أضرار الجبنة السائلة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٦
أضرار الجبنة السائلة

الجبن

في ظلّ التطور الكبير الذي طرأ على صناعة كافة الأغذية بما فيها الأجبان والألبان ومشتقات الحليب وكافة المنتجات الحيوانية، أدى ذلك إلى ظهور أشكال مختلفة من الصناعات الخاصة بالمنتج الواحد، وانطبق ذلك بشكل كامل على صناعة الأجبان، ففي الوقت الذي اعتاد الناس قديماً على صناعة الجبن المتماسك الصلب إلى حدٍ ما بصورته الطبيعية، نرى اليوم أنه يصنع سائلاً ذائباً قابلاً للدهن والذوبان بسهولة وسرعة كبيرة، وبنكهات مختلفة.


وقد يدخل في تركيبته العديد من العناصر الأخرى والبهارات والإضافات التي تجعل أسواقاً خاصة تضم أنواعاً لا يمكن حصرها من الأجبان المصنعة محلياً وعالمياً داخل البلد الواحد، إلا أنه يجب الإشارة إلى أن فائدة هذه الأجبان وقيمتها الغذائية تختلف من نوع إلى آخر، ومن طريقة تصنيع وتحضير إلى أخرى، حيث ينتج عن تصنيع الجبنة الذائبة أو السائلة العديد من الأخطار والأضرار، والتي سنتحدث عنها بشكل موسع في هذا المقال.


أضرار الجبنة السائلة

من المعروف أن الأجبان في مختلف أنواعها وأشكالها وأحجامها تكون ذات طبيعة صلبة متماسكة، أي أن تصنيعها على هيئة سائلة وذائبة يتطلب مركبات إضافية خاصة وطرقاً خاصة في التصنيع، حيث إنّ الجبن السائل هو جبن كريمي يحتوي على نسبة عالية جداً من الدهون والإنزيمات والبوتاسيوم والمواد الحافظة والمضافة، مما دفع الباحثين والمهتمين وخاصة في مجال الصحة والتغذية أن يقوموا بدراسة هذا الجانب وتحديد مدى فوائده وأضراره، حيث وجدوا أن آلية تصنيعها والمواد الكيميائية والحافظة التي تضيف عليها لتصبح بهذا الشكل تجعل منها عنصراً مضراً للصحة، وتتمثل أضراره فيما يلي:

  • يتم تصنيع هذا النوع من الأجبان بدون بسترة، أي دون تعريضها لأي درجة حرارة، مما يجعل احتمالية قتل الجراثيم والبكتيريا، وبالتالي يعرض متناوليها لخطر الإصابة بالعديد من الأمراض التي تنتج عن ذلك، لذلك ينصح الأطباء دائماً بعدم تناولها وخاصة للنساء الحوامل، لما يشكله ذلك من خطر على صحة الأم والأجنة.
  • يتم إضافة العديد من المواد الحافظة والكيميائية والدهون والزيوت في تركيبة الجبن السائل، مما يجعلها من أكثر العوامل المحفزة على إنتاج وتكاثر الخلايا السرطانية والأورام الخطيرة، وخاصة أورام الثدي لدى النساء، وغدة البروستات لدى الرجال.
  • وجد المختصون والباحثون في هذا المجال أن تناول هذا النوع من الجبن يتسبب في الصداع المزمن ويزيد من أوجاع الشقيقة، والصداع النصفي والوعائي وغيره.
  • يحتوي على نسبة رطوبة عالية جداً تصل في بعض حالاتها إلى ما يتراوح بين 50-70، مما يجعل منه جبناً ضاراً جداً مقارنة بالجبن الجاف وشديد الجفاف الذي يصل إلى 20-40 في أقصى حالاته.