أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم كاملاً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٩ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٦
أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم كاملاً

القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كتاب الله سبحانه وتعالى الذي أنزله على نبيّه الكريم محمّد عليه الصلاة والسلام والمنقول عنه بالتواتر، والمحميّ من التحريف أو المسّ، وهو آخر الكتب السماويّة المنزلّة، وفيه القوانين والأحكام التي تنظّم حياة الإنسان، وفي هذا المقال سنعرّفكم على طريقتين لتسهيل حفظ هذا الكتاب العظيم بشكلٍ كامل.


أسهل طريقة لحفظ القرآن الكريم كاملاً

طريقة حفظ صفحة

  • قراءة الآية الأولى من أي سورة، وتكرارها عشرين مرة.
  • قراءة الآية الثانية بعد الانتهاء من حفظ الأولى، وتكرارها عشرين مرة.
  • قراءة الآية الثالثة والرابعة بنفس الطريقة السابقة.
  • إعادة قراءة الآيات الأربعة المحفوظة مع بعضها البعض، وتكرار قراءتها وتسميعها عشرين مرّة.
  • البدء بقراءة الآية الخامسة وتكرارها عشرين مرّة.
  • قراءة الآية السادسة، والسابعة، والثامنة، بنفس الطريقة السابقة.
  • تكرار الآيات المحفوظة من الخامسة لثمانٍ وعشرين مرّة.
  • إعادة القراءة من الآية الأولى ولغاية الآية الثامنة عشرين مرّة، وذلك للتأكّد من حفظها.
  • هكذا يستكمل قراءة باقي الآيات، حيث يفضّل حفظ ثماني آيات بهذه الطريقة بشكلٍ يوميّ، وعدم الزيادة لئلّا تختلط الآيات، ويصبح من الصعب حفظها والتفريق بينها.


طريقة الحفظ من جزأين

البدء بحفظ صفحة واحدة من أيّ جزء في القرآن الكريم، وقراءة الجزء الذي يليه، وذلك كالآتي:

  • قراءة الصفحة الأولى من جزء عم مثلاً، والبدء بحفظها.
  • قراءة جزء تبارك دون حفظه كاملاً بالنظر إليه.
  • تكرار الخطوات السابقة في اليوم التالي، بحيث يجب حفظ صفحة واحدة وإعادة قراءة الجزء التالي بالنظر.
  • يشار إلى أنّ عدد الصفحات في كل جزء هي عشرين، وبالتالي فعند حفظ جزء عمَّ مثلاً، يكون الحافظ قد قرأ جزء تبارك عشرين مرّة أيضاً، الأمر الذي سيسهل عليه عملية حفظه في المراحل التالية.
  • بعد الانتهاء من حفظ جزء عمَّ، يجب البدء بحفظ جزء تبارك صفحة صفحة في كل يوم، مع قراءة جزء المجادلة بالعين كاملاً عند كل حفظ...وهكذا.


طريقة الربط

هي ربط الآيات بالقصص الواقعية، ومحاولة رسمها في الخيال، حيث ينصح باتباع هذه الطريقة لتحفيظ الأطفال الصغار، أمّا بالنسبة للكبار في السن، فيفضّل أن يتم حفظ القرآن بالاعتماد على كتب التفسير، وذلك من خلال تدبّر الآيات وفهم القصد الكامن وراء معانيها وأسباب نزولها.


طريقة تقسيم الآيات

حفظ ثماني عشرة آية بالترتيب بشكلٍ يوميّ، وتكون البداية مع سورة البقرة في اليوم الأول من الآية (1-18)، وفي اليوم الثاني استكمال الحفظ من الآية (19-37)، وهكذا، وستؤدّي هذه الطريقة إلى حفظ القرآن الكريم كاملاً في مدّةٍ أقصاها سنة.


طريقة الكتابة

تعتمد على الكتابة، وذلك بحفظ مجموعةٍ من الآيات ثم إعادة كتابتها على الورقة، لطبع صورة المصحف في الدماغ.


نصائح لحفظ القرآن الكريم

  • الاستعاذة بالله سبحانه وتعالى من الشيطان الرجيم، وقراءة الدعاء التالي: (اللّهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً) وذلك للجوء إلى الله تعالى لتسهيل طريق الحفظ.
  • الحرص على ترك الذنوب والمعاصي، وذلك لأنّها تعدّ من أكثر ما يعيق عمليّة حفظ القرآن.
  • الاستمرار في ذكر الله سبحانه وتعالى في الصباح والمساء، مع الحرص على الطهارة المستمرّة.
  • التعرف على الأحاديث الصحيحة الواردة عن الرسول عليه الصلاة والسلام، والتي تتعلّق بفضل حفظ القرآن الكريم، وذلك حتّى يتحفّز الحافظ على الاستمرار في الحفظ.
  • تدبّر آيات القرآن خلال عملية الحفظ، ومعرفة معاني الكلمات والمفردات المختلفة؛ وذلك لأنّها تعين على الحفظ وعلى الربط بين الآيات المختلفة.
  • القراءة وفق أحكام التجويد، مع محاولة التحسين من صوت القراءة، وهنا ينصح الاستماع إلى القرّاء المفضّلين والقراءة معهم.
  • عدم الاستعجال في الحفظ، وعدم تحميل النفس أكثر من طاقتها، سواء كان ذلك في الحفظ أو في المراجعة.
  • قراءة القرآن مع المشي إذا أحسّ الشخص بالنعاس أو التعب.
  • الاستمرار في المراجعة، وذلك من خلال قراءة الآيات المحفوظة خلال الصلاة، وتسميعها أمام الآخرين.
  • عدم الانتقال إلى الصفحة التالية إلّا بعد إتقان الصفحة الأولى بشكلٍ كامل.
  • حفظ القرآن في الأوقات التي يكون فيها الذهن صافياً، وينصح أن تكون في الثلث الأخير من الليل وبعد صلاة الفجر.
  • الاشتراك في حلقات حفظ القرآن للمنافسة والتشجيع على الحفظ.
  • تخصيص مصحف واحد للحفظ، والحرص على تدوين الملاحظات والأخطاء خلال عملية الحفظ لتجنّبها.
  • عدم الحزن في حالة نسيان الآيات، وعدم السماح لمشاعر الإحباط أو اليأس بأن تدخل إلى النفس.
  • تخصيص يومين في الأسبوع لأخذ راحة من الحفظ، واستغلالها في المراجعة.