موضوع عن أضرار الوجبات السريعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ٢٦ مارس ٢٠١٩
موضوع عن أضرار الوجبات السريعة

الوجبات السريعة

تُشير الوجبات السريعة إلى الطعام الذي يمكن إعداده وتقديمه بسرعة، وهي تحظى بشعبيةٍ كبيرة بسبب قلّة كلفتها، ومذاقها اللذيذ، وبالرغم من ذلك غالباً ما يتمّ تحضير الوجبات السريعة باستخدام مكوناتٍ رخيصةٍ مثل؛ اللحوم عالية الدسم، والحبوب المُكرّرة، ويتمّ إضافة السكريات والدهون، بالإضافة إلى استخدام كمياتٍ عاليةٍ من الصوديوم، والذي يعمل كمادةٍ حافظةٍ ويمنح الوجبات السريعة طعماً لذيذاً، وذلك بدلاً من استخدام المكونات المغذية مثل؛ اللحوم الخالية من الدهون، والحبوب الكاملة، والفواكه الطازجة والخضروات.[١] وتجدر الإشارة إلى أنّ الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وأمراض القلب يجب عليهم تجنّب تناول الوجبات السريعة؛ فبعض المطاعم لا تزال تستخدم الزيوت النباتية المهدرجة للقلي، حيث تحتوي هذه الزيوت على الدهون المتحوّلة، والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.[٢]

ويجدر الذكر أنّ معرفة كمية السعرات الحرارية، والدهون، والملح في الأطعمة السريعة أصبح متاحاً في بعض المطاعم، وتشبه هذه المعلومات إلى حدٍ كبير الملصقات الغذائية، ويمكن من خلال معرفة هذا المعلومات اختيار وجبات صحية، فعلى سبيل المثال؛ يمكن اختيار السندويشات الصحية التي تحتوي على اللحوم الخالية من الدهون، أو يمكن اختيار البرغر بدون الجبن والصلصة، كما يمكن اختيار الأصناف المطهوّة بطريقة الشوي من اللحوم، والدجاج، والسمك، بالإضافة إلى ذلك يُنصح باختيار الحلويات قليلة الدسم، وتناولها بكمياتٍ معتدلة.[٢]


أضرار الوجبات السريعة

قد يُؤثر تناول الوجبات السريعة بشكلٍ سلبي على معظم أجهزة وأعضاء الجسم، وتَوضّح النقاط الآتية هذه التأثيرات:[٣]

