أعراض مرض البروستاتا المزمن

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٩
أعراض مرض البروستاتا المزمن

أعراض مرض البروستاتا المزمن

يمكن تقسيم الأعراض إلى أعراض التهاب البروستاتا المزمن/متلازمة التهاب الحوض المزمن (بالإنجليزية: Chronic prostatitis/Chronic pelvic pain syndrome)، وأعراض التهاب البروستاتا البكتيري المزمن (بالإنجليزية: Chronic Bacterial Prostatitis)، وفيما يأتي توضيح ذلك:[١]


أعراض التهاب البروستاتا المزمن/متلازمة التهاب الحوض المزمن

يؤثر التهاب البروستاتا المزمن/متلازمة آلام الحوض المزمنة في حوالي 2-10% من الرجال البالغين، ويسبب هذا الالتهاب آلاماً مزمنة في الحوض، ومشاكل في المسالك البولية، واضطرابات جنسية، وأعراض أخرى عديدة، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • الشعور بالألم أسفل الظهر، والحوض، والمثانة، والخصيتين، والقضيب.
  • الشعور بألم أثناء القذف، أو أثناء التبول.
  • مواجهة صعوبة أثناء التبول، وضعف التدفق البولي.
  • زيادة عدد مرات التبول، والحاجة المُلّحة للتبول.
  • ضعف الانتصاب.
  • الشعور بالقلق والاكتئاب.


أعراض التهاب البروستاتا البكتيري المزمن

يسبب الالتهاب البكتيري ألماً شديداً للمصاب، وتبدأ الأعراض بالظهور ببطء وتستمر لفترة 3 أشهر أو أكثر، وتنبغي مراجعة الطبيب في حال ظهور الأعراض التالية:[٣]

  • ظهور دم في البول أو في السائل المنوي.
  • الشعور بالألم أو الحرقة أثناء التبول.
  • الشعور بالألم عند القذف.
  • الشعور بآلام مع حركة الأمعاء.
  • ظهور آلام في أسفل الظهر، والخصيتين، وفوق عظمة العانة.
  • انبعاث رائحة كريهة من البول.


وقد تظهر بعض المضاعفات الخطيرة في حال لم يتم علاج الالتهاب البكتيري، ونذكر منها ما يأتي:[٣]

  • فقدان القدرة على التبول.
  • التهاب الدم، والذي يحدث عند انتشار البكتيريا إلى مجرى الدم
  • تكوّن خراج البروستاتا؛ وهو تجمّع للقيح في البروستاتا.


علاج التهاب البروستاتا المزمن

على الرغم من أنّ علاج التهاب البروستاتا المزمن يُعتبر صعباً، إلّا أنّ الأعراض تتحسن مع مرور الأشهر والسنوات عند معظم المرضى، وعند تشخيص الإصابة بالتهاب البروستاتا المزمن، فإنّ الطبيب قد يصف أحد الأدوية، أو قد يجمع بين علاجين أو أكثر مما يأتي:[١]

  • مسكنات الألم: مثل الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) والآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، لتخفيف الألم المصاحب للالتهاب.
  • المليّنات: (بالإنجليزية: Laxatives)، وذلك في حال مواجهة المصاب صعوبة في التبرز، ومعاناته من الإمساك.
  • المضادّات الحيوية: (بالإنجليزية: Antibiotics)، تُستخدم لعلاج التهاب البروستاتا البكتيري المزمن، وينبغي أن يستمر العلاج لفترة تتراوح بين الأسبوعين والأربعة أسابيع، كما قد يُنصح بتناول المضادّات الحيوية في حال كان يعاني المريض من التهابات المسالك البولية، أو التهاب البروستاتا الحادّ خلال السنة الماضية، للتأكد من عدم وجود أي التهاب في الوقت الراهن.


المراجع

  1. ^ أ ب Colin Tidy (21-6-2018), "Chronic Prostatitis"، patient.info, Retrieved 1-4-2019. Edited.
  2. Erica Jacques (31-10-2018), "An Overview of Chronic Prostatitis/Chronic Pelvic Pain Syndrome"، www.verywellhealth.com, Retrieved 1-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Julie Roddick (20-1-2016), "Chronic Bacterial Prostatitis"، www.healthline.com, Retrieved 1-4-2019. Edited.