أفضل حل للمشاكل الزوجية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ١٤ يناير ٢٠١٩
أفضل حل للمشاكل الزوجية

تحديد المشكلة

يُعتبر وصف سبب المشكلة الأساسية بين الزوجين بصورة مُحدّدة الخطوة الأولى في عملية إيجاد الحلّ المناسب لها، فعند وجود خلاف بين الزوجين حول المساعدة في أعمال المنزل مثلاً، يُساعد تحديد سبب الخلاف على إيصال الزوجين إلى الحلّ المُرضي، والذي يتمثّل بتحديد المهامّ لكلّ منهما وتوفير المساعدة المطلوبة.[١]


تقبّل خيبة الأمل

تتشكّل خيبة الأمل عندما لا تتطابق التوقّعات التي يرسمها طرفيّ العلاقة مع الواقع الذي يعيشونه، وتحدث المشاكل عند التركيز على الأمور السلبية واعتبار خيبة الأمل دليلٌ على فشل العلاقة الزوجية، في حين أنّ حلّ المشاكل الزوجية يتمثّل بإدراك أنّ خيبات الأمل مجرّد أمر طبيعيّ تحدث في كافّة العلاقات الثنائية؛ وذلك نظراً لاختلاف توقّعات طرفيّ العلاقة، كما يجب التركيز على الجوانب الإيجابية للعلاقة وما نتج عنها من توقّعات مُحقّقة.[٢]


التركيز على الخصال الإيجابيّة

يُعدّ التركيز على الخصال الإيجابية التي يمتلكها الشريك من الأمور التي تُساعد على حلّ المشاكل الزوجية، إضافةً إلى الصفات التي كانت سبباً في نشوء العلاقة، إذ يُمكن التغلّب على الخلافات وتعزيز العلاقة الزوجية من خلال استرجاع كلّ اللحظات الجميلة التي جمعت بين الزوجين.[٢]


التعاون باتّخاذ القرارات

يُعدّ إنشاء خطّة لاتّخاذ القرارات بشكل تعاونيّ من الأمور التي تُرضي طرفيّ العلاقة الزوجية، إذ إنّها تتخطّى مرحلة إصرار أيّ من الطرفين على موقفه أو رؤيته الخاصّة، فعند وجود أيّ مشكلة بين الطرفين سيتوجّه كلّاً منهما للتعبير عن هذه المخاوف، واستماع كلٍ منهما إلى الآخر بهدوء وتفهّم، إضافةً إلى إيجاد حلول مناسبة لكلا الطرفين، ومن مزايا هذه العملية إدراك الطرفين لحقيقة أنّ التعاون في اتّخاذ القرارات يُسهّل حلّ العديد من القضايا التي قد تكون مُستعصية عند التفكير بها بشكل منفرد.[[٣]


المراجع

  1. CATHY MEYER (14-7-2017), "A 5 Step Guide To Solving Marital Problems"، www.liveabout.com, Retrieved 10-1-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Leslie Frey, "21 Ways To Strengthen Struggling Relationships"، www.lifehack.org, Retrieved 10-1-2019. Edited.
  3. Susan Heitler (18-3-2018), "Marriage Problems? Here's an 8-Step Rescue Plan"، www.psychologytoday.com, Retrieved 10-1-2019. Edited.