موضوع عن التلوث

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١١ ، ١١ فبراير ٢٠١٦
موضوع عن التلوث

النظام البيئي

عندما خلق الله سبحانه وتعالى الأرض وما عليها، خلق لها نظاماً بيئياً يكفل وجود الحياة عليها واستمرارها بشكل طبيعي، ويتمثل النظام البيئي في العلاقة بين مجموعة العناصر الطبيعية المكونة للبيئة، التي هي في حركة توافقة مع بعضها البعض، بحيث ينجم عن هذا التوافق التوازن البيئي الطبيعي الذي يشكل التعادل الطبيعي بين العناصر الطبيعية أو البيولوجية وبين مكوناتها البيئية.


ولتوضيح ذلك، عندما يستهلك النباتات غاز ثاني أكسيد الكربون أثناء عملية التمثيل الضوئي، ينتج في المقابل كميات كبيرة من غاز الأكسجين لاستفادة بقية الكائنات الحية منه، ويتنج عن الخلل في التوازن البيئي حدوث ظاهرة التلوث، التي تعد ظاهرة موجودة منذ القدم على سطح الأرض، إلا أن تأثيرها محدوداً نتيجة قدرة النظام البيئي الطبيعي على استيعاب الملوثات، ومع التطور الصناعي الكبير في وقتنا الحاضر أدى ذلك إلى زيادة التلوث البيئي، وأصبح مشكلة خطيرة تحمل في طياتها العديد من المخاطر المختلفة.


التلوث البيئي

هو حدوث تغيرات فيزيائية أو كيميائية أو بيولوجية، تطرأ على المكونات الرئيسة لعناصر البيئة الحية؛ من إنسان، ونبات، وحيوان وهواء وتربة.


مصادر التلوث

يمكن تصنيف مصادر التلوث البيئي إلى:

  • مصادر طبيعية: مثل البراكين والغبار.
  • مصادر بشرية: مثل المصادر الناجمة عن التطور الصناعي، استخدام الأسمدة بشكل مفرط، والازدحام السكاني، والمبيدات الحشرية والعشبية في الزراعة.


حيث يؤدي ذلك كلّه إلى زيادة بعض العناصر أو المركبات الضارة على حساب العناصر الطبيعية المفيدة للبيئة، وبالتالي يتسبب بحدوث الخلل في التوازن البيئي والذي يتمثل في التلوث.


الملوثات البيئية

هناك عدة تصنيفات لأنواع الملوثات البيئية، ومن أهمها:

  • ملوثات حسب نوعها، مثل:
    • ملوثات بيولوجية: كالفيورسات، والبكتيريا، والفطريات وغيرها.
    • ملوثات كيميائية: كالمبيدات، والكيماويات الزراعية، والغازات، والمخلفات الصناعية.
    • ملوثات فيزيائية: كالضوضاء، والاهتزازات، والضوء، والإشعاعات.
  • ملوثات حسب قابليتها للتحلل، مثل:
    • ملوثات قابلة للتحلل العضوي: أي الملوثات القابلة للتحلل، وتَشكُّل مادة جديدة منها، مثل تحلل النفايات العضوية منتجة غاز الميثان.
    • ملوثات غير قابلة للتحلل العضوي: بحيث تحافظ على خصائصها كما هي ولمدة طويلة مثل البلاستيك بجميع أنواعه.
  • ملوثات حسب حالتها:
    • ملوثات غازية: هي الملوثات التي تكون حالتها غازية، مثل الغازات الضارة الناجمة عن عوادم السيارات، وغازات البراكين، ومداخن المصانع والحرائق (وخاصة حرق النفايات).
    • ملوثات سائلة: وهي الملوثات التي تكون حالتها سائلة، كالمواد الكيميائية، والزيوت الصناعية الناتجة عن مخلفات المصانع، بالإضافة لمياه المجاري، والمبيدات العشبية والحشرية.
    • ملوثات صلبة: وهي الملوثات التي تكون في الحالة الصلبة، كالنفايات الناتجة عن مخلفات المصانع والزراعة والانسان.