أسباب شد العضل في بطة الرجل

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ٨ مايو ٢٠١٩
أسباب شد العضل في بطة الرجل

الأنشطة البدنية الشاقة والإصابات

يحدث شد العضلات في بعض الأحيان كردّة فعل وقائية بعد الإصابة بحادث ما، إذ يحمي المنطقة التي أُصيبت بالأذى عن طريق تقليل حركتها، بالإضافة إلى أنّ إصابة العضلات بحدّ ذاتها أثناء ممارسة التمارين الرياضية تسبب الشد العضلي، وتُعتبر ممارسة التمارين الرياضية الشاقة أحد مسبّبات الشدّ العضلي، وقد تحدث أثناء التمارين أو في وقت لاحقٍ لها، وبالمثل فقد يحدث الشد العضلي بسبب وضعية الجلوس أو الاستلقاء لفترات طويلة من الزمن بوضعيات غير مناسبة، ويُعتبر كبار السن أكثر عرضة للشدّ العضلي عند ممارسة أنشطة بدنية شاقة.[١]


نقص المعادن

قد يؤدي نقص معدّلات البوتاسيوم، أو الكالسيوم، أو المغنيسيوم في النظام الغذائي بصورة كبيرة إلى الإصابة بالتقلّصات العضلية في الساق.[٢]


شد العضل أثناء الراحة

يُعرف شد العضل أثناء الراحة بشد العضل الليلي (بالإنجليزية: Nocturnal cramps)، وهو الذي يحدث أثناء النّوم، وقد يكون مؤلماً ومزعجاً، وفي الحقيقة فإنّ السبب الحقيقي لهذا النّوع من التشنّج العضلي غير معروف، لكنّه قد يبدأ عن طريق عمل حركة بإصبع القدم كتحريكه إلى الأسفل، ممّا يقصّر من العضلة في بطّة الرجل، وهو الموضع الشائع لشد العضل أثناء النّوم.[١]


تناول بعض الأدوية

قد يحدث شدّ العضلات نتيجة تناول بعض الأدوية، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الفيوروسيميد: (بالإنجليزية: Furosemide)، ومدرّات البول الأخرى، والتي تُستخدم لتخلص الجسم من السوائل الزائدة.
  • دونيبيزيل: (بالإنجليزية: Donepezil)، وهو دواء يُستخدم لعلاج مرض ألزهايمر (بالإنجليزية: Alzheimer's disease).
  • نيوستيغمين: (بالإنجليزية: Neostigmine)، المُستخدم في علاج الوهن العضلي (بالإنجليزية: Myasthenia gravis).
  • نيفيديبين: (بالإنجليزية: Nifedipine)، ويستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية (بالإنجليزية: Angina).
  • مجموعة الستاتينات: (بالإنجليزية: Statins) لعلاج ارتفاع الكوليسترول، مثل أتورفاستاتين (بالإنجليزية: Atorvastatin).


أسباب أخرى

فيما يأتي أسباب أخرى لشد العضل:[٢][٣]

  • عدم وصول القدر الكافي من الدم؛ بسبب تصلّب الشرايين الموجودة في الأطراف، فقد يؤدي ذلك إلى الشعور بألم يشبه التقلص في الساقين والقدمين أثناء ممارسة التمارين، وقد تختفي تلك التقلّصات بعد التوقف عن التمارين.
  • الانضغاط العصبي؛ أي انضغاط الأعصاب الموجودة في العمود الفقري، فقد يؤدي إلى الشعور بآلام تشبه التقلّصات في الساقين، ويزداد عند السير مدّة طويلة.
  • بذل عضلة الربلة أو بطة الرجل (بالإنجليزية: Calf muscles) مجهوداً كبيراً أثناء التمارين.
  • الجفاف (بالإنجليزية: Dehydration).
  • وجود إصابة في النخاع الشوكي، أو أعصاب الرقبة أو الظهر.
  • التقدم في العمر؛ إذ يفقد الأشخاص الأكبر سنّاً بعض الكتلة العضلية، ممّا يعرّض باقي العضلات للشد الزائد بسهولة.
  • حدوث الحمل عند بعض النساء.
  • الإصابة ببعض الحالات الصحية؛ مثل السكري (بالإنجليزية: Diabetes)، أو اضطرابات الغدّة الدرقية (بالإنجليزية: Thyroid disorders).


المراجع

  1. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler "Muscle Cramps"، www.medicinenet.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Muscle cramp", www.mayoclinic.org,3-1-2019، Retrieved 2-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Minesh Khatri (31-3-2017), "Why Is My Leg Cramping? What Can Help?"، www.webmd.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.