تغذية الحامل والمرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٦ ، ٢٩ مايو ٢٠١٧
تغذية الحامل والمرضع

الحامل والمرضع

يجب على الحامل والمرضع الحرص على الحفاظ على اتباع نظام غذائي متوازن ومتكامل، بحيث يحتوي على جميع العناصر الغذائية لتتمكن الحامل من تحمل مشقات الحمل والحفاظ على صحتها وصحة الجنين، ولكي تستطيع المرضع إرضاع طفلها والحفاظ على قوتها، وسنتعرف من خلال هذا الموضوع على بعض الطرق والنصائح المساعدة على الحصول على تغذية مناسبة للحامل وللمرضع.


تغذية الحامل والمرضع

الغذاء المتكامل والمتوازن

يجب أن يحتوي غذاء الحامل والمرضع على ثلاث وجبات رئيسية على الأقل يومياً، بحيث تضم الوجبات نوعاً واحداً على الأقل من الأنواع التالية:

  • أطعمة الطاقة والمجهود: وهي المواد الغنية بالكربوهيدرات والدهون التي تمد الجسم بالطاقة؛ مثل: البطاطا، والخبز، والسكريات، والأرز، والمعكرونة.
  • أطعمة البناء: وهي الأطعمة التي توفر عنصر البروتين الذي يبني أنسجة الجسم، ويعيد ترميم التالف منها، ويمكن الحصول على البروتين من مصادره الحيوانية؛ مثل: اللحوم، والأسماك، والحليب ومشتقاته، أو من مصادره النباتية؛ مثل: البقول.
  • أطعمة الوقاية: وهي الأطعمة التي تقي من الإصابة بالأمراض، ويمكن الحصول عليها من خلال الأطعمة الغنية بالفيتامينات والأملاح المعدنية كتلك الموجودة في الخضروات والفاكهة الطازجة.


زيادة كمية الطعام

  • بالنسبة للحامل: يجب أن تزيد كمية الطعام بمقدار السدس عن الكمية المعتادة خلال النصف الثاني من الحمل وحتى الولادة، بشرط أن تكون الزيادة متوازنة، وذلك بأن تحتوي على العناصر الغذائية الثلاثة، وضرورة تجنب الإفراط في تناول الأطعمة المالحة؛ مثل: المخلل والسردين.
  • بالنسبة للمرضع: يجب أن تزيد كمية الطعام بمقدار الثلث عن الكمية المعتادة، بشرط توازن هذه الزيادة مع تقليل الأطعمة التي تزيد انتفاخ البطن أو تسبب الحساسية، مثل: تناول الشوكولاتة والقرنبيط.


السعرات الحرارية

  • بالنسبة للحامل: تتراوح زيادة الوزن المثالية للحامل ما بين 11كغ-15.5كغ، حيث يرتبط الوزن الزائد أو المنخفض خلال فترة الحمل بزيادة احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم عند الولادة أو احتمالية الولادة المبكرة، ولهذا يجب على الحامل الحرص على اتباع أي أنطمة حمية خلال الحمل، وعدم الإفراط بتناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية العالية.
  • بالنسبة للمرضع: يجب على المرضع زيادة السعرات الحرارية اليومية بمعدل 500 سعرة حرارية، حيث يرتبط تكوين الحليب بوجود طاقة إضافية في الجسم، كما تنصح المرضع بالمتابعة عند أخصائية تغذية عند رغبتها بإنقاص الوزن.


الماء

  • بالنسبة للحامل: نظراً لكون الماء يشكل من 60%-75% من وزن الجسم الكلي، فيجب على الحامل شرب كميات كافية من الماء يومياً، لتبقي الجسم رطباً، وتزيد قدرة الخلايا على القيام بوظائفها، والتخلص من الفضلات، حيث يجب شرب ما لا يقل عن عشرة أكواب من الماء يومياً.
  • بالنسبة للمرضع: يجب شرب كمية كافية من السوائل ليتمكن الجسم من إدرار الحليب، وتعويض ما يفقده من سوائل خلال عملية الإرضاع، ولهذا ينصح بالإكثار من الشوربات والعصائر الطبيعية، وشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يومياً.