من هم قبيلة بني هاشم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٦
من هم قبيلة بني هاشم

قبيلة بني هاشم

قبيلة بني هاشم هي إحدى القبائل المنحدرة من القبيلة الكبيرة قُريش في شبه جزيرة العرب (المملكة العربيّة السعودية حالياً)، وتُنسب قبيلة بني هاشم إلى هاشم، واسمه عمرو بن عبد مناف، بن قصي بن كلاب، بن مرة، بن كعب، بن لؤي، بن غالب، بن فهر، بن مالك، بن قريش، بن كنانة، وسُمي بهاشم لأنّه كان يهشم الثريد والخبز عند الكعبة لإطعام الناس، وإلى هذه القبيلة يُنسب خاتم الأنبياء والمُرسلين النبي الكريم محمد -صلى الله عليه و سلم-.


هاشم بن عبد مناف

هو الجد الثاني لرسول الله عليه الصلاة والسلام، وذاع صيته بعد والده عبد مناف، ويُنسب الهاشميون إليه، وهو أول من شرع الرحلتين الشهيرتين لقريش وهما رحلتا الشتاء والصيف إلى اليمن والشام، وأول من أطعم الثريد ببكة في عام المجاعة.


كان هاشم بن عبد مناف رجلاً غنياً إذ عمل بالتجارة، وتولى أمور السقاية والرفادة، وتزوج ست نساء، وأنجب ستة ذكور وخمس إناث، وتوفي في مدينة غزة بفلسطين أثناء رحلة الصيف إلى بلاد الشام، عند بني عم قبيلة قريش، وهي قبيلة عمرو بن كنانة، لذا سميت غزة بغزة هاشم، وقبره معروف بغزة باسم مسجد السيد هاشم.


أنساب بني هاشم

أبناء عبد المطلب هم: العباس، وأبي طالب عمران، وأبي لهب، وحمزة، والحارث، وعبد الله، ولأبي طالب ابن وهو علي -رضي الله عنه-، وهو أول من آمن من الفتية بالرسول محمد عليه الصلاة والسلام، والذي أصبح رابع الخلفاء الراشدين فيما بعد.


أنجب عبد الله بن عبد المطلب النبي محمد عليه الصلاة والسلام والذي له أربع بنات هنّ: فاطمة، ورقية، وزينب، وأم كلثوم، وثلاثة ذكور لكنهم فارقوا الحياة في سنّ صغيرة وهم: إبراهيم، والقاسم، وعبد الله، وتزوجت فاطمة الزهراء -رضي الله عنها- من علي بن أبي طالب كرم الله وجهه، وأنجبا الحسن والحسين، فيما تزوجت رقية من عثمان بن عفان، وبعد وفاتها تزوجت أم كلثوم منه -رضوان الله عليهم-.


فروع بني هاشم

  • آل علي بن أبي طالب.
  • آل الحسن بن علي بن أبي طالب.
  • آل الحسين بن علي بن أبي طالب.
  • آل محمد بن علي بن أبي طالب.
  • آل العباس بن علي بن أبي طالب.
  • آل عمر بن علي بن أبي طالب الملقب بالأطرف.
  • آل عقيل بن أبي طالب.
  • آل جعفر بن أبي طالب.
  • آل العباس بن عبد المطلب، ومنهم خلفاء الدولة العباسيّة.
  • آل الحارث بن عبد المطلب.


بني هاشم وآل البيت

اختلف الأئمة والعلماء في تحديد القصد من آل البيت، وجاءت أقوال أشهرهم كما يأتي:

  • الإمامان أبو حنيفة النعمان ومالك بن أنس قالا: إنّ آل البيت هم بنو هاشم فقط، ويُرجعون السبب في ذلك إلى أنّ آل النبي -صلى الله عليه وسلم-، هم من اجتمع معه عليه الصلاة والسلام في هاشم، وما عدا ذلك ليس من آل البيت.
  • الإمامان مُحمد الشافعي وأحمد بن حنبل قالا: إنّ آل البيت هم بنو هاشم وبنو المطلب فقط.
298 مشاهدة