أسباب نشاط الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤٩ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٨
أسباب نشاط الغدة الدرقية

نشاط الغدة الدرقية

تقع الغدّة الدرقيّة (بالإنجليزية: Thyroid Gland) في قاعدة الرقبة، تحت جوزة الحلق، ويبلغ طول الغدّة الدرقيّة قرابة 5 سم، وتتكوّن من فصين يتوزعان على جانبي القصبة الهوائيّة، وغالباً ما يتصلان بنسيج درقيّ يسمّى البرزخ (بالإنجليزية: Isthmus)، وتُعدّ الغدّة الدرقيّة جزءاً من جهاز الغدد الصمّاء (بالإنجليزية: Endocrine system) في جسم الإنسان، والذي يتكوّن من عدّة غدد تعمل على إنتاج، وتخزين، وإفراز الهرمونات في مجرى الدم، أمّا بالنسبة للغدّة الدرقيّة فتعمل إنتاج هرموني ثلاثي يود الثيرونين (بالإنجليزية: Triiodothyronine)، والثيروكسين (بالإنجليزية: Thyroxine)، عن طريق استخدام اليود من الوجبات الغذائيّة، وتجدر الإشارة إلى أنّ التحكّم في إفراز هذين الهرمونين، والمحافظة على مستوياتهما ضمن المعدّلات الطبيعيّة في الدم، يتمّ عن طريق منطقة تحت المهاد (بالإنجليزية: Hypothalamus)، والغدّة النخاميّة (بالإنجليزية: The pituitary)، وتتمثّل الإصابة بفرط نشاط الغدّة الدرقيّة (بالإنجليزية: Hyperthyroidism) بزيادة معدّل العمليّات الأيضيّة في الجسم (بالإنجليزية: Hypermetabolism)، إضافة إلى ارتفاع مستوى هرمونات الغدّة الدرقيّة في الدم.[١][٢]


أسباب نشاط الغدة الدرقية

تُعدّ فرصة الإصابة بفرط نشاط الغدّة الدرقيّة عند الإناث أعلى من الذكور، إضافة إلى بعض عوامل الخطورة الأخرى، مثل وجود تاريخ عائلي للإصابة بأحد أمراض الغدّة الدرقيّة، والمعاناة من بعض الأمراض المزمنة، مثل مرض السكريّ من النوع الأول (بالإنجليزية: Type 1 diabetes)، وفقر الدم الخبيث (بالإنجليزية: Pernicious anemia)، وتوجد العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى الإصابة بفرط نشاط الغدّة الدرقيّة، نذكر منها الآتي:[٢][٣]

  • داء غريفز: (بالإنجليزية: Graves disease)، وهو أكثر أسباب فرط نشاط الغدّة الدرقيّة شيوعاً، ويحدث نتيجة مهاجمة الأجسام المضادّة في جسم الشخص لمستقبلات الهرمون المنشط للدرقيّة (بالإنجليزية: Thyroid-stimulating hormone)، وعلى العكس ممّا يحصل في معظم أمراض المناعة الذاتيّة، فإنّ الأجسام المضادّة في هذا المرض تعمل على تحفيز الغدّة الدرقيّة لصنع وإفراز المزيد من الهرمونات، ومن الجدير بالذكر أنّ داء غريفز قد يكون وراثيّاً في بعض الحالات، كما أنّه قد يصاحب بعض أمراض المناعة الذاتيّة الأخرى.
  • عقيدات الغدّة الدرقيّة مفرطة النشاط: (بالإنجليزية: Hyperfunctioning thyroid nodules)، وتتمثّل هذه الحالة بنمو أورام غديّة حميدة (بالإنجليزية: Adenomas) في الغدّة الدرقيّة، تعمل على إفراز كميّات كبيرة من هرمون الثيروكسين، وتنفصل هذه الأورام عن باقي أنسجة الغدّة بجدار خاص بها، كما قد تؤدي إلى تضخّم الغدّة الدرقيّة في بعض الحالات.
  • أمراض الغدّة الدرقيّة الالتهابيّة: هناك عدّة أنواع من الأمراض الالتهابيّة التي قد تصيب الغدّة الدرقيّة، مثل التهاب الغدّة الدرقيّة لهاشيموتو (بالإنجليزية: Hashimoto thyroiditis)، كما قد تؤدي الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتيّة، أو الحمل، إلى التهاب الغدّة الدرقيّة.
  • فرط إنتاج الهرمون المنشط للدرقيّة: وهو من الأسباب النادرة التي تحدث نتيجة الإصابة بأحد أورام الغدّة النخاميّة، أو مقاومة الغدّة النخاميّة لهرمونات الغدّة الدرقيّة.
  • نشاط الغدّة الدرقيّة المفتعل: (بالإنجليزية: Thyrotoxicosis factitia)؛ وهو فرط نشاط الغدّة الدرقيّة الذي ينشأ من التناول المفرط لهرمونات الغدّة الدرقيّة، سواء كان ذلك بشكل مقصود أو عن طريق الخطأ.
  • نشاط الغدّة الدرقيّة الناجم عن تناول الأدوية: قد يسبّب تناول بعض الأدوية زيادة نشاط الغدّة الدرقيّة، مثل دواء أميودارون (بالإنجليزية: Amiodarone)، ودواء إنترفيرون ألفا (بالإنجليزية: Interferon-alfa)، ودواء الليثيوم (بالإنجليزية: Lithium)، وبعض الأدوية المستخدمة في علاج السرطان.
  • الأسباب الأخرى: توجد عدد من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى فرط نشاط الغدّة الدرقيّة، مثل التناول المفرط لليود، والحمل العنقوديّ (بالإنجليزية: Molar pregnancy)، والقيء المفرط الحمليّ (بالإنجليزية: Hyperemesis gravidarum)، وسرطان الغدّة الدرقيّة الانتشاريّ (بالإنجليزية: Metastatic thyroid cancer)، إضافة إلى الإصابة بأحد أنواع أورام المبيض المسمّى بالسلعة المبيضيّة (بالإنجليزية: Struma ovarii).


