من علامات قرب الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ١٩ يوليو ٢٠١٦
من علامات قرب الولادة

الولادة

تمرّ النساء الحوامل بعدّة مراحل خلال فترة الحمل والتي تصل في الوضع الطبيعي إلى تسعة أشهر وصولاً إلى مرحلة الولادة أو الوضع، علماً أنّ بلوغ هذه المرحلة في الوضع الطبيعي تُرافِقه العديد من الأعراض والمؤشّرات التي تُنذر باقتراب الولادة، والتي تتعرض لها معظم النساء حول العالم، وفيما يلي سنقوم بتسليط الضوء أبرز هذه العلامات، لاتخاذ التدابير اللازمة في الوقت الملائم.


علامات قرب الولادة

  • شعور المرأة الحامل بأوجاع وتشنّجات متواصلة وشديدة في الظهر، وخاصة في المنطقة السفليّة منه.
  • أوجاع متتالية في المنطقة السفلى من البطن.
  • مغص شديد جداً في منطقة الحوض.
  • الشعور بثقل كبير في الجسم، وخاصّة في منطقة أسفل البطن.
  • زيادة معدل الإفرازات المهبلية، حيث يكون لونها داكن مائل للون البني، أو مخلوط بالدم.
  • انقباضات شديدة تشبه الأوجاع المرافقة للدورة الشهريّة، ولكن بحدة أكبر.
  • اضطرابات عديدة في النوم، وحالة من الأرق.
  • حركة غير اعتيادية للجنين.
  • صعوبات عديدة في التنفس.
  • تقلّبات كبيرة في الحالة المزاجية، يرافقها حالة من العصبية الشديدة والغضب والاكتئاب.
  • شدّ كبير في منطقة البطن، حيث يصبح ملمسه صلب للغاية.
  • شراهة في الأكل، وشعور بالجوع المستمر.
  • الرغبة في التبول، ودخول الحمام لمرات متتالية، علماً أن البراز يكون سائلاً.
  • الرغبة في التقيؤ، وشعور كبير في الدوخة والغثيان.
  • إرهاق شديد جداً، وصداع مزمن.


علامات خطيرة قبل الولادة

يستدعي التدخل الطبي وبشكل فوري في حال التعرّض للحالات الآتية:

  • انفجار كيس الماء الذي يُحيط الجنين في الرحم.
  • ارتفاع كبير جداً في درجة حرارة الحامل.
  • حالات النزيف المهبلي، أو نزول الدم بكثافة لأسباب أخرى.
  • فقدان السدادة المخاطيّة التي تُغلق عنق الرحم.
  • الانقباضات الشديدة، التي يرافقها أوجاع غير محتملة، حيث تُنذر باقتراب الولادة جداً، لذلك يجب أن يكون ذلك تحت إشراف طبي.


إرشادات

  • تنصح الحمل بتحلي الهدوء والصبر، واجتناب القلق والتوتر قدر الإمكان، كونه يزيد من شدة الأوجاع ومن صعوبة الحالة.
  • الاسترخاء التام وتجنب الحركة تماماً، وأخذ قسطٍ كافٍ من الراحة.
  • التنفس بعمقٍ قدر الإمكان.
  • أخذ حمامٍ ساخنٍ أو دافىء إن أمكن.
  • خلال الولادة يجب مساعدة الطبيب قدر الإمكان في الدفع للأسفل، وبذل أقصى الجهود لتسريع هذه العملية.
  • التنفس بشكل عميق جداً، والجلوس في أماكن مريحةٍ وغير مغلقةٍ.
  • تنصح المرأة بعد الولادة بتجنب مكدرات المزاج، تفادياً للدخول في اكتئاب ما بعد الولادة، وبتناول الأطعمة التي تساعد على زيادة الحليب الطبيعي، والتي تضمن دخول كافة العناصر الغذائيّة المطلوبة لتعويض الجسم عن أي نقص.