نظام غذائي لزيادة الوزن

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٨ ، ٧ فبراير ٢٠١٦
نظام غذائي لزيادة الوزن

مشكلة النحافة

على الرّغم من مُعاناة الملايين حول العالم من مشاكل السمنة، إلا أنّ مُشكلة النحافة ما زالت إحدى الحالات الصحيّة التي يمكن أن تُسبّب خطورةً على حياة المرء، خاصّةً في المناطق الجافة من العالم، ويتعامل المصابون بالنّحافة المُفرطة في المجتمع بأسلوبٍ يَنمّ عن قلة الثقة بالنفس نظراً لعدم رضاهم عن مظهرهم.


أغلب حالات الإصابة بالنّحافة ليست مرضية؛ حيث إنّ هناك عوامل أخرى يمكن أن تُسبّب النحافة؛ كالنشاط البدني الزائد، أو تناول عقاقير طبيّة، أو الوراثة، أو حساسية من أنواع معينة من الطعام، لذا يجب البدء في زيادة وزن الجسم والتخلّص من النحافة بعد التأكّد من سبب الإصابة بها.


نظام غذائي لزيادة الوزن

النصائح العامة

توجد مشكلة واضحة في اتّباع نظامٍ غذائيّ عام لزيادة الوزن، وهي اختلاف الحالة الصحية والوزن والسن من شخص إلى آخر، وبالتالي التباين في التأثير وفاعليّة النظام الغذائي بين هؤلاء الأشخاص، لذا فإنّ تلك النصائح تُمكّن من يريد اتباع النظام الغذائي المقترح من تعديله بحيث يناسب حالته؛ أول تلك النصائح اعتماد النظام الغذائي على الحصول على سعرات حرارية أكثر من الّتي يحتاجها الجسم.


يُمكن الحصول على حاسبة سعرات حرارية لمعرفة عدد السعرات التي يحتاجها الجسم بالنسبة للوزن، وكم السعرات التي يتمّ حرقها بناءً على طبيعة المجهود، كذلك يجب تناول المكمّلات الغذائية التي تحتوي على مجموعاتٍ متكاملة من المعادن والبروتينات، ويمكن الحصول عليها من أقرب صيدلية، وزيادة عدد الوجبات قدر الإمكان مع الحرص على زيادة كميّة البروتين في كل وجبة كي لا يَزيد الوزن عن طريق تراكم الدهون، وإنّما بناء كتل عضلية، لذا يُفضّل ممارسة نشاط بدني قويّ كرياضة كمال الأجسام.


نظام غذائي مقترح

وجبة الإفطار اليومية من العادات الصحيّة التي يجب الحفاظ عليها؛ بحيث تُساعد على دفع الجسم لممارسة النشاط دون الشعور بالإرهاق، وتتكوّن من البيض المقلي بالسمن، والفول المدمس، ومربّى التين أو الفراولة، بالإضافة إلى كوب من الحليب الدافئ المحلى بالعسل. وجبة ما بعد الإفطار بثلاث ساعات يُمكن أن تتكوّن من قطعة من الكيك أو كمية من المقرمشات أو المكسرات.


الغداء يتكوّن من بروتين حيواني كالدجاج أو اللحم الأحمر أو السمك، مع الأرز أو المعكرونة، وطبق من الخضار المطبوخ، ويمكن الحصول على تحلية بعد الغداء مكوّنة من الكريم كراميل.


بعد الغداء بساعتين أو ثلاث ساعات يُمكن الحصول على وجبةٍ خفيفةٍ مكوّنة من ساندويش جبن أو مربى، مع الشاي بالحليب. وجبة العشاء تتكوّن من اللحم الأبيض مرّةً أخرى، ويمكن تناول التونة مع طبق من السلطة.