أسباب ضعف نمو الشعر عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب ضعف نمو الشعر عند الأطفال

شعر الأطفال

يولد بعض الأطفال بشعرٍ كثيف، بينما يولد البعض الآخر بشعرٍ خفيفٍ وضعيف، ويستمّر شعرهم كذلك خلال سنواتِ طفولتهم المُتقدّمة. يُعتبَر الأطفال الَّذين يمتلكون شعراً خفيفاً أو الَّذين لا يمتلكون شعراً أصلاً خلال طفولتهم المُبكِّرة ممّن يمتلكون صحّةً جيّدة، ولكن في حالِ استمر الأمرُ كذلك فهذا قد يعني أنَّ الطّفل يُعاني من مُشكلةٍ صحّيّةٍ ما، وعندها يجب أخذ الطّفل إلى طبيب الأطفال لتقييم الحالة، ويقوم عندها بإعطاء العلاج المُناسب، أو يُحوّل الطّفل إلى طبيبٍ آخر مُختص للحصولِ على تشخيصٍ دقيق.


أسباب ضُعف نموّ الشَّعر عند الأطفال

الجينات والعِرق

تؤثّر الجينات على الإنسان من نواحٍ مُختلفة، ومنها مسألة نموّ الشَّعر، ومُعدَّله؛ فإذا كان أحد الوالدين يُعاني من شعرٍ خفيف، وبطيء النُّموّ فهذا يعني أنّ الطّفلَ على الأرجح سيُعاني من هذه المُشكلة، ومن الأمثلة على تأثيرِ العِرق على نموّ الشَّعر أنَّ العديد من الأطفالِ الأوروبيين يُعانون من وجود عدد قليل من الشَّعر على رأسهم أو حتَّى عدمه إلى أن يصلوا إلى سِنّ الثانية أو أكثر من عُمرهم.


التغيُّرات الهرمونيّة

قد يولد الطّفل بشعرٍ كثيف ثُمَّ يبدأ هذا الشَّعر بالتساقُط، وفي بعض الأحيان قد يعود الشَّعر للنموّ بشكلٍ مُختلف عن الشَّعر الَّذي ولد به الطّفل، وهذا أمرٌ طبيعيّ؛ فالعديد من الأطفال يفقدون شعرهم خلال الشَّهر الثاني أو الثالث من عُمرهم بسبب التَّغيُّرات الهرمونيّة الَّتي يتعرَّضون لها، ويبقى الشَّعر الَّذي ينمو فيما بعد كما هو لغاية سِنّ البلوغ ليتغيّر مرَّةً أخرى بفعل الهرمونات.


مشاكل في فروة الرأس

قد يُلاحظ الأب، والأمّ وجود مشاكلَ مُعيّنة في فروةِ رأسِ الطّفل، وقد تكون هذه المشاكل هي السبّب وراء ضُعف نموّ شعره؛ فبعض الأطفال قد يُعانون من حسّاسيّةٍ ما تتسبّب في حكّةٍ في الرأس، أو قد يُعاني الطّفل من وجودِ القمل، أو قد يُعاني من الحالة الَّتي تُعرف باسم قبعة المهد، وتتميّز هذه الحالة بظهورِ طفحٍ قِشريٍّ جاف على فروةِ الرأس كنتيجةٍ للتغيَّرات الهرمونيّة الَّتي تصل إلى الطّفل قبل ولادته من أُمِّهِ ممّا يؤدّي إلى تنشيط الغُدد الدُّهنيّة الَّتي تُفرز بدورها مادَّةً تختلط بالخلايا الميّتة الموجودة على فروة الرأس، وهذه الحالات الَّتي ذُكرت تتسبّب في مُحاولة الطّفل لجذبِ شعره وانتزاعه، ولذلك لا بُدَّ من زيارةِ الطَّبيب في حال لاحظ الوالدان وجود مشاكل في فروةِ رأس الطّفل.


طريقة العناية بشعرِ الطّفل

تؤثّر الطَّريقة الَّتي يعتني بها الوالدان بشعرِ الطّفل على نموّه؛ فتسريح شعر الطّفل بعملِ ظفائر مشدودة، وربطهِ على شكل ذيل حصان مشدود يتسبّب في تساقط الشَّعر وتكسُّرهِ، وتلفهِ، وكما أنَّ استخدام إكسسوارت الشَّعر على نفس المكان باستمرار يؤدّي إلى سقوط الشَّعر من ذلك المكان، كما أنَّ غسل شعر الطّفل كثيراً، وباستخدام الشامبو غير المُناسب يؤدّي إلى ضُعف نموّ الشَّعر وتساقطهِ.