أسباب آلام القلب

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ١٦ أبريل ٢٠١٩
أسباب آلام القلب

النوبة القلبية

تعتبر النوبة القلبية (بالإنجليزية: Heart Attack) حالة طارئة ناتجة عن نقص الدم الواصل للقلب؛ مما يؤدي إلى حدوث تلفٍ في عضلة القلب، وفي هذه الحالة يوصف الألم وكأن شيء ثقيل يضغط على صدر المُصاب، وقد يمتد إلى الفك، والرقبة، والذراع، والظهر، والجدير بالذكر أنّ شدة الألم تختلف من شخص لآخر، ولكن غالباً ما يكون خفيفاً، ويتم تشخيص النوبة القلبية بالاعتماد على الأعراض كلها، وليس على شدّة الألم فقط.[١]


اعتلال عضلة القلب

يُضعف اعتلال عضلة القلب (بالإنجليزية: Cardiomyopathy) من قدرة القلب على ضخ الدم إلى باقي الجسم، فيشعر المُصاب نتيجةً لذلك بضغطٍ وألم في الصدر، وتسارع النبضات، وضيق التنفس الشديد حتّى أثناء الراحة، والسعال عند الاستلقاء، وقد يزيد هذا المرض من خطر الإصابة بمشاكل صمامات القلب أو فشله وتوقفه، وتجدر إلاشارة إلى أنّه يشمل العديد من الأنواع أبرزها اعتلال عضلة القلب الضخامي (بالإنجليزية: Hypertrophic Cardiomyopathy)، واعتلال عضلة القلب التوسّعي (بالإنجليزية: Dilated Cardiomyopathy)، واعتلال عضلة القلب المقيَّد (بالإنجليزية: Restrictive Cardiomyopathy). [٢]


التهاب العضلة القلبية

تؤدي العديد من الأسباب إلى التهاب عضلة القلب (بالإنجليزية: Myocarditis)، كالسموم البيئية، والعدوى الفيروسية، والعدوى البكتيريّة، ويشعر المصاب في هذه الحالة بألمٍ وضغطٍ في الصدر، وأعراضٍ أخرى، منها ضيق التنفس، وخفقان القلب، و الدوار، وأحيانا قد يفقد المصاب وعيه.[٣]


الذبحة الصدرية

تنتج الذبحة الصدريّة (بالإنجليزية: Angina) عن نقص تروية عضلة القلب بالدّم المحمّل بالأكسجين، فيشعر المُصاب بضغطٍ وألم في الصدر، ويمكن أن يمتد هذا الألم إلى الكتفين، والذراعين، والظهر، والرقبة، ولا تُعدّ الذبحة الصدريّة مرضاً بحد ذاتها، بل هي عرضاً لمشاكل أُخرى في القلب، مثل مرض القلب التاجي (بالإنجليزية: Coronary Heart Disease)، ومرض الأوعية التاجية الدقيقة (بالإنجليزية: Coronary Microvascular Disease)، ومن الجدير بالذكر أنّ العوامل المحفّزة للألم تختلف تبعاً لنوع الذبحة الصدريّة التي يتم تشخيصها.[٤]


تسلخ الأبهر

يعدّ تسلّخ الأبهر (بالإنجليزية: Aortic Dissection) من أمراض القلب الخطيرة؛ إذ يتجمّع الدّم نتيجة تمزّق جدار الأبهر في الطبقات المبطّنة له، فيتضخّم حجمه وينتفخ كالبالون، وينتهي المطاف بواحدة من اثنتين؛ إمّا نقص التروية للأعضاء، وإمّا تمزّق الشريان الأبهر بالكامل، ويعاني المُصاب في هذه الحالة من ألم شديد ومفاجئ، يُوصفُ بأنّه حاد ويشبه الطعن أو التمزيق، ويشعر به المصاب عادةً إمّا في الصدر، وإمّا أعلى الظهر، وقد يمتد هذا الألم إلى الرقبة، أو الأكتاف، أو الذراع، أو البطن، أو الحوض، علماً بأنّ الألم ينتقل إلى الذراعين والساقين عندما تزداد شدة المرض، إضافة إلى الألم فإنّ المريض يعاني من أعراضٍ أخرى نتيجة نقص تدفق الدم إلى باقي الأعضاء، منها ضيق التنفّس، والتعرّق الشديد، والغثيان أو التقيؤ، وشحوب الوجه، والدوخة أو الإغماء، وتجدر الإشارة إلى أنّه لا يُعرف السبّب الرئيسي لتسلّخ الأبهر إلى الآن، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة به، كارتفاع ضغط الدّم، والتقدّم في العمر.[٥]


التهاب التامور

يُغلّف غشاء التامور عضلة القلب بالكامل، ويتكوّن من ثلاث طبقات، وحدوث التهاب في أيٍّ منها يُعرف بالتهاب التامور (بالإنجليزية: Pericarditis)، ويؤدي هذا التهاب إلى الشعور بألمٍ حادٍّ في منتصف الصدر، وقد يمتد إلى الرقبة والكتفين، وقد تزداد شدة الألم عند الاستلقاء، أو السعال، أو البلع، وأمّا أسباب التهاب التامور، فإنّها تشمل ما يأتي:[٦]

  • النوبة القلبية.
  • العدوى.
  • أمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune Diseases) كالذئبة الحُمامية، والتهاب المفاصل الروماتيدي.
  • السرطان.
  • العلاج الشعاعي.


المراجع

  1. "Heart attack", www.nhs.uk,Nov 10, 2016، Retrieved Mar 02, 2019. Edited.
  2. "Cardiomyopathy", www.mayoclinic.org,Jan 23, 2019، Retrieved Mar 03, 2019. Edited.
  3. "Discover Myocarditis Causes, Symptoms, Diagnosis and Treatment", www.myocarditisfoundation.org, Retrieved Mar 03, 2019. Edited.
  4. "Angina (Chest Pain)", www.heart.org,Jul 31, 2015، Retrieved Mar 02, 2019. Edited.
  5. "Aortic dissection", medlineplus.gov,Oct 06, 2018، Retrieved Mar 03, 2019. Edited.
  6. "Heart Disease and Pericarditis", www.webmd.com,Jun 01, 2018، Retrieved Mar 03, 2019. Edited.
29 مشاهدة