  • تأثيرها على الجهاز الهضمي: حيث تحتوي الوجبات السريعة على كمياتٍ عاليةٍ من الكربوهيدرات، وعندما يتمّ تناولها تُهضم هذه الكربوهيدرات ليتمّ إنتاج الجلوكوز في مجرى الدم وهذا يزيد من مستويات السكر في الدم، ويتمّ إنتاج هرمون الإنسولين عن طريق البنكرياس نتيجةً لزيادة الجلوكوز، حيث يعمل هذا الهرمون في نقل السكر إلى الخلايا التي تحتاج إلى الطاقة، حيث يستخدم الجسم السكر أو يُخزّنه حتى يعود مستواه في الدّم إلى طبيعته، ويؤدي تناول كمياتٍ كبيرةٍ من الكربوهيدرات إلى حدوث ارتفاعاتٍ متكررةٍ في نسبة سكر الدّم، وبمرور الوقت قد يُؤدي هذا إلى تعطّل استجابة الجسم للإنسولين، ممّا يزيد من خطر الإصابة بمقاومة الإنسولين، ومرض السكري من النوع الثاني، وزيادة الوزن أيضاً.
  • تأثيرها على القلب: حيث يُؤدّي مزيج الدهون، والسكريات، والصوديوم إلى جعل الوجبات السريعة ألذّ، ولكنّ كمية الصوديوم العالية قد تُسبب احتباس الماء، كما قد تُؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم، وزيادة الضغط على القلب والأوعية الدموية، كما أنّ تناول الدّهون المتحوّلة الموجودة في الوجبات السريعة قد يتسبب في رفع مستوى الكوليسترول السيء وخفض مستوى الكوليسترول الجيد، ممّا يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تأثيرها على الجهاز التنفسي: إذ تُسبب السعرات الحرارية الزائدة من الوجبات السريعة زيادةً في الوزن، مما يمكن أن يُسبب السمنة، التي ترفع من مخاطر الإصابة بمشاكل الجهاز التنفسي، مثل: الربو، وضيق التنفس، وقد بيّنت دراسة أنّ الأطفال الذين يستهلكون الوجبات السريعة بما لا يقلّ عن ثلاث مراتٍ أسبوعياً هم أكثر عرضةً للإصابة بالربو.
  • تأثيرها على الجهاز العصبي المركزي: إذ قد يُؤدي تناول الوجبات السريعة إلى زيادة خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبةٍ تصل إلى 51%.
  • تأثيرها على الجهاز التناسلي: حيث قد تُؤثر الوجبات السريعة على الخصوبة، وقد وجدت إحدى الدراسات أنّ الأغذية المصنعة تحتوي على الفثالات (بالإنجليزية: Phthalates)، وهي موادٌ كيميائية يمكن أن تُؤثر على وظيفة الهرمونات في الجسم، وقد يُؤدي التعرض إلى مستوياتٍ عاليةٍ من هذه المواد الكيميائية إلى حدوث مشاكل في الإنجاب، بما في ذلك العيوب الخَلقية.
  • تأثيرها على الجلد والشعر والأظافر: فقد تبيّن أنّ الأطعمة المرتفعة بالكربوهيدرات يمكن أن تُسبب ارتفاع السكر في الدم، ويمكن أن تسبب هذه القفزات المفاجئة في مستويات السكر إلى ظهور حبّ الشباب، ووفقاً لإحدى الدراسات، لوحظ أنّ المراهقين والأطفال الذين يتناولون الوجبات السريعة على الأقلّ ثلاث مراتٍ في الأسبوع كانوا أكثر عرضةً للإصابة بالإكزيما، وهي حالةٌ جلدية تتسبّب في ظهور بقعٍ متهيّجة من الجلد، وتكون هذه البقع ملتهبةً و تُسبب الحكّة.
  • تأثيرها على العظام والأسنان: حيث يُمكن أن تُؤثر السمنة الناجمة عن كثرة استهلاك الوجبات السريعة على كثافة العظام وكتلة العضلات، فالأشخاص الذين يُعانون من السمنة يكونون أكثرعرضةً لكسور العظام، كما يُمكن للكربوهيدرات والسكريات في الوجبات السريعة والأغذية المصنعة أن ترفع من الأحماض في الفمّ، ممّا يُسبب تكسُّر مينا الأسنان، ممّا قد يُؤدّي لترسخ البكتيريا، وحدوث تجاويفٍ في الأسنان.
  • تأثيرها على الجهاز المناعي: إذ إنّ ارتفاع كمية الدهون المشبعة في الوجبات السريعة، قد يُؤدي إلى إنتاج الجهاز المناعي للمزيد من الخلايا الالتهابية، وهذا يُسبب الالتهاب المزمن، الذي قد يُؤثر بدوره على الشعَب الهوائية، ويُسبب حدوث الأمراض التحسسيّة.[٤]


تأثير الوجبات السريعة على الأطفال

لا يفهم الأطفال عادةً كيفية التأثير السلبي لهذا النوع من الطعام على صحتهم، وقد يكون ذلك سبباً في إدمانهم عليها، وقد تُسبب لهم الكثير من المشاكل الصحية، فوجبة طعامٍ سريعةٍ واحدةٍ يمكن أن تضيف 160 سُعرةً حراريةً إلى السعرات الحرارية اليومية للمراهقين، و310 سُعرةً إضافيةً للأطفال الأصغر سناً، وتُوضح النقاط الآتية أضرار الوجبات السريعة على الأطفال:[٥]

