أين تقع جزر هاواي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٧
أين تقع جزر هاواي

جُزر هاواي

جُزر هاواي (بالإنجليزيّة: Hawaii)؛ هي واحدة من الولايات الأمريكيّة، وتتكون من حوالي 132 جزيرة، ولا توجد ضمن أراضي اليابسة التابعة لأمريكا الشماليّة، أما موقعها فهو في المنطقة الوسطى لشمالي المحيط الهادئ، ومدينة هونولولو هي العاصمة الرسميّة لها، وأكبر مدينة بين مدنها. تعدّ هاواي من الجُزر المشهورة من حيث جمال مناطقها الطبيعيّة، وتميزها بالمناخ المُعتدل مما ساهم في تشجيع الكثير من السياح لزيارتها من كافة دول العالم.[١]


جغرافيّة هاواي

تصل المساحة الجغرافيّة لهاواي إلى 16,760 كم²، وتُعدّ متنوّعة المناطق والتضاريس؛ بسبب تنوع طبيعة الجُزر التي تتكون منها، مما أدّى إلى تقسيمها جغرافياً لثلاث مجموعات، وهي:[٢]

  • المجموعة الأولى: هي مجموعة الجُزر الرئيسيّة في الجهة الجنوب شرقيّة، وتحتوي على ثماني جزر.
  • المجموعة الثانية: هي مجموعة الجُزر الصغيرة في المنطقة الوسطى، وتحتوي على جُزر صخريّة.
  • المجموعة الثالثة: هي مجموعة الجُزر الموجودة في المنطقة الشمال غربيّة، وتحتوي على جُزر رمليّة ومرجانيّة.


ظهرت أغلب جُزر هاواي نتيجةً للنشاط البركاني المُنبعث من المحيط، وتُعدّ الشواطئ الخاصة في جُزر المجموعة الأولى ذات رمال بيضاء، فتختلف عن شواطئ مجموعتي الجُزر الثانية والثالثة ذات الرمال السوداء، مع انتشار لكلٍّ من الصخور البركانيّة، والمنحدرات الشاهقة على أراضيها، وأيضاً تُشاركها العديد من الأشجار والنباتات ضمن المناطق التي توجد فيها التربة والأمطار الكثيرة، وتتميز هاواي بنوعيّة نباتاتها التي لا تتشابه مع أيّ منطقةٍ في العالم، ولا تنتشر على أرضها إلا أعداد قليلة من الحيوانات البرية والنادرة.[٢]


المناخ في هاواي

يُعدّ مناخ هاواي استوائياً بارداً يتأثر برياح تجاريّة، وعادةً يصل متوسط درجات الحرارة في هونولولو إلى 22 درجة مئويّة في شهر شباط (فبراير)، أمّا في شهر آب (أغسطس) يصل متوسط الحرارة إلى 27 درجة مئويّة، وتُشكّل سرعة الرياح ما يُعادل 11,3 ميل في الساعة، ووصلت أعلى درجة حرارة إلى 38 درجة مئويّة في عام 1931م، أمّا أقلّ درجة حرارة وصلت إلى -11 درجة مئويّة في عام 1979م.[٣]


يعدُّ هطول الأمطار في هاواي متبايناً، وتتساقط كميّاتٌ كبيرة منها عند هبوب الرياح الشمال شرقيّة، أمّا الأمطار الغزيرة تهطل على المرتفعات؛ إذ يعدُّ جبل وياليل من أكثر المناطق التي تتساقط عليها مياه المطر بمعدّل يصل إلى 1234 سم، أمّا متوسط الهطول في مدينة هونولولو وصل إلى 46,5 سم في الفترة الزمنيّة بين سنوات 1971م - 2000م، وتتساقط الثلوج على القمم الجبليّة.[٣]


التركيبة السكانيّة في هاواي

يصل العدد التقديري لسكان هاواي وفقاً لإحصاءات عام 2016م إلى 1,428,557 نسمة، ويعتقد أغلب علماء العلوم الإنسانيّة أنّ أصول مُعظم السكّان تعود إلى البولينيزيين، والذين هاجروا من الجهة الشمال غربيّة لجزر الماركيز، في الفترة الزمنيّة بين القرن الرابع والقرن السابع للميلاد، وأيضاً تشكل مجموعة من السكان المهاجرين من تاهيتي، والذين وصلوا إلى هاواي في الفترة الزمنيّة بين القرن التاسع والقرن العاشر للميلاد.[٤]


