أفضل طريقة لعمل الرجيم

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٠١ ، ٢١ مارس ٢٠١٩
أفضل طريقة لعمل الرجيم

التخلص من الأطعمة غير الصحية

في حال الرغبة باتّباع حميةٍ غذائيةٍ جيدةٍ وضمان الالتزام بها، فإنّ من الأفضل عدم شراء الأطعمة غير الصحية وعدم إدخالها إلى المنزل، أو في حال وجودها فإنّه يُفضّل إخفاؤها عمّن يتّبعون حميةً غذائيةً داخل المنزل، وإبعادها عن متناولهم؛ وذلك لأنّ وجود هذه الأطعمة بكثرةٍ في المنزل وفي متناول اليد يُعدّ عاملاً مهمّاً من العوامل المؤدية إلى السُمنة.[١]


وضع توقعات واقعية للحمية الغذائية

يساعد الغذاء الغنّي بالعناصر الغذائيّة على تحسين الصحّة، ويساهم في الحفاظ على وزنٍ صحيٍّ ومثاليّ، ولكن في حال أراد الشخص أن يخسر وزناً كبيراً في فترةٍ قصيرةٍ جداً فإنّ خطّته في تحقيق الوزن المطلوب ستؤدي إلى نتائج عكسيّة، ممّا يؤدي إلى التوقُّف عن الحمية الغذائيّة بفترةٍ تتراوح بين 6-12 شهراً من وقت بدئها؛ وذلك لاعتقاده أنّ الحمية فاشلة ولا تؤدي الغرض المطلوب، ولذلك تساعد التوقعات الواقعيّة للحمية الغذائيّة الشخصَ على الوصول إلى الوزن المطلوب، وربما أفضل منه.[١]


البدء بخطوات صغيرة

إنّ الهدف من الحمية الغذائيّة هو القدرة على اتّباعها مدى الحياة، وتحت مبدأ أنّ التغيير صعب، فمن الأفضل البدء بخطواتٍ صغيرةٍ تدريجيةٍ للوصول إلى الوزن المطلوب، وذلك من خلال تغيير العادات الصحيّة السيّئة، واتّباع العادات الصحيّة، وقد وَجَد الخبراءُ أنّ اتّخاذ خطوةٍ جديدةٍ كلّ أسبوعٍ تُعدّ وسيلةً مفيدة، ويكون ذلك من خلال البدء بشراء الأطعمة الصحيّة ووضعها في الثلاجة، والبدء بتعلُّم وصفات الطعام الصحيّ.[٢]


اتباع حمية صحية لتناول الطعام

يجب أن تحتوي الحمية الصحيّة على غذاءٍ صحيٍّ ومرغوبٍ من قِبَل صاحب الحمية؛ لكي يستمتع أثناء تناوله له؛ ومن هذه الأغذية: الخضار، والفواكه، والحبوب الكاملة؛ حيث إنّها أغذيةٌ غنيّةٌ بالألياف، إضافةً إلى المأكولات البحريّة، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، واللحوم الخالية من الدهون، والمكسرات، والفاصولياء؛ والتي تُعدّ مصادر غنيّةً بالبروتين الخالي من الدهون.[٢]


الاحتفاظ بأطعمة خفيفة عند الخروج

يُعدّ الالتزام بالحمية أثناء وجود الشخص خارج المنزل لفتراتٍ طويلةٍ أمراً صعباً؛ إذ يوجد الطعام غير الصحي في أيّ مكان، وهو في مُتناول اليد في أيّ وقت عند الشعور بالجوع الشديد، ولذلك يمكن للشخص الاحتفاظ بوجباتٍ خفيفةٍ عاليةٍ بالبروتين عند الخروج من المنزل؛ مثل: اللوز، والفول السوداني، وتناولها خلال فتراتٍ متباعدةٍ؛ وذلك لتجنُّب الشعور بالجوع حتى وقت الوجبة الرئيسية.[١]


التركيز في الطعام فقط

يساعد التركيز في الطعام المُتناول، والاستمتاع به على الشعور بالشبع بشكلٍ أفضل، وبالتالي تناول كمياتٍ أقلّ من الطعام، حيث يمكن لهذه الطريقة أن تساعد على نزول الوزن خلال فترةٍ قصيرة، والتي قد تصل إلى 4 شهور.[١]


بدء اليوم بإفطار عالٍ بالبروتين

يساهم تناول وجبة إفطار تحتوي على العناصر الغذائية وكميةٍ عاليةٍ من البروتين في المحافظة على مستويات السكر في الدم، وتجنُّب الإفراط في تناول الطعام خلال اليوم، ممّا يُعطي شعوراً بالشبع لفتراتٍ أطول.[١]


سر نجاح الحمية الغذائية

تؤدي الحميات الغذائية التي تتبّع نظام التجويع والكميات القليلة من الطعام إلى جعل من يتبّعها يشعر بالإحباط، وعدم الرغبة في الاستمرار بالحمية، والعودة إلى العادات الصحية السيئة السابقة، كما أنّه يمكن أن يعود إلى وزنه السابق بعد أن وصل إلى الوزن الذي يريده؛ وذلك لأنّ الحمية الغذائية هي أسلوب حياة، ومن أهدافها استبدال العادات السيئة بالصحية، ولذلك فإنّه من الأفضل اتّباع حميةٍ غذائيةٍ تحتوي على كمياتٍ جيدةٍ من الطعام الغنيّ بالعناصر الغذائية، كما تجدر الإشارة إلى أنّ النشاط الرياضي يؤدي دوراً مهمّاً في نجاح الحمية، ويساعد على تحسين صحة الجسم.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Franziska Spritzler (16-03-2016), "14 Simple Ways to Stick to a Healthy Diet"، www.healthline.com, Retrieved 04-03-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Kathleen M. Zelman, "7 Ways to Get Your Diet off to a Good Start"، www.webmd.com, Retrieved 04-03-2019. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (03-07-2018), "Weight loss: Choosing a diet that's right for you"، www.mayoclinic.org, Retrieved 04-03-2019. Edited.