوداني

تحتوي زبدة الفول السوداني على العديد من العناصر الغذائيّة، ونذكر فيما يأتي بعض العناصر الغذائيّة المتوفرة فيها:

  • الكربوهيدرات: تحتوي 100 غرامٍ من زبدة الفول السوداني على 20 غراماً من الكربوهيدرات؛ منها 6 غرامات من الألياف،[١] وتَجدرُ الإشارة إلى أنّ زبدة الفول السوداني تُعدّ قليلةً نسبيّاً بالكربوهيدرات؛ حيثُ تتراوح نسبته في الحصة الواحدة بين 13-16% فقط من إجماليّ وزنها، ولذلك فإنّها تتميّز بكونها تمتلك مؤشراً جلايسيميّاً منخفضاً (بالإنجليزيّة: Low glycemic index) يبلُغ 14 فقط؛ ويُقصد بذلك أنّ الحصة الواحدة منه تؤثر بنسبةٍ قليلةٍ في مستويات السكر في الدم.[٢]
وتجدر الإشارة إلى أنّ معظم الكربوهيدرات في الفول السودانيّ تُعدّ من السكريات المُعقدُة (بالإنجليزيّة: Complex carbohydrates)، والتي تتفكك بشكلٍ تدريجيّ في الجسم بفعل عمليات الأيض، ومن ناحيةٍ أخرى، فإنّهُ يحتوي على القليل من السكريات البسيطة، والتي تسبب ارتفاعاً في مستويات السكر في الدم.[٢] ومن الجدير بالذْكر أنّه من الأفضل عند شراء الفول السودانيّ؛ اختيار المنتجات الطبيعيّة التي تحتوي على نسبٍ قليلةٍ من الدهون أو السكر المضاف، أو الخالية منها تماماً.[٣]
  • البروتين: تحتوي 100 غرامٍ من زبدة الفول السوداني على 25 غراماً من البروتين، وتُعدّ هذهِ الكمية عالية مقارنة بالأغذيةِ النباتيّة، وعلى الرغم من ذلك يجدر التنبيه إلى أنّها تحتوي على كميّةٍ قليلة من حمضٍ أمينيٍّ أساسيٍّ يُسمّى الميثيونين (بالإنجليزيّة: Methionine)؛ لأنَّ الفول السوداني ينتمي إلى عائلة البقوليات التي تُعدّ من البروتينات النباتيّة القليلة بنوعين من الأحماض الأمينيّة؛ هما: الميثيونين والسيستين (بالإنجليزيّة: Cysteine) مقارنةً بالبروتين الحيواني الذي يحتوي على جميع الأحماض الأمينية.[١]
  • الدهون: تحتوي 100 غرامٍ من زبدة الفول السوداني على 50 غراماً من الدهون التي تُعادل ما نِسبته 72% في الحصة الواحدة.[١] كما تُعدّ مُعظم الدهون المتوفرة في زبدة الفول السوداني من الدهون الأُحادية غير المُشبَعة، ومنها: حمض الأُولييك (بالإنجليزيّة: Oleic acid) الذي يقلل مستويات الكوليسترول في الدم.[٢]
كما تَحتوي زبدة الفول السودانيّ أيضاً على الدهون المُتعدِدة غير المُشبَعة ومنها حمض اللينولييك (بالإنجليزيّة: Linoleic acid) الذي يساعد على بناء العضلات، وبالإضافةً إلى ذلك، فإنّها تحتوي على كميات كبيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنيّة (بالإنجليزيّة: Omega-3 fatty acids)، التي تمتلك خصائص مضادّةً للالتهابات كما أنّها تقلل خطر الإصابة بالعديد من الحالات الصحيّة، أمّا بالنسبة لمحتوى زبدة الفول السودانيّ من الدهون المشبعة غير الصحيّة، والتي يرتبط استهلاكها بكميّاتٍ كبيرةٍ بانسداد الشرايين؛ فإنها تحتوي على قرابة 4٪ فقط من الدهون المشبعة.[٢]
  • الفيتامينات والمعادن: تُعدّ زبدة الفول السوداني غنيّةً بالعديد من العناصر الغذائيّة، فهي تزوّد الجسم بالعديد من الفيتامينات والمعادن. ونذكر فيما يأتي بعضاً منها:[٢][٤][٥]
    • المغنيسيوم: تُزود ملعقتان كبيرتان من زُبدة الفول السوداني الجسمَ بما نِسبته 13% من الكمية الموصى بها يومياً من المغنيسيوم، وهو معدنٌ مهمّ للصحة، كما أن له دوراً مهماً في أكثر من 300 عمليةٍ كيميائية في الجسم.
    • الفوسفور: تُزود ملعقتان كبيرتان من زُبدة الفول السوداني الجسم بما نِسبته 10% من الكمية الموصى بها يومياً، وهو يساعد الجسم على بناء الخلايا والعظام السليمة، ويساعد الخلايا على إنتاج الطاقة.
    • الزنك: تُزود ملعقتان كبيرتان من زُبدة الفول السوداني الجسم بما نِسبته 10% من الكمية الموصى بها يومياً، وهو يُعدّ مهماً للمناعة، وتصنيع البروتين، وتشكيل الحمض النووي.
    • فيتامين ب3: تُزود ملعقتان كبيرتان من زُبدة الفول السوداني الجسم بما نِسبته 25% من الكمية الموصى بها يومياً، ويُعدّ هذا الفيتامين مفيداً لعمليّات الهضم، ووظائف الأعصاب، ويساعد على إنتاج الطاقة.
    • فيتامين ب6: تُزود ملعقتان كبيرتان من زُبدة الفول السوداني الجسم بما نِسبته 7% من الكمية الموصى بها يومياً، وهو يُعدّ مهماً في أكثر من 100 تفاعلٍ لإنزيمات الجسم، وقد يكون ضروريّاً لصحة القلب والجهاز المناعي.
    • النحاس: تزوّد ملعقتان من زبدة الفول السودانيّ الجسمَ بما نِسبته 43% من الكمية الموصى بها يومياً من النحاس.
    • الفولات: تحتوي ملعقتان كبيرتان من زبدة الفول السوداني على 20% من الكمية الموصى بها يومياً من الفولات.
    • الحديد: توفر ملعقتان كبيرتان من زبدة الفول السودانيّ 22% من الكمية الموصى بها يومياً من الحديد.
    • المنغنيز: تحتوي ملعقتان كبيرتان من زبدة الفول السوداني على 28% من الكمية الموصى بها يومياً من المنغنيز.
    • البوتاسيوم: توفر ملعقتان كبيرتان من زبدة الفول السوداني 18% من الكمية الموصى بها يومياً من البوتاسيوم.
    • فيتامين ب1: تحتوي ملعقتان كبيرتان من زبدة الفول السودانيّ على 17% من الكمية الموصى بها يومياً من فيتامين ب1.
    • فيتامين ب5: توفر ملعقتان كبيرتان من زبدة الفول السوداني 11% من الكمية الموصى بها يومياً من فيتامين ب 5.
    • فيتامين هـ: تزوّد ملعقتان من زبدة الفول السودانيّ الجسمَ بما نسبته 18% من الكمية الموصى بها يومياً من فيتامين هـ.