علاج نشاط الغدة الدرقية

توجد العديد من الطرق العلاجيّة المختلفة التي يمكن اللجوء إليها لعلاج مشكلة فرط نشاط الغدّة الدرقيّة، ويعتمد تحديد العلاج المناسب على عدّة عوامل، مثل سبب حدوث المرض ونوعه، وعُمُر الشخص المصاب، إضافة إلى شدّة نشاط الغدّة، والمعاناة من مشاكل صحيّة أخرى، وفي ما يلي بيان لبعض هذه الطرق العلاجيّة:[٤]

  • مضادّات الدرقيّة: تعمل مضادّات الدرقيّة (بالإنجليزية: Antithyroid Drugs) على تثبيط إفراز الغدّة الدرقيّة للهرمونات. ومن هذه الأدوية دواء بروبيل ثيوراسيل (بالإنجليزية: Propylthiouracil)، ودواء ميثيمازول (بالإنجليزية: Methimazole)، ويمتاز هذا الدواء بقلّة تسببّه للأعراض الجانبيّة مقارنة بالأدوية الأخرى.
  • اليود المشع: يمكن اللجوء إلى تناول اليود المشع (بالإنجليزية: Radioactive Iodine) عن طريق كبسولات خاصّة، حيثُ يصل اليود عبر مجرى الدم إلى الغدّة الدرقيّة ويعمل على تدمير الخلايا المسؤولة عن فرط نشاط الغدّة، والذي بدوره يعمل على تقلّص حجم العقيدات المتضخّمة في الغدّة أيضاً.
  • العمل الجراحيّ: قد يتمّ في بعض الحالات استئصال كامل الغدّة الدرقيّة أو معظمها جراحيّاً، وقد تشكّل هذه العمليّة خطراً على الشخص المصاب في حال عدم السيطرة على مستويات هرمونات الغدّة الدرقيّة قبل إجراء العمليّة، لذلك يتمّ وصف بعض الأدوية التي تساعد على تنظيم مستوى هرمونات الغدّة قبل إجراء العمليّة الجراحيّة، وقد تصاحب هذه العمليّة عدد من المضاعفات الصحيّة مثل إلحاق الضرر بالغدد جارات الدرقيّة (بالإنجليزية: Parathyroid glands)، المسؤولة عن تنظيم مستوى الكالسيوم في الجسم، أو إلحاق الضرر بالأعصاب التي تتحكّم بالحبال الصوتيّة.
  • حاصرات مستقبلات بيتا: (بالإنجليزية: Beta-Blockers)، غالباً ما تُصرف هذه الأدوية كعلاج مساعد بجانب إحدى الطرق السابق ذكرها، إذ تعمل هذه الأدوية على تخفيف الأعراض المصاحبة لفرط نشاط الغدّة الدرقيّة مثل الرجفان، وتسارع ضربات القلب، والعصبيّة، ومن هذه الأدوية دواء بروبرانولول (بالإنجليزية: Propranolol)، والأتينولول (بالإنجليزية: Atenolol)، والميتوبرولول (بالإنجليزية: Metoprolol).


المراجع

  1. "Thyroid Gland", www.endocrineweb.com, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Hyperthyroidism", www.msdmanuals.com, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  3. "Hyperthyroidism (overactive thyroid)", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-11-2018. Edited.
  4. "Hyperthyroidism", www.thyroid.org, Retrieved 30-11-2018. Edited.