هل نقص الكالسيوم يسبب التشنجات

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٧ ، ١٢ يناير ٢٠١٧
هل نقص الكالسيوم يسبب التشنجات

نقص الكالسيوم

نقص الكالسيوم (Hypocalcemia)، هو عبارةٌ عن انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم عن المستوى الطبيعي، أي أقل من 2.20 ملليمول/لتر من الدم، نتيجةً لعدم كفاية مستويات الكالسيوم في النظام الغذائي على مرّ السنين، أو نتيجةً لنقص العناصر والفيتامينات الضرورية، التي تعزز امتصاص الكالسيوم في الدم، مثل: فيتامين (D)، والمغنيسيوم، والفسفور، وأسباب أخرى والتي قد تؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية.


أنواع نقص الكالسيوم

  • نقص الكالسيوم الغذائي: هو الذي يسبب نقصاً في مخزون الكالسيوم المنضب في العظام، وبالتالي الإصابة بهشاشة العظام، وترققها وضعفها عند الكبار، ولينها عند الصغار.
  • نقص الكالسيوم في الدم: ويحدث نتيجةً لأثرٍ جانبي لبعض الأدوية، مثل: الأدوية المدرة للبول، أو أدوية مرضى الفشل الكلوي.


أسباب نقص الكالسيوم

  • التقدم في السن، حيث تقلّ كفاءة الجسم في امتصاص الكالسيوم من المواد الغذائية.
  • انقطاع الطمث، حيث يؤدي انخفاض هرمون الإستروجين إلى انخفاض مستوى الكالسيوم في العظام.
  • استهلاك كمياتٍ كبيرة من الدهون، والسكر، والبروتين.
  • زيادة كمية المغنيسيوم والفسفور في الدم، حيث يؤثران سلباً على امتصاص الكالسيوم.
  • اختلال أداء الغدد جارات الدرقية، حيث يؤدي نقص نشاط جارات الدرقية، إلى انخفاض مستويات هرمونات الغدة الدرقية، وبالتالي نقص الكالسيوم.
  • الإصابة بالسرطان، مثل: سرطان الثدي، والبروستاتا.
  • التهاب البنكرياس، وتعفن الدم.
  • الحمل.


أهمية الكالسيوم

  • يعتبر الكالسيوم من العناصر الكيميائية الأساسية، الضرورية لعمل مختلف خلايا الجسم، وبشكلٍ خاص القلب، والدماغ، والعضلات.
  • يدخل في تركيب العظام، والأسنان.
  • يساعد الإنزيمات في القيام بوظائفها.
  • يلعب دوراً كبيراً في التوصيل العصبي، لعمل العضلات، وتخثر الدم.


علاقة نقص الكالسيوم بالتشنجات

يعتبر حدوث التشنجات من أبرز الأعراض التي تدل على وجود نقصٍ في مستوى الكالسيوم في الجسم، حيث يؤدي نقصه إلى حدوث اختلالاتٍ في الأداء الوظيفي للأعصاب، والانقباضات العضلية، وبشكلٍ خاص تشنج عضلة ساق القدم خلال النوم، أو الحركة، وتشنجٍ وانقباضٍ في كفتي القدمين، وكفي اليدين، كما توجد أعراض أخرى لنقص الكالسيوم منها:

  • تنميل وتخدر اللسان، والشفتين، والأصابع.
  • آلام في العضلات والمفاصل.
  • تشوه عضلات الوجه.
  • تغيرات في القدرات العقلية.
  • اضطرابات في القلب، والدورة الدموية في الجسم.
  • انخفاض ضغط الدم، وارتفاع مستوى الكولسترول في الدم.
  • تسارع نبضات القلب، وتقطع التنفس.
  • اختلاجات.
  • أرق، وعدم القدرة على النوم.
  • نخر الأسنان.
  • ضعف الأظافر وتكسرها، وجفاف الجلد.
  • ألم شديد، وتشنجات قبل الدورة الشهرية.


تشخيص نقص الكالسيوم

  • إجراء فحص دمٍ مخبري، لقياس مستوى الكالسيوم، والمغنيسيوم، والفسفور، والبروتين، وحامضية الدم، ووظائف الكلى.
  • إجراء فحص بولٍ، لقياس تركيز الكالسيوم، والفسفور.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية.
  • إجراء تخطيط للقلب.


علاج نقص الكالسيوم

بدايةً يحدد الطبيب سبب النقص، ومعالجته، ثمّ تعويض النقص الحاصل في مستوى الكالسيوم، من خلال حقن محلول الكالسيوم في الوريد، في الحالات الطارئة، أو من خلال تناول الحبوب والأدوية التي تحتوي على الكالسيوم عن طريق الفم.