أسرع الرجيمات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ١٣ مارس ٢٠١٩
أسرع الرجيمات

كيفية خسارة الوزن بسرعةٍ

يبحث الكثير من الأفراد عن طرقٍ لإنقاص أوزانهم بشكلٍ سريع، وفيما يلي بعضٌ من الطّرق التي تُعزّز خسارة الوزن بسرعةٍ وأمان:[١]

  • الحرص على تناول وجبة الإفطار: حيث إنّ إهمال وجبة الإفطار يؤدي إلى زيادة كميّة الطّعام المُتناولة خلال اليوم.
  • الإكثار من شُرب الماء: إذ يُنصح بشُرب كمياتٍ كبيرةٍ من الماء خلال اليوم، وخصوصاً عند الشّعور بالجوع؛ وذلك لأن الشخص قد يخلط بين الشّعور بالجوع والعطش، فقد يأكل الطعام ظناً منه أنّه جائعٌ، بينما هو في الحقيقة عطِش.
  • تناول البروتينات في كلّ وجبة: حيث تُساعد البروتينات على تحفيز حرق الدّهون، كما أنها تزيد من الشّعور بالشّبع.
  • الإكثار من تناول الخضروات: إذ يُنصح بزيادة كميّة الخضروات المُتناولة في وجبات الطّعام؛ وذلك بسبب احتوائها على كمّياتٍ كبيرة من الألياف.
  • اختيار الوجبات الخفيفة اللّيليّة بعناية: حيث يجب اختيار الأطعمة التي تكون سعراتها الحراريّة مُنخفضة، والتي تحتوي على كميّات قليلةٍ من الدّهون.
  • النوم لفترةٍ كافية: إذ أن النّوم الجيد يُساعد على تقليل كمية الطّعام المتناولة خلال اليوم.


نصائح يجب اتّباعها للمساعدة في خسارة الوزن

يوجد العديد من الأمور التي تُساعد على خسارة الوزن بشكلٍ جيد، وفيما يلي بعضٌ منها:[٢]

  • زيادة النّشاط الحركي، ومُمارسة بعض التّمارين الرّياضية.
  • تناول الطّعام ببطء.
  • تجنّب إهمال وجبة من وجبات الطّعام؛ كي لا يتناول الشخص كميّاتٍ أكبر من الطعام في الوجبة التالية.
  • العمل على توزين الجسم مرة واحدة في كلّ أسبوع.
  • التّقليل من تناول الأطعمة الغنيّة بالزّيوت والزّبدة.
  • استخدام أطباق الطّعام صغيرة الحجم؛ وذلك للتّقليل من كميّة الطّعام المُتناولة خلال الوجبة.


أسباب زيادة الوزن

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن، ومنها:[٣]

  • تناول السّعرات الحراريّة بكمياتٍ أكبر من الاحتياج اليوميّ؛ حيث إنّ الجسم يقوم بتخزينها على شكل دهون.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تزيد الوزن، مثل متلازمة كوشينغ (بالإنجليزية: Cushing's syndrome).
  • قلّة الحركة والنّشاط البدني.
  • تناول الأطعمة غير الصّحية.


مخاطر زيادة الوزن

يتعرّض الفرد الذي يُعاني من زيادة الوزن إلى خطر الإصابة ببعض الأمراض، مثل:[٣]

  • ارتفاع ضغط الدّم.
  • السّكري من النّوع الثّاني.
  • أمراض القلب.
  • السّكتة الدّماغية.
  • مشاكل في النّوم.
  • السّرطان.
  • أمراض المرارة.
  • هشاشة العظام.


المراجع

  1. Christine Mikstas (16-2-2019), "Slideshow: Best Diet Tips Ever -- 22 Ways to Stay on Track "، www.webmd.com, Retrieved 16-2-2019. Edited.
  2. Lambeth Hochwald (16-2-2019), "21 Tips for Weight Loss That Actually Work"، www.everydayhealth.com, Retrieved 16-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Obesity", www.mayoclinic.org,16-2-2019، Retrieved 6-3-2019. Edited.