  • التأتُّب: (بالإنجليزية: Atopy)؛ حيث يرتبط تناول الوجبات السريعة أكثر من ثلاث مراتٍ في الأسبوع مع زيادة التعرض إلى الاضطرابات الاستشرائية (بالإنجليزية: Atopic disorders) مثل؛ الربو، والأكزيما، والتهاب الأنف.
  • الإمساك: حيث تُؤدي الكميات الزائدة من السعرات الحرارية، والدهون، والسكريات الموجودة في الوجبات السريعة إلى تغيير رغبات الطفل الغذائية، فيقلّ تناوله للألياف، والفواكه، والحليب، والخضروات، ممّا يزيد تعرضه للإمساك.
  • ضعف القدرات الأكاديمية: حيث يُمكن أن يؤدي تناول الوجبات السريعة إلى ضعف الأداء الأكاديمي لدى الاطفال، حيث يُسبب تناولها من أربع إلى ستّ مراتٍ في الأسبوع انخفاض المهارات الحسابية، والقدرة على القراءة بالمقارنة مع الأطفال الذين لم يتناولوا الكثير من الوجبات السريعة، كما قد يُؤثر ارتفاع مستويات السكر بشكل مفاجئ على الحالة المزاجية، ويُسبب تشتّت الانتباه.
  • انخفاض الطاقة الجسدية: إذ لا تُوفر الوجبات السريعة مواداً مغذيةً كافيةً للنشاط البدني، وهذا قد يُؤثر على الصحة الجسدية والعقلية للأطفال.
  • الاكتئاب: حيث قد تُؤدي السمنة إلى انخفاض تقدير الذات، والاكتئاب، وبعض الأطفال الذين يتناولون الوجبات السريعة معرضون لخطر الإصابة بالاكتئاب بالرغم من عدم إصابتهم بالسمنة، وقد يُؤثر الاكتئاب بدوره على معايير النمو، والأداء الأكاديمي، والعلاقات الاجتماعية، كما قد يُسبب ارتفاع خطر الانتحار.
  • اضطرابات النوم: حيث تحتوي المشروبات الغازية على مادة الكافيين التي تؤثر في القدرة على النوم.


الغذاء الصحي وفوائده

يُعدّ الغذاء الصحي غذاءً متنوعاً، ممّا يعني أنّه يحتوي على مجموعةٍ واسعةٍ من الأطعمة من كل مجموعةٍ من المجموعات الغذائية الخمس والتي تشمل الخضار، والفواكه، واللحوم، ومنتجات الألبان، والحبوب و ذلك بالكميات الموصى بها، وهذا يُؤدي إلى توفير العناصر الغذائية المختلفة والضرورية للجسم.[٦] ونذكر في النقاط الآتية بعض فوائد الغذاء الصحيّ:[٧]

  • يُساعد على إنقاص الوزن.
  • يُقلّل خطر الإصابة بالسرطان.
  • يُساعد على تنظيم مرض السكري.
  • يُقلّل خطر الإصابة بأمراض القلب والجلطة الدماغية.
  • يُعزز صحة العظام والأسنان.


أمثلة على أغذية صحية

هنالك خيارات واسعة من الأطعمة اللذيذة والمُغذية، ويُوضح الجدول الآتي بدائل صحيةٍ لبعض الأغذية الضارّة:[٨]

الغذاء الضار البديل الصحي
الكرواسون، والبسكويت، والخبز الأبيض خبز الحبوب الكاملة
حبوب الإفطار بالسكر حبوب الإفطار الكاملة، أو الشوفان
رقائق البطاطس أو البوشار بالزبدة رقائق البطاطس الخالية من الملح أو البوشار بدون الزبدة
المعكرونة البيضاء معكرونة حبوب القمح الكاملة
الأرز الأبيض الأرز الأسمر
الزبدة والسمن زيت الزيتون، وزيت الكانولا، وزيت الصويا


فيديو عن أضرار الوجبات السريعة

يُوضح الفيديو الآتي أضرار الوجبات السريعة:[٩]


المراجع

  1. 18-10-2017, "Fast Food Facts"، www.youngwomenshealth.org, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Laura Martin (17-12-2018), "Fast food tips"، www.medlineplus.gov, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  3. Ann Pietrangelo and Elea Carey and Kimberly Holland, "The Effects of Fast Food on the Body"، www.healthline.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  4. "Fast Food Increases Allergy Risk", www.ecarf.org,28-1-2019، Retrieved 6-3-2019. Edited.
  5. Liji Thomas, "How Fast Food Affects Children's Health"، www.news-medical.net, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  6. "Food variety and a healthy diet", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  7. Cathleen Stuart , "What are the benefits of eating healthy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  8. "Nutrition: How to Make Healthier Food Choices", www.familydoctor.org,7-5-2017، Retrieved 6-3-2019. Edited.
  9. فيديو عن أضرار الوجبات السريعة.