أنواع السكريات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٩ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٥
أنواع السكريات

السكريّات

تعدّ السكريّات من المجموعات الغذائيّة الغنيّة بالكربوهيدرات، وتعتبر من المواد الضرورية لجسم الإنسان، فبالإضافة إلى كونها مصدرا طاقة وعنصر مهم بالدم، إلّا أنّها تعتبر مواد لذيذة يشتهيها الإنسان ويستمتع بمذاقها الرائع، حيث يحصل عليها من الأغذية الطبيعية كالفواكه والخضار، أو عن طريق إضافتها في بعض الأشربة أو في إعداد بعض الحلويات والكيك، كما ويقوم الجسم بتخزين كميات من السكر لاستعماله في الحالات الطارئة التي لا يستطيع الجسم فيها الحصول على حاجته من السكريّات عبر الغذاء.


أنواع السكريّات

يوجد بالطبيعة عدّة أنواع من السكريّات، موجودة بأشكال وطرق متنوّعة للحصول عليها، وهي عبارة عن ثلاثة أنواع كالتالي:


السكريّات البسيطة

هي عبارة عن سكريّات بسيطة التركيب وسريعة التحلّل في الجسم، فبالتالي يستطيع الجسم الحصول على حاجته من الطاقة بسهولة عبر هذا النوع من السكريّات، ومذاقها حلو ونجدها مركزة في الفواكه الطبيعية والحليب.


السكريّات الثنائيّة

عبارة عن سكريّات لا تتحلل بسهولة بالجسم، حيث إنّ الجسم لا يستطيع امتصاصها إلّا بعد تحويلها إلى سكريّات بسيطة عن طريق انزيمات خاصة بهذه العملية، وأشهر مجالات استخدامها في إعداد الشاي والقهوة، حيث إنّ الماء الساخن يزيد من قدرتها وسرعتها على الذوبان، كما وتوجد أيضاً في العسل وبعض أنواع الفواكه مثل قصب السكر.


السكريّات المتعدّدة

هذا النوع من السكريّات لا يستطيع الجسم امتصاصه مباشرة، حيث يقوم بتحويله إلى سكريّات بسيطة قابلة للامتصاص، ولكن يختلف عن باقي السكريّات بأنّ مذاقه ليس حلواً، وهو معروف بوجوده في الحبوب والبقوليات، بالإضافة إلى النشا الخالص، أو الموجود بالأرز، أو البطاطا، أو في بعض أنواع من الخبز وخاصة المحمص منها، حيث إنّ نسبة هذه السكريّات تزيد بعد تحميص الخبز بفعل الحرارة، وتتحوّل إلى سكريّات سهلة الهضم، تتمتع بطعمها اللذيذ المقرمش، يقوم الجسم بتخزين هذا النوع من السكريّات في الكبد، ليقوم بتزويد الجسم به عند الحاجة.


فوائد السكريّات

تحتوي السكريّات على فوائد عديدة إذا ما تم أخذها باعتدال وبالكمية المسموحة للشخص حسب حالته، حيث يتم استخدام محلول السكر للتخلّص من حالات الغثيان والدوار، ويساعد تناول بعض الحلويات أو الأغذية التي تحتوي السكر على تحسين المزاج والتخلّص من الاكتئاب والملل، حيث تختلف الكمية التي يحتاجها الجسم من السكر من شخص إلى شخص ومن حالة إلى أخرى، حيث تقدّر ملعقة من السكر بغض النظر عن الشكل الذي تؤخذ عليه، للأشخاص المرضى أو الذين يعانون من السمنة ويريدون تخفيض وزنهم، أمّا الأشخاص العاديين فيجب ألّا تزيد الكمية المأخوذة باليوم عن ثلاث ملاعق كبيرة من السكر.

479 مشاهدة