أنواع السكر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ٣٠ مايو ٢٠١٨
أنواع السكر

السُكر

لا يُدرك الكثير من الأشخاص أنَّ للسُكرِ أكثر من نوعٍ واحد، ويجب على ربّة المنزل التفريق بين هذه الأنواع خاصّةً عند الخَبز؛ لأنَّهُ يؤثر على نُموِّ الخميرةِ المُستخدمة في الخَبز، وبالتالي يؤثر على درجةِ ارتفاعِ العجينةِ أو الخليط. عند ذِكر السُكر فإنَّ أول ما يخطر ببالِ مُعظمِ الناس السُكر بلونِهِ الأبيض، وشكلهِ الحُبيبيّ، وهو النَّوع الشَّائع الاستخدام في الحياةِ اليوميّة، ولذلك فيما يلي عَرض لبعضِ أنواعِ السُكر الأخرى.[١]


أنواع السُكر

فيما يلي بعض الحقائق عن بعض أنواع السكر المختلفة:[٢]


السُكر المسحوق

يُعرف أيضاً بأسماء أخرى منها السُكر الحلوانيّ، وسُكر الزِّينة، ويُصنع السُكر المسحوق من السُكرِ الأبيضِ الخَشن المطحون المخلوط مع نشا الذُّرة وذلك لمنعِ حدوثِ التَّكتُّل أثناء الخَبز، ويُستخدم هذا النَّوع من السُكر كما هو في العادة لتزيين الحلويّات كالمعمول أو الدونات، وكذلك لعملِ الخليط المعقود لتزيين الكيك.


السُكر الخَشن

يكون السُكر على شكلِ حُبيباتٍ كريستاليّةٍ كبيرةِ الحجم، ويتميّز هذا النَّوع من السُكر بأنَّهُ قويّ، ومُقاوم للحرارة، وهو يُساعد على إعطاءِ الحلويّات ملمساً خشناً، وهو يُستخدم في العادة لتزيين بعض أصناف الحلويّات، ويُمكن أن يأتي بعدّةِ ألوان.


السُكر الرَّمليّ

السُكر الرَّمليّ هو نوعٌ آخر من السُكر كبير الحُبيبات، ولكن حجم حُبيباتِهِ يتوسط حجم حُبيبات مسحوق السُكر، والسُكر الخَشن، وهو يُستخدم أيضاً للتزيين، ويتواجد بألوانٍ مُختلفة، ويستطيع السُكر الرَّمليّ أن يعكسَ الضَّوء مما يُعطي الحلويّات لمعاناً، وبريقاً جميلاً.


السُكر البُنيّ

هو عبارة عن خليط من السُكر الأبيض، والدّبس أو العسل الأسود، ويأتي السُكر البُنيّ بدرجتين من الألوان الدَّرجة الفاتحة، والغامقة، وذلك يعتمد على تركيزِ الدَّبس في الخليط، ويُستخدم السُكر البُنيّ الفاتح غالباً في الخَبز، والصلصات، بينما يُستخدم السُكر البُنيّ الغامق في أصناف الطَّعام ذات النَّكهات الغنيّة كبسكويت الزنجبيل، وذلك بسبب تركيز الدّبس العالي الَّذي يُعطي السُكر طعماً أقوى، ويجب الحِرص على حِفظِ السُكر البُنيّ في أوعيةٍ مُحكمةِ الإغلاق، وذلك لأنَّهُ يتصلَّب بوجود الهواء، وفي حالِ حدوثِ ذلك يُمكن تسخينه في الميكرويف لبضع دقائق، أو تركهِ في قطعةٍ من الخُبز أو كيسٍ بلاستيكيّ ليومٍ واحد.


سُكر الكاستر

يملك سكر الكاستر أصغر حجم للحُبيبات من بين أنواع السُكر الأخرى، وهو يُستخدم لعملِ الحلويّات النَّاعمة كالموس، والبودنغ، وهو مُناسب لتحليةِ العصائر، والمشروبات الباردة لانَّهُ لا يحتاج إلى وجودِ الحرارة كي يذوب.


سُكر توربينادو

لهذا السُكر لون بُنيّ فاتح، وبلوراتٍ كبيرة الحجم، وهو يحتوي على سُعراتٍ حراريّةٍ قليلة مُقارنةً بالسُكرِ الأبيض، وينتج سُكر توربينادو عن طحنِ قطع السُكر الطَّازجة للحصولِ على العصير الَّذي يتمّ تسخينهُ وبلورةِ الناتج ليُعطي هذا السُكر، ويُستخدم في تحليةِ المشروبات، وفي الخَبز.[٣]


المراجع

  1. "How Sugar Works", howstuffworks.com, Retrieved 29-5-2018. Edited.
  2. "Types of Sugar", www.sugar.org, Retrieved 29-5-2018. Edited.
  3. "The Nutritional Facts of Turbinado Sugar", www.livestrong.com, Retrieved 29-5-2018,Edited.