مع وصول أعداد كبيرة من الشعوب والقبائل إلى هاواي أدّى ذلك إلى ظهور استخدام الزوارق كوسائل للنقل، وتشير طُرق الملاحة البحريّة التقليديّة إلى أنّ هاواي لم تكن معزولةً عن الناس كما كان يُعتقد، بل كان لها اتصال مع المناطق البولينيزيّة، ونتج عن ذلك ظهور الثقافة واللغة الخاصّة في مجتمع هاواي، والتي تتشابه بشكلٍ كبير مع الخصائص الخاصة بالبولينيزيين.[٤]


كان البريطاني جيمس كوك أوّل من وصل من الأجانب إلى جُزر هاواي في عام 1778م، ممّا أدى لاحقاً إلى وصول العديد من المستكشفين من أوروبا وأمريكا لأراضي الجُزر، وأثّر ذلك كثيراً على مجتمع هاواي فانتشرت الأمراض المعدية، والتي أدّت إلى قتل الكثير من سكان الجُزر، ومع مرور الوقت تَغيّرت الثقافة السائدة في المجتمع؛ إذ بدأ السكان يتأثرون بالثقافة الإنجليزيّة البريطانيّة، وبالتالي انتشار المسيحيّة بينهم مع وصول المُبشّرين الأمريكيين في عام 1820م، وفي حلول القرن التاسع عشر للميلاد كان المجتمع في هاواي مسيحيّاً، ويُشكّل خليطاً من الأوروبيين والأمريكيين.[٤]


تعدّ كلٌّ من اللغة الإنجليزيّة ولغة هاواي (التقليديّة) اللغتين الرسميتين في هاواي، مع اختفاء للغة التقليديّة بشكل تدريجي؛ حتى بات عدد المتحدّثين بها قليلاً جداً، ويستخدم في الوقت الحالي أغلب السكان اللغة الإنجليزيّة باللهجة المحليّة الخاصة بهم، ويُطلق عليها مسمى هاواي كريول وهي من اللغات البسيطة. يُعدّ التعليم في هاواي متقدماً نسبياً، ويبدأ من مرحلة رياض الأطفال وصولاً إلى مرحلة الدراسات العُليا.[٤]


المعالم السياحيّة في هاواي

توجد في جُزر هاواي مجموعة من المعالم السياحيّة المشهورة ومنها:

  • نصب يو أس أس أريزونا التذكاري: هو نصب تذكاري لمجموعة من الرجال يصل عددهم لأكثر من 1000 رجل، والذين ماتوا أثناء الهجوم الياباني على بيرل هاربور في أمريكا، أمّا تصميم النصب فهو عبارة عن هيكلٍ طويل، ويوجد في مُنتصفه جزء من سفينة حربيّة غارقة، ويعود تأسيسه إلى عام 1950م من خلال المُهندس ألفريد بريس، ويحتوي على سينما ومسرح ومطاعم، ويزوره العديد من الناس.[٥]
  • حديقة براكين هاواي الوطنيّة: هي من الحدائق الموجودة في هاواي، وتحتوي على نشاط بركاني يعود إلى 70 مليون سنة، وتعدّ هذه الحديقة من أكبر الوجهات السياحيّة، ويوجد فيها بركانان يُصنّفان من أكبر البراكين النشطة في العالم، كما تحتوي على محميّةٍ طبيعيّة للحيوانات البرية، والنباتات الموجودة فقط في جُزر هاواي، والتي تكيّفت مع الطبيعة البركانيّة المُحيطة بها، وفي عام 1987م تمّ تصنيف الحديقة كواحدةٍ من مواقع التراث العالمي، وتعدُّ الموقع الوحيد في هاواي الذي من المُمكن الوصول له مشياً، أو عن طريق ركوب الدرجات.[٥]
  • متحف منزل بيلي: هو متحف يعود للملك الأخير من الماوي، والناظر لهذا المتحف والمُتأمل فيه يعرف مَجموعةً من المعلومات، والقصص عن الماوي الذين سكنوا في تلك المنطقة، ويَعرضُ العديد من القطع الأثريّة واللوحات والأشغال اليدويّة.[٦]


المراجع

  1. الموسوعة العربية العالمية (1999)، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 48، جزء 26. بتصرّف.
  2. ^ أ ب محمد صافيتا، هاواي (جزر ـ)، الموسوعة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 6-2-2017. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "Hawaii - Climate", Encyclopedia.com, Retrieved 6-2-2017. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث J. Patricia Swenson, John Heckathorn, and Lee S. Motteler (24-8-2016), "Hawaii STATE, UNITED STATES - People"، Britannica, Retrieved 6-2-2017. Edited.
  5. ^ أ ب Sara John, "National Monuments in Hawaii"، USA TODAY, Retrieved 6-2-2017. Edited.
  6. Nee Lorenzo, "Historical Monuments of Hawaii"، USA TODAY, Retrieved 6-2-2017. Edited.