هل هناك فوائد لشرب البيض النيء

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ٢٣ أبريل ٢٠٢٠
هل هناك فوائد لشرب البيض النيء

البيض

يُعدُّ بيض الدجاج من المكونات الرئيسية في النظام الغذائي، إذ إنّه يمدّ الجسم بالبروتين، والدهون، والمغذيات الأخرى من الفيتامينات والمعادن الأساسية في النظام الصحي، ويتكون ثُلثا البيضة تقريباً من البياض، والثلث الآخر من الصفار.[١][٢]


القيمة الغذائية للبيض

يوضّح الجدول الآتي قيمة العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من البيض المطبوخ،[٣] والبيض النيئ:[٤] :

القيمة الغذائية البيض المطبوخ البيض النيئ
السعرات الحرارية (سعرة حرارية) 142 143
البروتين (غرام) 12.5 12.6
الدهون (غرام) 9.44 9.51
الكربوهيدرات (غرام) 0.72 0.72
الكالسيوم (مليغرام) 56 56
الحديد (مليغرام) 1.74 1.75
المغنيسيوم (مليغرام) 12 12
الفسفور (مليغرام) 197 198
البوتاسيوم (مليغرام) 137 138
الصوديوم (مليغرام) 429 142
الزنك (مليغرام) 1.28 1.29
السلينيوم (ميكروغرام) 30.5 30.7
الفولات (ميكروغرام) 35 47
الكولين (مليغرام) 233 294
اللوتين (ميكروغرام) 499 503
فيتامين هـ (مليغرام) 1.04 1.05
فيتامين د (ميكروغرام) 2 2
الكوليسترول (مليغرام) 369 372


هل هناك فوائد لأكل أو شرب البيض نيئاً

لا توجد دراسات تبيّن فوائد أكل البيض نيئاً، كما أنّ القيمة الغذائية للبيض المطبوخ والنيئ هي ذاتها كما ذُكر سابقاً، ولكن هناك مجموعةٌ من السلبيّات التي قد يسببها تناول البيض نيئاً مقارنةً بالبيض المطبوخ، ومنها ما يأتي:

  • انخفاض هضم البروتين: قد يقلل تناول البيض النيئ من امتصاص وهضم البروتين في الجسم،[٥] وذلك كما ظهر في دراسةٍ صغيرة نُشرت في The Journal of Nutrition، وأشارت نتائجها إلى أنَّ نسبة هضم وامتصاص البروتين كانت أعلى في البيض المطبوخ والتي قاربت 90.9%، مقارنةً بالبيض النيئ التي تُقارب 51.3% لدى مجموعةٍ من الأشخاص.[٦]
  • تقليل امتصاص البيوتين: يُعرف البيوتين بأنَّه أحد فيتامينات ب، وأحد العناصر الأساسية الموجود بشكلٍ طبيعي في بعض الأطعمة،[٧] وهو لا يتأثر نسبياً عند تعرضه للحرارة، أو الضوء، أو الأكسجين،[٨] ولكن يحتوي بياض البيض على بروتينٍ يُسمّى الأفيدين (بالإنجليزية: Avidin)، والذي يرتبط بالبيوتين ويمنع الجسم من امتصاصه، وبالتّالي قد يُؤدي تناول البيض النيئ إلى الإصابة بنقص البيوتين، ولكن تجدر الإشارة إلى أنَّ الأفيدين يتحطّم بالحرارة عند طهي البيض، وبالتالي فإنّ تناول البيض مطبوخاً لن يقلل من امتصاص البيوتين.[٩]
  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى البكتيريّة: قد يحتوي البيض النيئ أو غير المطبوخ جيداً على بكتيريا السالمونيلا(بالإنجليزية: Salmonella)، التي قد توجد داخل البيضة أو على القشرة، وقد تنتقل بسهولة إلى اليدين، والأواني، وأسطح العمل، والأطعمة الأخرى،[١٠] ولذلك من الأفضل تجنُّب تناول البيض النيئ، أو غير المطبوخ جيداً، إذ أظهر الباحثون أنَّه من الممكن إيجاد السالمونيلا في صفار البيض، بالإضافة إلى احتمالية إيجادها في بياض البيض،[١١] ومن الجدير بالذكر أنَّ طهي البيض على درجة حرارة 74 درجة مئوية يقتل السالمونيلا.[٨]
وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك مجموعةً من الأشخاص معرّضون للإصابة بالعدوى البكتيرية أكثر من غيرهم، مثل: الرضع والأطفال، وكبار السن، والنساء الحوامل، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، كمرضى السكري، والسرطان، والإيدز، والذين خضعوا لزراعة الأعضاء،[١٢] لذا يجب عليهم أن يتجنبوا تناول البيض النيئ، أو الأطعمة التي تحتوي عليه.[٥]


