هل فيتامين ج مضر للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٩ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٦
هل فيتامين ج مضر للحامل

فيتامين ج

يعتبر فيتامين ج أو حمض الأسكوربيك أو Vitamin C أحد أهم الفيتامينات والعناصر التي يحتاجها جسم الإنسان بشكل رئيسي للقيام بالعديد من الوظائف التي تخدم الصحة، حيث يرافق نقصه جُملة من الأضرار التي تظهر على شكل مضاعفات خطيرة تُشكل خطراً على حياة الإنسان ونشاطه اليومي.


يمكن الحصول على هذا الفيتامين من مصادر متعددة تتمثّل في المصادر الطبيعيّة؛ وهي الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من هذا العنصر، والمصادر الكيميائية أو الطبية البديلة، والتي تتمثل في الكبسولات الدوائية المصنعة لغرض تعويض النقص في هذا الفيتامين، وفيما يلي سنخصص الحديث عن دور فيتامين ج بالنسبة للمرأة الحامل التي تحتاج إلى عناية استثنائية خلال مراحل الحمل المتعددة، بحيث تحذر من تناول بعض العناصر، وتنصح بتناول البعض الآخر لضمان استمرار حملها وسلامتها.


هل فيتامين ج مضر للحامل

يُشير الأطباء والمختصون في هذا المجال إلى أنّ فيتامين ج يعد من الفيتامينات المهمة لصحة النساء الحوامل، حيث يعد من العناصر الأساسية والمهمة جداً للجسم، لأنه مسؤولٌ عن مُهمة إصلاح الأنسجة التالفة، وتقوية الجهاز المناعي ضد الأمراض والعدوات المختلفة، كما يساعد على تقوية العظام، ويمنع هشاشتها، ويُعين على تحسين المزاج، ويساهم في علاج الجروح المختلفة، وخاصة الناتجة عن الولادة، حيث لا تقتصر فوائده على صحة الحوامل، بل يعد أساساً لصحة الأجنة أيضاً، حيث يساهم في إنتاج الكولاجين، وهو البروتين الهيكلي المسؤول عن تقوية العظام والأوتار والغضاريف، وعن صحة الجلد والشعر، وتجدر الإشارة أيضاً إلى أنّ نقص فيتامين ج يتسبب في مشاكل النمو العقلي لدى الأطفال.


يجب حصول الحامل على فيتامين ج بكميات معتدلة تفادياً للأضرار التي تنجم عن الإفراط فيه، حيث إنّ الكمية الموصى بها خلال هذه المرحلة تصلّ إلى خمسة وثمانين مليغراماً يومياًَ.


أهمية فيتامين ج للجسم

  • يحافظ على صحة ونضارة البشرة، ويقي من شحوبها، ومن ظهور علامات الشيخوخة.
  • يحافظ على نشاط الجسم، وعلى كفاءة الدورة الدموية، ويخفف من مشاعر الإرهاق.
  • يقوي العظام ويمنع ضعف بنية الجسم.
  • يقي من الاكتئاب، ويمنع التوتر والقلق.
  • يخفض الكولسترول الضار في الجسم، ويمنع مشاكل القلب.
  • يوسع الشرايين ويمنع تصلبها.


الأطعمة الغنية بفيتامين ج

  • الفواكه الحمضية، وخاصة البرتقال والليمون.
  • الخضروات الورقية، بما في ذلك الملفوف، والقرنبيط.
  • الفراولة، والكيوي، والشمام، والمانجا.
  • البطاطا، وخاصة المخبوزة منها.
  • البنجر.
  • الطماطم.


مضاعفات نقص فيتامين ج

  • شحوب البشرة.
  • ضعف الجسم.
  • التوتر.
  • التهاب اللثة.
  • مشاكل الشعر.