أسباب ضعف الشخصية عند الرجل

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٦
أسباب ضعف الشخصية عند الرجل

ضعف الشخصية عند الرجل

تُعدّ مُشكلة ضَعف الشخصيّة عند الرّجال من المُشكلات المؤرّقة التي تُؤثّر على جميع المُحيطين وخاصّةً أهل المصاب ومن لهم ارتباط به، لأن ضعف الشخصية يتنافى مع سمات الرجل وصفاته التي عليه الاتّصاف بها؛ مثل: قوة الشخصية ومواجهة المواقف والتصدّي للمصاعب، كما أنّ هذا الضعف في الشخصيّة يُؤثّر في حياة الرجل العمليّة، ويحرمه من الكثير من الامتيازات والحوافز التي قد تذهب لصاحب الشخصية القوية.


مفهوم ضعف الشحصية عند الرجل

وضع العلماء الكثير من التعاريف للشخصية، ومن أبرزها:

* أنّها عبارة عن مجموعة الأنشطة التي يُمكن اكتشافها عن طريق المُلاحظة الفعليّة للسلوك لفترةٍ كافيةٍ.
* كل ما يجعل الفرد فاعلاً ومؤثراً بالآخرين.
* السمات الداخلية والخارجية  للأسلوب وطريقة التفكير والسلوكيّات والنتاج النهائي لعادات الشخص.


مظاهر ضعف الشخصية عند الرجل

  • التردّد المستمر وعدم القدرة على اتّخاذ القرار مهما كان صغيراً وحتى لو كان شخصيّاً.
  • التناقض في الأفكار والقرارات والمبادىء وتَغييرها بسرعةٍ من دون سببٍ واضحٍ.
  • الخوف من الحديث أمام الناس والتّعبير عن المشاعر والأفكار والآراء، وقد يُصاب الرجل بالتأتأة والتعرق الشديد والاحمرار.
  • اتباع الشخص الذي يظهر بمظهر القوي، لذلك لا يكون للرّجل ضعيف الشخصية أيّ رأي.
  • التذمّر والشكوى المستمرة من الحياة والظروف وعدم الراحة.
  • تقليد الآخرين في حركاتهم وطريقة لبسهم وتحدّثهم والتأثر بأفكارهم.
  • الخضوع لآراء الآخرين والإذعان لها حتى على حساب المصالح الشخصية.
  • التواضع الزائد الذي يُظهر الرجل بمنزلة الذليل؛ حيث لا يصنع لنفسه أيّ احترامٍ وتقديرٍ أمام الآخرين.
  • صعوبة النظر في عيون الآخرين وخاصّةً أثناء الحديث.
  • استخدام سلاح الكذب للدفاع عن النفس وتفادي الحساب.
  • التهرب من المواقف الاجتماعية وعدم الرّغبة في المشاركة نتيجة ضعف الثقة بالنفس.


أسباب ضعف الشحصية عند الرجل

إن ضعف الشخصية عند الرجل تحدث بسبب مجموعة من الأسباب المتداخلة التي تتعلق بالتربية والبيئة والأسرة، فهي ليست وليدةَ اللحظة وإنّما تبلورت خلال سنين متعددة، ومن هذه الأسباب:

  • الكبت أثناء الطفولة وعدم السماح للطفل بإبداء رأيه والتعبير عن مشاعره، وحرمانه من عيش الطفولة الطبيعية.
  • العنف أثناء الطفولة مثل الضرب والاعتداء، والتهميش وإشعار الطفل بأنّ أقرانه أفضل منه.
  • الصحبة السلبيّة التي تؤثّر على نفسية الرجل وتُعيقه عن ممارسة دوره الطبيعي في الحياة.
  • ضعف الثقافة العامة؛ فعندما يكون الرجل لا يملك معلوماتٍ مُختلفة ليتحدث بها في المجالس فإنّ ثقته بنفسه تنعدم.
  • التعرّض لصدماتٍ نفسيةٍ شديدةٍ تؤثر في شخصية الرجل.
  • الحساسيّة الزائدة تجاه الآخرين والخوف من جرح مشاعرهم أو إيذائهم.
  • الانصياع للتفكير السلبي الداخلي والتأثر بآراء المُحيطين السلبية والناقدة الهدامة.