أسباب الفقر وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٣ ، ٢٢ مايو ٢٠١٦
أسباب الفقر وعلاجه

الفقر

يُعرف الفقر لغةً بأنه الحاجة والعوز، ويعرف اصطلاحاً بأنه عبارة عن عدم القدرة على الحصول على احتياجات الحياة الأساسيّة كالسكن والطعام والملبس والتعليم والصحة، وأيضاً عدم الحصول على الحريّة الإنسانية والمشاركة والعدالة، ومن الدول الأكثر فقراً: نيجيريا، والصين، وإثيوبيا، والبرازيل، وفيتنام، وباكستان، وبنغلاديش، والهند، وإندونيسيا، والفلبين.


أسباب الفقر

أسباب داخلية

  • النّظام السياسي السائد في المجتمع، والنظام الاقتصادي.
  • انعدام الأمن واضطرابه في المجتمع.
  • طبيعة المجتمع الذي يعيش فيه الفرد وتطوره البشري والحضاري، وأيضاً طريقة الاستفادة من ثرواته والعمل على تنميتها تنمية مستدامة.
  • الحروب الأهلية.


أسباب خارجية

  • الحروب.
  • الاستعمار.
  • الصّراعات الدوليّة الّتي تسبب عدم تطوير وتنمية البلدان.
  • استغلال ثروات الدول الفقيرة ونهبها.
  • سوء توزيع المساعدات الدوليّة بين البلدان الفقيرة والبلدان الّتي يسود فيها الفساد السياسي.


أسباب أخرى

  • الاتّكال على الغير.
  • عدم التكافل الاجتماعي.
  • البطالة.
  • سوء توزيع الثروة.
  • التقاعس عن العمل.


علاج الفقر

يعالَج الفقر بكثير من الطرق والوسائل وهي كالآتي: الحث على العمل، وعدم الاتكال على الآخرين، وإيجاب أمر الزكاة في الأغنياء، والحث على كفالة الأيتام، والصدقات، وكفالة الأرامل، وتحريم القمار والربا، وتحريم الغش في التجارة والبيع، والتكافل بين أفراد المجتمع الواحد، وتنمية المشاريع للحد من البطالة.


آثار الفقر

من نتائج الفقر التصدّعات الأسرية، وانهيار المجتمع، وانتشار الرذيلة، والتشوهات الاجتماعية مثل الانحراف، والأمراض النفسيّة والجسدية، وارتكاب الجريمة المتمثلة في السرقة والقتل والاعتداء على حقوق الآخرين، وارتفاع نسبة الأميّة في المجتمع من خلال تسرب الأطفال من المدارس للعمل.


حقائق وأرقام عن الفقر

  • يعيش أكثر من 1.2 بليون فرد في الفقر عالمياً.
  • أغلبية الفقراء يعيشون في اليوم على أقل من 1.25 دولار ويتواجدون في مناطق الجهات الجنوبية من قارّة آسيا، وجنوب الصحراء الكبرى في قارة إفريقيا.
  • يتواجد الفقر بنسبة عالية في كافة المناطق التي تعاني من النّزاعات، وفي المناطق الهشة والصغيرة.
  • اليوم العالمي للفقر يتراوح ما بين يومي 17 و19 من شهر أكتوبر في كل عام، وقد حُدد من قبل هيئة الأمم المتحدة.


أقوال عن الفقر

هناك أقوال كثيرة عن الفقر ومنها الآتي:

  • قال عنه البحتري: (فقرٌ كفقـر الأنبياء وغـربة وصـبابةٌ ليس البـلاءُ بواحدِ).
  • قال أوس بن حارثة: (خير الغنى القنوع، وشرُّ الفقر الخضوع).
  • قال أبو العتاهية: (ألم ترَ أنّ الفقر يُرْجى له الغنى وإنّ الغِنى يُخشى عليه من الفقر).
  • قال ابن المعتز في فصوله: (لا أدري أيّهما أمر، موت الغنيّ أم حياة الفقير؟!).