ويمكن الحصول على فوائد البيض عند تناوله مطبوخاً، للتعرّف على هذه الفوائد يمكنك الرجوع إلى مقال فوائد البيض المسلوق.


أطعمة تحتوي على البيض النيئ

توجد مجموعةٌ من الأطعمة التي تحتوي على البيض النيئ، ومنها ما يأتي:[١٠]

  • المايونيز المصنوع في المنزل.
  • تتبيلة السلطة (بالإنجليزية: Salad dressings).
  • المثلجات.
  • الحلويات مثل: حلوى الموس أو الموسية (بالإنجليزية: Mousses)، والسوفليه، وسكر الزينة (بالإنجليزية: Icing)، والميرانغ الإيطالي، وغيرها.


أسئلة شائعة حول البيض النيئ

هل هناك فوائد لشرب البيض النيئ على الريق

لا توجد دراسات تبيّن فوائد شرب البيض النيئ على الريق.


ما هي فوائد تناول البيض النيئ مع الحليب

لا توجد دراسات تبيّن فوائد تناول الحليب مع البيض النيئ، وكما ذكرنا سابقاً فإنَّ هناك مجموعة من الأضرار التي يجب أخذها بعين الإعتبار قبل تناول البيض نيئاً.


لقراءة المزيد عن فوائد البيض والحليب يمكنك قراءة مقال فوائد البيض مع الحليب.


المراجع

  1. Khalid Zaheer, El-Sayed Abdel-Aal (2017), "Lutein and Zeaxanthin Carotenoids in Eggs"، www.sciencedirect.com, Retrieved 20-3-2020. Edited.
  2. James McIntosh (9-10-2019), "Everything you need to know about eggs"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-3-2020. Edited.
  3. "Egg, whole, boiled or poached", www.fdc.nal.usda.gov,4-1-2019، Retrieved 20-3-2020. Edited.
  4. "Egg, whole, raw", www.fdc.nal.usda.gov,4-1-2019، Retrieved 20-3-2020. Edited.
  5. ^ أ ب Hrefna Palsdottir (23-7-2016), "Is Eating Raw Eggs Safe and Healthy?"، www.healthline.com, Retrieved 20-3-2020. Edited.
  6. Pieter Evenepoel,Benny Geypens,Anja Luypaerts And others (1-10-1998), "Digestibility of Cooked and Raw Egg Protein in Humans as Assessed by Stable Isotope Techniques ", The Journal of Nutrition, Issue 10, Folder 128, Page 1716-1722. Edited.
  7. "Biotin", www.ods.od.nih.gov, Retrieved 25-3-2020. Edited.
  8. ^ أ ب Jacqueline Marcus (2013), "Raw Eggs"، www.sciencedirect.com, Retrieved 25-3-2020. Edited.
  9. TOM BRODY (1999), "Biotin Deficiency"، www.sciencedirect.com, Retrieved 25-3-2020. Edited.
  10. ^ أ ب "The healthy way to eat eggs", www.nhs.uk/live-well,16-1-2018، Retrieved 25-3-2020. Edited.
  11. Elaine Magee (23-3-2007), "Egg Safety Tips, Recipes, and Eggcetera"، www.webmd.com, Retrieved 25-3-2020. Edited.
  12. Jessica Caporuscio (19-6-2019), "What to know about eating raw eggs"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-3-2020. Edited.