أسباب ضعف شخصية الرجل

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٤ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٨
أسباب ضعف شخصية الرجل

أسباب ضعف الشخصيّة عند الرجال

يتصف الشخص ذو الشخصيّة الضعيفة بأنّه لايثق بوجهة نظره للأمور وانخفاض تقدير الذات، كما أنّه يفكّر بشكل زائد عن الحد ودائم القلق والخوف من خوض التحديّات بسبب اعتقاده بعدم قدرته على اجتيازها نظراً لتدني احترامه لذاته، بالإضافة للخوف من الرفض، كما قد يتصف أحياناً بالإدمان على العمل لتجنّب التعامل مع الآخرين،[١]

  • ينشأ الضعف في شخصيّة الرجل لعدّة أسباب قد تبدأ منذ مراحل الطفولة المُبكّرة كونها الأساس في تشكيل شخصيّة الطفل وصقلها، إذ يؤدي إهمال الطفل وعقابه المُتكرر، بالإضافة لسوء معاملته والتحيز في المعاملة بينه وبين إخوته لضعف شخصيّته مستقبلاَ.[١]
  • التعرض لليأس والضغوطات من قبل أشخاص آخرين.
  • عدم الحصول على الحب، العطف والمودة، بالإضافة لانعدام حصوله على الثناء والمدح.
  • يحدث ضعف شخصيّة الرجل وانعدامه بثقته أحياناً بسبب انتهاء علاقات كان يخوضها أو بسبب مشاكل وخسائر مالية.[٢]
  • تعد الإصابة ببعض الأمراض من الأسباب المؤدية لضعف شخصيّة الرجل مثل الأمراض المزمنة، الأمراض الخطيرة، الإعاقات الجسديّة وحتى الأمراض العقليّة مثل الاكتئاب.
  • ضعف في الأداء الأكاديمي قد يقود لتقليل الثقة بالنفس متسبباً بضعف بالشخصيّة.
  • سوء المعاملة من قبل شريكة حياته، أو المقربون إليه.


الشخصيّة

تُعد الشخصيّة مفهوماً يتعلّق بجانب الإنسان الاجتماعي والنفسي، إذ يعبّر عن مبادئه التي يؤمن بها، قناعاته، أسلوبه الخاص في التفكير وكيفيّة التعامل مع المواقف، حيث يمتلك كل شخص شخصيّة فريدة خاصّة به، يتم من خلالها التعرف على وجهة نظره بالحياة والعالم المحيط به، توجّهاته، عواطفه، مزاجه، دوافعة ومقدار الوعي الذاتي الذي يمتلكه.[٣]


نصائح لتقوية الشخصيّة

نظراً لأنّ الشخصيّة هي حصيلة السلوكيات وطريقة التفكير، فإنّ بمقدور الشخص العمل ببعض النصائح التي تكسبه مهارات قد تزيد من ثقته بذاته محققاً بذلك قوّةً في الشخصيّة ومن بعض هذه النصائح:[٤]

  • أن يصبح الشخص مستمعاً جيّداً: مما يزيد من فرصته في تعلّم الأمور من المحيط، وإعطاء فكرة عن قابليّته لمشاركة الأفكار مع الآخرين بأريحيّة.
  • توسيع دائرة الاهتمامات: مما يجعله شخصاً جذاباً للآخرين، باللإضافة للالتقاء بأشخاص جدد والذي من شأنه توسيع آفاق الشخص وإكسابه الخبرة.
  • أن يصبح محدّثاً بارعاً: مما يخلق فرصاً أكثر لتفاعله مع الأشخاص الآخرين.
  • تطوير مهارات جديدة: مثل مهارة القيادة ومهارة القدة على إيصال الأفكار للآخرين.
  • معاملة الآخرين بصدق واحترام: مما يجعله شخصاً أهلاً للثقة ويزيد من ثقتة بنفسه متحوّلاً شيئاً فشيئاً لشخص ذو شخصيّة قويّة.


المراجع

  1. ^ أ ب Chloe Chong, "Signs Of Low Self-Esteem And The Root Causes You Might Not Know"، www.lifehack.org, Retrieved 26-10-2018. Edited.
  2. "Self esteem", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 26-10-2018. Edited.
  3. "Man as a Personality", www.marxists.org, Retrieved 26-10-2018. Edited.
  4. Charles Crawford, "8 Life Skills to Help You Improve Your Personality"، www.lifehack.org, Retrieved 26-10-2018. Edited.