وللمزيد من المعلومات حول زبدة الفول السوداني يمكنك قراءة مقال ما هي زبدة الفول السوداني.


القيمة الغذائية لزبدة الفول السوداني

يُمثل الجدول التالي القيمة الغذائية لملعقة كبيرة واحدة؛ تزن 16 غراماً من زبدةِ الفول السوداني:[٦]

القيمة الغذائيّة الكميّة
الماء 0.189 مليلتر
السُعرات الحراريّة 95.5 سعرةً حراريّة
الكربوهيدرات 3.57 غرامات
الألياف 0.768 غرام
البروتين 3.6 غرامات
الدهون 8.18 غرامات
الدهون المشبعة 1.62 غرام
الدهون الأحادية غير المشبعة 4.06 غرامات
الدهون المتعددة غير المشبعة 1.97 غرام
الكالسيوم 7.84 مليغرامات
الحديد 0.277 مليغرام
المغنيسيوم 27 مليغراماً
الفسفور 54.2 مليغراماً
البوتاسيوم 90.2 مليغراماً
الصوديوم 68.6 مليغراماً
الزنك 0.406 مليغرام
النحاس 0.067 مليغرام
السيلينيوم 0.656 ميكروغرام
فيتامين ب1 0.022 مليغرام
فيتامين ب2 0.031 مليغرام
فيتامين ب3 2.13 مليغرام
فيتامين ب6 0.071 مليغرام
الفولات 13.8 ميكروغراماً
الكولين 10.1 مليغرامات
فيتامين هـ 1.46 مليغرام
فيتامين ك 0.048 ميكروغرام


كيف تُصنع زبدة الفول السوداني

تتميزُ زبدة الفول السوداني بشهرةٍ واسعة في العالم، وهي لا تتعرّضُ للكثير من علميّاتِ التصنيع، ومن الجدير بالذكر أنّ المكوّن الأساسيّ لتحضيرها هو حبوب الفول السوداني؛ حيث تُحضَّر عن طريق تحميص الفول السوداني وطحنه إلى أن يصبح قوامهُ كالمعجون، ويمكن إضافة الملح للحصول على نكهةٍ إضافيّة.[٤] ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ بعضَ الأنواع التجارية التي قد تحتوي على الكثير من المواد المضافة، مثل السكر، والزيوت النباتية، والدهون المتحولة.[١]


ومن الجدير بالذكر أن القيمة الغذائيّة لزبدة الفول السودانيّ قد تختلف حسب النوع والعلامة التجارية. لذلك يُفضّل التحقق من الملصقِ الغذائيّ للحصول على معلوماتٍ أكثرَ دِقة.[٧] وكما ذكرنا سابقاً؛ فمن الأفضل عند شراء زبدة الفول السوداني، البحث عن أنواع تجارية تحتوي على الفول السوداني بنسبة 100٪ دون سكر أو ملح مضاف.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Kris Gunnars (30-4-2018), "Is Peanut Butter Good or Bad for Your Health?"، www.healthline.com, Retrieved 1-1-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Malia Frey (30-7-2020), "Peanut Butter Nutrition and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 1-1-2021. Edited.
  3. Elaine Magee, "Nutty About Peanut Butter"، www.webmd.com, Retrieved 2-1-2021. Edited.
  4. ^ أ ب Ansley Hill (3-1-2018), "Peanut Butter for Weight Loss: Good or Bad"، www.healthline.com, Retrieved 2-1-2021. Edited.
  5. Jayne Leonard (23-11-2018), "Is peanut butter good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-1-2021. Edited.
  6. "Peanut butter", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 2-1-2021. Edited.
  7. "healthy swaps: snacks", www.diabetes.org.uk, Retrieved 2-1-2021. Edited.
  8. "Legume of the month: Peanuts", www.health.harvard.edu,6-2019، Retrieved 2-1-2021. Edited.