أفضل علاج لتصلب شرايين القلب

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣٠ ، ٦ فبراير ٢٠١٩

تغيير نمط الحياة

إنّ إجراء بعض التعديلات على نمط الحياة يُعدّ الخطوة الأولى في علاج تصلب الشرايين (بالإنجليزية: Atherosclerosis)؛ فهو يبطّئ أو يمنع من تطوّر المرض، ومن التغييرات والنصائح المتّبَعة نذكر ما يأتي:[١]

  • الإقلاع عن التدخين.
  • اتباع حمية غذائية صحيّة؛ وذلك يتضمّن تناول الفواكه، والخضراوات، والحبوب الكاملة، والتقليل من الدهون المشبَعة والصوديوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية؛ حيث إنّها تنشّط الدورة الدموية، مما يساعد على وصول الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم، ويُنصح بممارسة التمارين الرياضية لما لا يقل عن ساعتين ونصف أسبوعياً.
  • المحافظة على الوزن الصحي.
  • السيطرة على القلق والتوتر.


العلاجات الدوائية

من الأدوية المستخدَمة في علاج تصلب شرايين القلب نذكر ما يأتي:[٢]

  • أدوية الكوليسترول: (بالإنجليزية: Cholesterol medications)، حيث تخفّض هذه الأدوية من مستوى الكوليسترول الضار في الدم، مما قد يُقلل أو يمنع ترّسب الدهون داخل الأوعية الدموية، كما أنّها تعزّز من مستويات الكوليسترول الجيد في الدم.
  • مضادات التخثر: (بالإنجليزية: Anti-platelet)؛ وذلك للوقاية من تخثّر الدم وانسداد الشرايين، ومن الأمثلة عليها؛ الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin).
  • حاصرات مستقبلات بيتا: (بالإنجليزية: Beta blockers)، حيث تخفّض هذه الأدوية من معدل ضربات القلب وضغط الدم، مما يُقلل من الإجهاد الواقع على القلب.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم: (بالإنجليزية: Calcium channel blocker)، حيث تُستخدم هذه الأدوية لعلاج الذبحة الصدرية (بالإنجليزية: Angina)، كما أنّها تخفّض ضغط الدم.
  • مثبط إنزيم محول الأنجيوتنسين: (بالإنجليزية: Angiotensin-converting enzyme inhibitors)، تخفّض هذه الأدوية ضغط الدم، كما تحد من تطوّر تصلب شرايين القلب، وتقي من الإصابة بالسكتة القلبية.
  • مدرات البول: تخفّض مدرّات البول (بالإنجليزية: Diuretics) من ضغط الدم؛ والذي يُعد من العوامل الأساسية للإصابة بتصلب شرايين القلب.


العلاج الجراحي

قد يتم اللجوء في بعض الحالات للتدخل الجراحي في علاج تصلب شرايين القلب، ومن هذه العمليات نذكر ما يأتي:[٣]

  • التدخل التاجي عن طريق الجلد (بالإنجليزية: Percutaneous coronary intervention)، حيث تهدف هذه العملية لفتح شرايين القلب المغلقة أو الضيقة، وذلك لاستعادة تروية شرايين القلب بالدم والتخفيف من ألم الصدر، وغالباً ما يتم تثبيت دعامة داخل تجويف الوعاء الدموي للوقاية من انسداده بعد العملية الجراحية.
  • جراحة فتح مجرى جانبي للشريان التاجي (بالإنجليزية: Coronary artery bypass graft surgery)، حيث يتم إجراء هذه العملية لاستعادة تروية شرايين القلب والتخفيف من ألم الصدر، كما أنّها قد تحمي من الإصابة بالسكتة القلبية.
  • استئصال باطنة الشريان السباتي (بالإنجليزية: Carotid endarterectomy)، حيث تتم إزالة اللويحات المتراكمة داخل جدار الشريان، مما يعيد التروية إلى الدماغ، وهذا قد يقي من الإصابة بالسكتة الدماغية.


المراجع

  1. "Treatment Options for Atherosclerosis", www.everydayhealth.com, Retrieved 21\1\2019. Edited.
  2. "Arteriosclerosis / atherosclerosis", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-1-2019. Edited.
  3. "Atherosclerosis", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 21-2-2019. Edited.