نقص المناعة عند الأطفال الرضع

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٦
نقص المناعة عند الأطفال الرضع

نقص مناعة الأطفال

يعتبر الجهاز المناعي أحد أهمّ الأجهزة في جسم الإنسان، حيث يقي من الإصابة بالأمراض والجراثيم المختلفة، ويتكوّن هذا الجهاز من العديد من الخلايا التي لها دورٌ فعّالٌ في الحفاظ على صحة الجسم، ولكن في بعض الأحيان يتعرّض للعديد من الأمراض والالتهابات المختلفة، خاصةً الأطفال.


إنّ الطفل الرضيع يكتسب مناعته من أمه حتّى عمر ستة أشهر، والرضاعة الطبيعية تعزز هذه المناعة، ثمّ تبدأ بالنقصان، لذلك يجب على الأم تقوية مناعة أطفالها من خلال تزويدهم بالأطعمة الغذائية المختلفة، لذلك وفي هذا المقال سنذكر أعراض نقص المناعة عند الأطفال، وأهمّ الأطعمة التي تُقوي الجهاز المناعي، بالإضافة إلى بعض النصائح العامة.


أعراض نقص المناعة عند الأطفال

  • الإصابة بالإنفلونزا والبرد بشكلٍ مُستمر.
  • الاضطرابات المعوية المختلفة.
  • وجود التهاباتٍ في الأذن.
  • نقص الوزن بشكلٍ مُفرط.
  • الإصابة بمرض الأنيميا.
  • اصفرار في الوجه.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الإصابة بالالتهابات الجلدية المختلفة، ولا سيما الدمامل.
  • النوم لساعاتٍ طويلة، قد تصل إلى عشر ساعات يومياً.
  • عدم الرغبة في اللعب.
  • الإصابة بالتهاباتٍ في الغدّة الدرقية.


أطعمة تُعزز مناعة الأطفال

  • الكيوي: يعتبر الكيوي من أكثر الفواكه الغنّية بفيتامين ج، وعنصر البوتاسيوم، ويساعد كلاً منهما في الحفاظ على الجسم ضدّ الأمراض المختلفة، ولا سيما مرض السرطان، ويمكن إعطاؤه للطفل مُضافاً إلى الأطباق المخلفة أو مهروساً.
  • الموز: يحتوي الموز على عنصر البوتاسيوم، والذي له دورٌ فعّالٌ في تنظيم نسبة الضغط في الجسم، ويمكن تقديمه للرضيع مهروساً، أو مُضافاً إلى بعض الأطعمة.
  • البندورة: تحتوي البندورة على كميةٍ كبيرةٍ من مادة اللايكوبين، والتي لها دورٌ فعّالٌ في الحفاظ على صحة الجهاز المناعي، ويمكن إعطاء عصيرها للطفل أو هرسها.
  • السبانخ: يحتوي السبانخ على عنصر الحديد، والذي يلعب دوراً هاماً في نمو الطفل، ويمكن إعطاؤه للطفل مطبوخاً أو مُضافاً إلى أطباق الشوربات.
  • العسل: يحتوي العسل على الكربوهيدرات، والتي لها دورٌ كبيرٌ في إنتاج الطاقة في الجسم، ويمكن خلطهه بالحليب، وتقديمه للطفل.


نصائح لزيادة مناعة الأطفال

  • الحرص على إعطاء الرضيع الحليب الطبيعي، بدلاً من الحليب الصناعي.
  • إعطاء الرضيع قسطاً كافٍ من الراحة.
  • إبعاد الرضيع أو الطفل عن الأجواء الملوثة مثل: رائحة السجائر.
  • إعطاء الطفل كميةٍ كافيةٍ من الماء.
  • عدم إعطاء السكر بكمياتٍ كبيرةٍ للطفل.
  • يُمكن إعطاء الرضيع حليب الكركم مرتين يومياً، فهو يحافظ على الجهاز المناعي.
  • غسل يدي الطفل بشكلٍ دائم، وخصوصاً قبل وبعد تناول الأطعمة.
  • يُمكن تعريض الرضيع لأشعة الشمس مدّة ثلاثين دقيقةً على الأقل.
  • الحرص على نظافة الرضيع.
  • الابتعاد عن إعطاء الطفل المُضادات الحيوية، لما لها من تأثيرٍ سلبي على صحته.