أفضل علاج تكيس المبايض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٥٨ ، ٦ مارس ٢٠١٩
أفضل علاج تكيس المبايض

أفضل علاج لتكيس المبايض

في الحقيقة لا يمكن إطلاق مصطلح أفضل علاج على علاج مُعيّن لحالات تكيس المبايض، إذ يقوم مبدأ العلاج في مثل هذه الحالات على السيطرة على الأعراض التي تُعاني منها المرأة وحل المشاكل التي تُواجهها، فمثلاً إذا كانت تُعاني من مشاكل على مستوى الخصوبة والإنجاب فإنّ العلاج يُوجّه إلى ذلك، وهكذا.[١]


علاج مشاكل الخصوبة

عادة ما يُعطى دواء الكلوميفين في حال مواجهة المرأة لمشاكل على مستوى الحمل والإنجاب، وفي حال فشله يمكن اللجوء إلى أدوية تحفيز الإباضة الأخرى بحسب ما يراه الطبيب المختص مناسباً، وتجدر الإشارة إلى أنّ أغلب حالات تكيس المبايض تنتهي بحمل ناجح، وفي حال فشل الخيارات الدوائية المعتادة في علاج المشكلة، يمكن اللجوء إلى التلقيح الصناعي.[٢]


علاج مشاكل الإباضة

من الخيارات الدوائية التي تساعد على الإباضة وحل المشاكل المرتبطة بها ما يأتي:[١]

  • كلوميفين: (بالإنجليزية: Clomiphene)، ويعطى عن طريق الفم, وهو دواء مضاد لعمل هرمون الإستروجين.
  • ليتروزول: (بالإنجليزية: Letrozole)، يُحفّز هذا الدواء أو يُنشط المبايض.
  • ميتفورمين: (بالإنجليزية: Metformin)، ويُعطى في بعض الحالات لدوره في السيطرة على مقاومة الإنسولين وتحسين استجابة خلايا الجسم له.
  • غونادوتروبينات: (بالإنجليزية: Gonadotropins)، وتُعطى هذه الأدوية الهرمونية عن طريق الحقن.


علاج الشعرانية

يمكن أن تُعاني النساء المصابات بتكيس المبايض من الشعرانية أو تساقط الشعر، ومن الخيارات الدوائية التي تُصرف في مثل هذه الحالات:[٢]

  • فيناسترايد (بالإنجليزية: Finasteride).
  • فلوتاميد (بالإنجليزية: Flutamide).
  • سبيرونولاكتون (بالإنجليزية: Spironolactone).
  • سيبروتيرون أسيتات (بالإنجليزية: cyproterone acetate).
  • كريم إفلورنيثين (بالإنجليزية: Eflornithine).


نصائح عامة

إضافة إلى ما سبق يجدر بالمرأة التي تُعاني من متلازمة تكيس المبايض اتباع النصائح والإرشادات التالية:[٣]

  • الحرص على تناول الطعام الصحي وخاصة الغني بالألياف، والحدّ من تناول السكريات إلى أقل قدر مستطاع.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • إنقاص الوزن الزائد؛ فقد تبيّن أنّ خسارة 5-10% من الوزن في حال المعاناة من زيادة الوزن أو السمنة يساعد بشكل جليّ على تنظيم الدورة الشهرية والسيطرة على الأعراض.


المراجع

  1. ^ أ ب "Polycystic ovary syndrome (PCOS)", www.mayoclinic.org, Retrieved February 20, 2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Polycystic ovary syndrome", www.nhs.uk, Retrieved February 20, 2019. Edited.
  3. "What's the Treatment for PCOS?", www.webmd.com, Retrieved February 20, 2019. Edited.