أطعمة لشد البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٧ ، ١١ يونيو ٢٠١٩

أطعمة لشد البطن

يلعب النظام الغذائي الذي يحتوي على كمّيات كبيرة من الخضروات، والفاكهة، ومصادر البروتين الخالية من الدهون، والحبوب الكاملة، دوراً في الحصول على بطن مشدود، حيث يساهم البروتين في بناء العضلات؛ ممّا يُسرّع عملية الأيض؛ لذلك فإنّ كمّية العضلات تتناسب طردياً مع كمّية السعرات الحرارية المحروقة وخسارة الوزن، أمّا بالنسبة للخضروات والحبوب الكاملة فتعدّ مصدراً غنيّاً بالألياف التي تُساعد على سد الشهية والشعور بالشبع لمدّة طويلة، كما تساعد الألياف على تحسين عمل الجهاز الهضمي ممّا يمنع من الانتفاخ، ويساهم الكالسيوم الموجود في منتجات الألبان منخفضة الدهون في شدّ البطن.[١] ونذكر فيما يلي بعض الأطعمة التي تساعد على شدّ البطن:[٢]

  • العدس: يحتوي العدس على كمّيات كبيرة من البروتين، والألياف التي تُعزز الشعور بالشبع، كما يعدّ مصدراً غنيّاً بالحديد، وقد أظهرت دراسة أنّ نقص المعادن بشكلٍ عام له دور في انخفاض عملية الأيض.
  • الموز: يعدّ الموز مصدراً غنيّاً بالبوتاسيوم والنشا المقاوم وهو أحد أنواع الكربوهيدرات الصحيّة الذي يعمل على إبطاء عملية هضم الطعام، وتحفيز الكبد على حرق الدهون، وتسريع عملية الأيض.
  • الشّمر: يعتبر الشّمر مفيداً للبطن حيث يعمل على تحسين عملية الهضم، ومعالجة التشنّجات المعوية، وتقليل الانتفاخ.
  • البابايا: تحتوي فاكهة البابايا على إنزيم الباباين (بالانجليزية: Papain)، حيث يساعد الجهاز الهضمي على تحطيم الطعام الذي يصعب هضمه، ويحدّ من الالتهابات، وانتفاخ البطن.
  • الحبوب الكاملة: تساعد الكربوهيدرات الموجودة في الحبوب الكاملة على إبقاء الجسم رشيقاً، كما تعدّ مصدراً غنيّاً بالألياف التي تساهم في عملية الهضم وتزيد من الشعور بالشبع.
  • الفلفل الحار: يلعب الفلفل الحار دوراً مهمّاً في تسريع عملية الأيض وتحسين الاختيارات الغذائية الصحّية، وقد أظهرت دراسة أنّ مركّب الكابسيسين (بالانجليزية: Capsaicin) وهو المركّب الذي يعطي الفلفل الطعم الحار له دوراً في المساهمة في خسارة الوزن، كما أنّ الأشخاص الذين يتّبعون نظام غذائي غني بالكابسيسين لديهم أقلّ شراهة لتناول الأطعمة الدهنية، والمالحة، والحلوة، وانخفاض عام بكمّية الطعام المُتناول.
  • الزبادي: يعتبر الزبادي مفيداً للأمعاء، حيث يحتوي على البروبيوتيك الذي يُساعد على تحقيق التوازن للبكتيريا المعويّة، والحدّ من الانتفاخ، كما قد يكون له دوراً في زيادة الشعور بالشبع.


تمارين رياضية لشد البطن

توجد بعض التمارين الرياضة التي يُمكن اتّباعها لشدّ البطن وتشمل تمارين الكارديو والتي تتضمن كل من الركض، والمشي السريع، وركوب الدراجة، والتجديف، وثبت أنّ لهذه التمارين فضل في حرق السعرات الحرارية وتحسين صحّة الجسم، وأضافت دراسة أنّ للتمرين القدرة على تقوية منطقة البطن والتقليل من محيط الخصر، أما النوع الثاني فهي تمارين القوّة والتي تُساعد على الحدّ من خسارة الكتلة العضلية وتحسين معدّل الأيض، وقد يكون لها تاثيراً على شدّ البطن والتقليل من محيط الخصر.[٣]


أسباب ظهور دهون البطن

تعود أسباب تجمّع الدهون حول منطقة البطن إلى ما يلي:[٤]

  • اتّباع نظام غذائي غني بالأطعمة السكرية والمشروبات الغازية، ومنخفضاً بالبروتين، والكربوهيدرات، والدهون المتحوّلة، حيث تؤدّي جميعها إلى اكتساب الوزن، وخفض عملية الأيض، وحرق الدهون.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • يحفّز التوتّر الجسم على إفراز هرمون الكورتيزول الذي يؤثّر على عملية الأيض، حيث يقوم الكورتيزول بتخزين السعرات الحرارية الزائدة في البطن لدى الأشخاص الذين يعانون من التوتّر.
  • يلعب العامل الوراثي دوراً في الإصابة بالسمنة، حيث يعتقد العلماء أنّ العامل الوراثي له تأثير على السلوك، وعملية الأيض، وخطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة.
  • تؤثّر قلّة النوم على زيادة دهون البطن، حيث أظهرت دراسة وجود علاقة بين قلّة النوم ودهون البطن.
  • لا يرجّح العلماء أنّ التدخين له سبب أساسي في ظهور دهون البطن؛ ولكن أظهرت دراسة أنّه وعلى الرغم من أنّ السمنة كانت موجودة لدى المدخنين وغير المدخنين؛ إلا أنّ كمّية الدهون الحشوية في منطقة البطن لدى المدخنين كانت أكثر.


المراجع

  1. Andrea Cepedes, "What Foods Will Help Tighten My Stomach?"، www.livestrong.com, Retrieved 3-6-2019. Edited.
  2. Kathleen Felton (8-2-2019), "14 Best Foods for a Flat Belly"، www.health.com, Retrieved 3-6-2019. Edited.
  3. Adda Bjarnadottir (2-1-2017), "The 30 Best Ways to Get a Flat Stomach"، www.healthline.com, Retrieved 3-6-2019. Edited.
  4. Bethany Cadman, "How do you lose belly fat?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-6-2019. Edited.