أضرار فقدان الوزن السريع

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٠٣ ، ٣٠ مارس ٢٠١٩
أضرار فقدان الوزن السريع

أضرار فقدان الوزن السّريع

لا ينصح بتحقيق خسارة الوزن السّريعة التي تنتج عن اتّباع الأنظمة الغذائيّة التي تحتوي كميةً منخفضةً من السّعرات الحراريّة والعناصر الغذائيّة، ومن الأضرار التي تسببها خسارة الوزن بشكلٍ سريعٍ ما يلي:[١]

  • خسارة العضلات، إذّ أنّ اتّباع نظامٍ غذائيٍّ منخفض السّعرات الحراريّة قدّ يساعد على خسارة الوزن، ولكن أغلب هذه الخسارة تكون من العضلات والماء، ففي إحدى الدّراسات التي شارك فيها مجموعة أشخاصٍ اتّبعوا نظاماً غذائيّاً منخفض السّعرات الحراريّة يحتوي على 500 سعر حراريّ في اليوم لمدة 5 أسابيع بينما اتّبعت مجموعةٌ أخرى نظاماً غذائيّاً يحتوي على 1250 سعراً حراريّاً في اليوم لمدة 12 أسبوعٍ، وُجدّ أنّ المجموعتين خسروا تقريباً نفس الكمية من الوزن ولكن الذين كانوا على نظام 500 سعرة حراريّة خسروا كتلةً عضليّةً بمقدار 6 أضعاف المجموعة الأخرى.[١]
  • تبطّئ عمليّات الأيض، فوجدت إحدى الدّراسات أنّ خسارة الوزن بشكلٍ سريعٍ عن طريق تناول كميةٍ قليلةٍ من الطّعام يتسبب بحرق كمية أقلّ من السّعرات الحراريّة في اليوم بنسبة 23%، ومن أسباب حدوث بطئ في عمليات الأيض في هذه الحالة هي خسارة العضلات وتقليل نسبة الهرمونات التي تنظّم عمليّات الأيض.[١]
  • تشكّل حصى المرارة، حيث إنّ المرارة تزوّد الجسم بالعصارة الهضميّة اللّازمة لتحطيم الدّهون الموجودة في الطّعام كجزءٍ من عمليّة هضمها، فعند عدم تناول كميةٍ كافيةٍ من الطّعام لا تستطيع المرارة إفراز العصارة الهضميّة، وقد يؤدّي بقاء هذه العصارة لفترة داخل المرارة إلى تشكّل حصى المرارة.[١]
  • الجفاف، ويمكن تقليل حدوث الجفاف عن طريق شرب كميةٍ كبيرةٍ من السّوائل.[٢]
  • سوء التغذية والذي يحدث نتيجة عدم تناول كميةٍ كافيةٍ من البروتين لعدة أسابيع.[٢]
  • الصداع، والاهتياج، والإعياء، الدوخة، الإمساك، واضطرابات الدورة الشهرية، وفقدان الشعر.[٢]


أسباب إنخفاض الوزن بشكلٍ سريعٍ

يمكن أنّ يكون لخسارة الوزن غير المبرّرة عدة أسبابٍ، ومن هذه الأسباب مرض أديسون، والسّرطان، والدّاء الزلاقي، والتغير في النظام الغذائيّ والشّهية وحاسة الشّم والتّذوق، وداء الانسداد الرّئوي المزمن، ومرض كرون، والخرف، ومشاكل الأسنان، والاكتئاب، وفشل القلب، والإيدز، وفرط كالسيوم الدّم، وفرط نشاط أو قصور الغدّة الدّرقية، والأدوية، ومرض باركنسون، والقرحة المعديّة، ومرض السلّ، والتهاب القولون التقرحي.[٣]


نصائحٌ لتحقيق خسارة وزنٍ صحيّة

وجدّ الباحثون العديد من الطّرق التي تعتبر فعالةً في خسارة الوزن، ومنها ما يلي:[٤]

  • شرب كميةٍ كافيةٍ من الماء: إذّ أنّ شرب الماء يعزّز من عمليّات الأيض بنسبة 24-30% خلال فترة 1-1.5 من السّاعة مما يساعد على حرق كميةٍ أكبر من السّعرات الحرارية.
  • شرب القهوة: حيث أظهرت الدّراسات أنّ الكافيين الموجود في القهوة يعزز عمليّات الأيض بنسبة 3-11%، كما يزيد حرق الدّهون بنسبة 10-29%، ولكن لا ينصح بإضافة السّكر أو المكونات الغنيّة بالسّعرات الحراريّة إلى القهوة.
  • الصّيام المتقطّع: حيث وجدت الدّراسات أنّ الصّيام المتقطّع يعتبر وسيلةً فعّالةً لخسارة الوزن مع تقليل كمية السعرات الحرارية المتناولة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Ryan Raman (29-10-2017), "Is It Bad to Lose Weight Too Quickly?"، www.healthline.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Rapid Weight Loss", www.webmd.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  3. "Unexplained weight loss", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  4. Kris Gunnars (22-8-2018), "26 Weight Loss Tips That Are Actually Evidence-Based"، www.healthline.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.