ما هي أمراض بطانة الرحم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ٧ يناير ٢٠١٩
ما هي أمراض بطانة الرحم

الرحم

هو أحد أعضاء الجهاز التناسلي عند المرأة، والذي ينمو فيه الجنين ويتطوّر خلال مدّة الحمل. وتعتبر مشاكل بطانة الرحم من الأمراض الشائعة الحدوث، وهي عبارة عن مجموعة تغييرات تحصل في الرحم مثل وجود تكتّلات أو تغير في شكل وطبيعة الرحم، ويمكن أن يصاحب هذا التغيّر مشاكل في المبايض وقنوات فالوب والمهبل، ويمكن الكشف عن وجود مشاكل في الرّحم من خلال الفحص السريري للحوض الّذي يظهر وجود كتلٍ غير طبيعيّة أو تغير في شكل الرحم.


ومن أهمّ أعراض مشاكل بطانة الرحم :وجود النزيف غير مبرّر الأسباب، والنّزف بعد ممارسة العلاقة الجنسيّة، وهناك بعض العوامل التي تزيد من احتماليّة الإصابة بأمراض بطانة الرحم مثل زيادة الوزن، والتقدّم بالعمر، ووجود تاريخٍ عائليّ للإصابة بأمراض الرحم، وتناول بعض الأدوية التي تزيد من مخاطر الإصابة بهذا المرض.


أعراض أمراض بطانة الرحم

يعتبر النزيف غير المبرّر من أهم الأعراض التي تدل على وجود مشاكل في الرحم، وهناك بعض الأعراض الهامّة التي تدل على وجود مشاكل في الرحم، منها:

  • زيادة عدد مرّات التبول.
  • النزيف الحاد وألم أثناء الدورة الشهرية.
  • وجود ألم أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.
  • مشاكل وصعوبة في إفراغ المثانة.
  • ألم في منطقة أسفل الظهر.
  • وجود خثرات دمويّة أثناء الدورة الشهريّة.
  • العقم.


أمراض بطانة الرحم وأسبابها

إنّ الخلل في إفراز الهرمونات إضافةً إلى المشاكل في الغدة الدرقية، والتي يمكن أن تُحدث النزيف الحاد هي من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث مشاكل الرحم، وتعتبر الأحمال المتكرّرة من الأسباب التي تؤدّي إلى حدوث تغيير في بطانة الرحم وخلل في هرمونات الجسم، وبعض الالتهابات في بطانة الرحم تحدث نتيجة العدوى التي تكون البكتيريا سبباً فيها مثل الكلاميديا، والسيلان.


ويمكن حدوث تغييرات في بطانة الرحم مثل: وجود الألياف الحميدة التي يمكن أن تتطوّر إلى أورام ليفيّة، ومن مشاكل بطانة الرحم أيضاً (بطانة الرحم الهاجرة) والّتي تنمو فيها أنسجة بطانة الرحم خارج الرحم، وقد ينمو النسيج المبطّن للرحم في الطبقة العضلية محدثاً اعتلالاً في العضلة، أمّا سرطان بطانة الرحم فهو من أهم الأسباب التي تؤدّي إلى حدوث مشاكل في البطانة.


علاج أمراض بطانة الرحم

يعتمد علاج مشاكل بطانة الرحم على أسباب حدوث المشكلة، وتتمّ معالجة الخلل في التوازن الهرموني عن طريق حبوب منع الحمل، ويتمّ علاج الخلل في هرمونات الغدة الدرقية عن طريق العلاج بالأدوية، ويمكن ان تستخدم المضادات الحيوية في علاج التهابات بطانة الرحم أو في حالات العدوى بالبكتيريا. وفي الغالب لا توجد أعراض لوجود الألياف في الرحم ويمكن التّخفيف من حجم هذه الألياف باستخدام العلاج الهرموني، ويمكن أن تُعالج هذة الألياف بالجراحة إذا كان حجم النزيف كبيراً، ويمكن استئصال الرحم في حالات وجود السرطان به إذا استدعت الحاجة ذلك.


فيديو أعراض ضعف بطانة الرحم

قد يكون ضعف بطانة الرحم إنذاراً سيئاً للحامل، وقد يؤثر على جنينها! فما هي أعراضه؟ شاهد الفيديو لتعرف أكثر :