أسباب بكاء الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٢ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب بكاء الطفل

بكاء الطّفل

بكاء الطّفل هو أول صوت نسمعه للطّفل عند خروجه من رحم أمّه، وهو الصّوت الذي ينّبه الأطباء إلى أنّ الطّفل سليماً وحيّاً، ويعتبر البكاء الوسيلة الوحيدة التي يُعبّر بها الطفل عن حاجاته في أيامه الأولى وقبل أن يتمكّن من النّطق والتّعبير بالحركات، وبكاء الطّفل أيضاً هو تصرّفٌ طبيعيٌّ ينتج عند الحاجة لشيءٍ مُعيّن، فيُستخدم هذا الأسلوب لجذب انتباه الأمّ لتُحقّق له مطلبه. ويبكي الطّفل لأسبابٍ كثيرةٍ سنتعرّف عليها من خلال هذا المقال:


أسباب بكاء الطّفل

هناك مجموعةٌ رئيسيّةٌ تدفع الطّفل إلى البكاء، وعند تحقيق الهدف الذي يرجوه الطّفل سينتهي بكاؤه في الحال، وعدا عن ذلك قد يكون الطّفل بحاجةٍ لزيارة الطّبيب، ومن أهم أسباب بكاء الطّفل:

  • الشّعور بالجوع: أهم أسباب بكاء الطّفل حديث الولادة هو الشّعور بالجوع، حيث أنّ الطفل حديث الولادة يتناول عدداً كبيراً من وجبات الحليب خلال فتراتٍ قصيرةٍ، وتكون كميّة الحليب التي يتناولها في المرة الواحدة قليلة، فسرعان ما يشعر بالجوع، وبالتالي غالبية بكاء الطّفل الصّغير تكون نتيجة حاجته للطّعام، فأول ما يتبادر لذهن الأم عند بكاء الطّفل أن تقومَ بإرضاعه، وعند سكوت الطّفل فإنها تتأكّد من أن هذا هو السّبب وراء بكائه.
  • الحاجة للنوم: يحتاج الطّفل الصّغير إلى مساعدة والدته لينام، وعند حاجته إلى النّوم فإنه يُلفت انتباه والدته لذلك من خلال البكاء، فعندما يكون الطفل قد تناول وجبته خلال وقتٍ قصيرٍ، فإنّه في الغالب يكون بحاجةٍ إلى النّوم، فعلى الأمّ أن تقومَ باحتضانه والطبطبة عليه حتى يهدأ وينام.
  • الشّعور بالبرد أو الحرّ: عندما يشعر الطّفل بالبرد أو الحرّ فلا يشعر بالرّاحة، وبالتالي لا يجد وسيلة للتّعبير عن شعوره إلا من خلال البكاء، فإذا كان الجو بارداً فعلى الأم أن تسعى لتدفئةِ الطّفل وحمايته من البرد، أما إن كان الجو حاراً فعليها أن تحاول تبريد جسمه بأيّ طريقةٍ.
  • المغص: يصاب الأطفال الصّغار بالمغص كثيراً في أيّامهم الأولى، فعندما تُلبّي الأم جميعَ احتياجات طفلها ويستمر بالبكاء، فيمكن الاعتقاد أنّه ربما يُعاني من المغص، ولهذا فعليها أن تزوّده بدواء المغص المُخصّص للأطفال، أو تصنع له اليانسون فهو ممتازٌ لتهدئة الأطفال.
  • تغيير الحفّاض: عندما يشعر الطّفل بحاجته إلى تغيير الحفاض فإنه يلجأ إلى البكاء حيث أنّه لايملك أي وسيلة أخرى للتّعبير عن حاجته لذلك، فعندما تكون الأمّ متأكدة من موعد تغيير الحفّاض لطفلها فإنّها ستقوم مباشرةً بمعرفة سبب بُكاء الطّفل.
  • أحياناً يكون سبب بكاء الطفل مُبهماً حتّى بعد تلبية جميع احتياجاته، لذلك فإنّ على الأم أن تحاول تغيير مكان الطفل أو مداعبته، فإنّ الأطفال في كثيرٍ من الأحيان يشعرون بالضّجر والانزعاج.