نصائح طبية في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٠٧ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٦
نصائح طبية في رمضان

صيام شهر رمضان

لصيام شهر رمضان المبارك فوائد صحيّة عظيمة على جسم الإنسان، لكنّ سلوك بعض الصائمين المتمثل باتباعهم أساليب خاطئة عند تناولهم وجبتي الإفطار والسحور يُضيع منافعه، بل ربما تسبب بمشكلات صحيّة كالسكري ومرض القلب وغيرها من الأمراض؛ لذلك يحتار بعض الصائمين في النظام الغذائي الصحي في رمضان، وفي هذا المقال سنُقدم أهمّ النصائح الطبيّة في رمضان لمن يعانون من بعض الأمراض، ولأولئك الذين يريدون إفطاراً صحيّاً في شهر رمضان.


نصائح طبيّة لشهر رمضان

نصائح لوجبة الإفطار

  • تناول ثلاث حبات من التمر قبل البدء بالإفطار؛ لتفادي حصول نقص في معدلات السكر في الدم، ثمّ شرب كوب من الماء أو اللبن، قبل تناول الطعام.
  • بدء الإفطار بتناول الشوربة الساخنة؛ لأنّها تليّن المعدة، وتخفف الشعور بالانقباضات، ثمّ تناول السلطة، وتناول الوجبة الرئيسيّة بعدها بشكل معتدل.
  • التنويع في وجبات الإفطار، وإدخال الأطعمة المختلفة كالسلطات، واللحوم، والأسماك، والبقوليّات وغيرها.
  • شرب كميّة وفيرة من المياه بين فترتي الإفطار والسحور؛ بحيث لا تقلّ عن ثمانية أكواب، مع الحرص على شربها تدريجيّاً؛ لتجنب الشعور بالانتفاخ.
  • ممارسة رياضة المشي يومياً، وذلك بعد تناول وجبة الإفطار بساعتين؛ ليقوم الجهاز الهضمي بعمله ويهضم الطعام.


نصائح لوجبة السحور

  • الحرص على تناول وجبة السحور وعدم تجاهلها؛ فالسحور يمدّ الصائمين بالطاقة خلال النهار.
  • الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على النشويّات بطيئة الامتصاص كخبز القمح الكامل، أو رقائق الفطور الكاملة؛ وذلك للحفاظ على مستوى السكر في الدم، إلى جانب تناول الفواكه والخضار المُنعشة والمُرطبة كالبطيخ.
  • تجنب تناول الأطعمة الدسمة أو المليئة بالسكريّات كالحلاوة.


نصائح طبيّة لمرضى السكري

  • عدم قدرة مريض السكري من النوع الأول الصيام نهائيّاً؛ بسبب عرضته للإصابة بالنقص الحادّ في مستوى السكر بالدم، واحتماليّة الدخول في غيبوبة.
  • أخذ أقراص السكري عن طريق الفم لمرضى السكري من النوع الثاني، مع مراعاة تنظيم وجبات الإفطار والسحور.
  • استشارة الطبيب في حالات سكري الحمل الذي يُقرر قدرة المرأة على الصيام من عدمها، فهناك بعض النساء اللواتي يشعرن بالدوخة، وزيادة خفقان القلب عند الصيام، فينصحن بالإفطار فوراً.


نصائح طبيّة لمرضى القلب

  • استشارة الطبيب قبل الصيام، فهو الذي يقرر صيام المريض من عدمه.
  • الالتزام بشرب كميّات الدواء في الأوقات المحددة خلال فترة الإفطار والسحور، والتي يحددها الطبيب بعد أن يسمح للمريض بالصيام.
  • تناول الأطعمة الصحيّة، والابتعاد عن الأطعمة التي كان يتجنبها مريض القلب قبل شهر رمضان المبارك.