أهمية الهاتف المحمول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٨
أهمية الهاتف المحمول

الهاتف المحمول

الهاتف المحمول أو النقال أو الجوال أو الخلوي، وهو عبارة عن أداة ووسيلة اتصال لاسلكية تعمل بوساطة شبكة أو مجموعة من أبراج البث التي يتم توزيعها لتغطي مساحة محددة من الأرض، ثمّ تترابط من خلال أقمار صناعية أو خطوط ثابتة، وهذا الجهاز تطور بشكل كبير، فقد بات يعرض في الأسواق بأشكال وأحجام متنوعة ومختلفة، ولعل هذا ساهم في جعل استعماله لا يقتصر على استقبال المكالمات فقط، وإنما امتد ليشمل جوانب مختلفة من الحياة، وفي هذا المقال سنذكر أهمية الهاتف المحمول.


أهمية الهاتف المحمول

  • تسهيل عملية الاتصال بين الأصدقاء والأقارب والأحباب، ولاسيما الأشخاص الذين يعيشون خارج الوطن.
  • اختصار الوقت، فبدلاً من الذهاب إلى الطبيب لحجر موعدٍ ما ليوم محدد، يمكن الاتصال بعيادته وحجز الموعد.
  • توفير الجهد، إذ يمكن قضاء العديد من الأمور والمهام بوساطته دون جهد وتعب، فبدلاً من الذهاب إلى المطعم وشراء الطعام، يمكن طلب الطعام على الهاتف ليتم إرساله إلى المنزل مع موظف التوصيل.
  • المساهمة في حل الكثير من المشاكل، ولاسيما التي تحدث بشكل مفاجئ أو حالات الطوارئ.
  • المساهمة في إنجاز العديد من المهام والواجبات، وبالتالي فهو مفيد جداً لأصحاب الحرف الحرة ورجال الأعمال.
  • تسهيل عملية الربط بين الزملاء والموظفين في الشركات.
  • إمكانية إجراء الحوارات والنقاشات الصوتية.
  • إمكانية تصوير الأشخاص والأحداث والمشاهد سواء صوراً عادية أو بالفيديو.
  • إمكانية تدوين المذكرات والتواريخ والمواعيد الهامة.
  • سهولة حساب الأرقام والنسب المئوية، ويكون ذلك من خلال تطبيق الآلة الحاسبة.
  • إمكانية استعماله كمنبه، وبالتالي فهو مفيد للموظفين وطلاب الجامعات وغيرهم من الأشخاص الذين لديهم مواعيد هامة.
  • سهولة معرفة معاني الكلمات الإنجليزية، وذلك بوساطة القواميس والمعاجم الإلكترونية التي يتم تحميلها عليه.
  • تحميل العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، أو تطبيقات البرامج الثقافية والعلمية والدينية.


أضرار الهاتف المحمول

  • الإزعاج وانتهاك خصوصية الآخرين، فالبعض قد يتصلون بالآخرين في أي وقتٍ سواء كان صباحاً أو مساءً في وقتٍ متأخر دون مراعاة خصوصية الطرف الآخر، الأمر الذي يسبب الإزعاج لمتلقي المكالمة.
  • أصبحت العلاقات أكثر جموداً، فاغلب الأشخاص باتوا ينشغلون في الهاتف وبرامجه أثناء اجتماعهم مع الأصدقاء والعائلة، وهذا بدوره ساهم في جعل العلاقات أكثر رسمية وجموداً.
  • زيادة حوادث السير، والتي تنجم بشكل أساسي عن استخدام بعض الأشخاص له خلال القيادة، أو أثناء المشي في الشارع الرئيسي.
  • العبء المادي، حيث باتت الفواتر الشهرية له تشكل عبئاً كبيراً على الميزانية الشهرية الخاصة بالمنزل، وتحديداً عند امتلاك كل فرد من أفراد الأسرة لجهازه الخاص، كما أصبح هناك منافسة بين بعض الأشخاص على من يشتري الإصدار الحديث أولأ.
  • إصابة الإنسان بالعديد من المشاكل، ومنها: مشاكل الدماغ، والأرق، والصداع، والإرهاق.
  • التسبب في تقلب الحالة المزاجية.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالأمراض السرطانية، فالإشعاعات التي تصدر منه تلعب دوراً كبيراً في تحفيز نمو الخلايا السرطانية في الجسم.


فيديو عن تأثير الهاتف النّقال على حياتنا

لمعرفة المزيد عن ذلك شاهد الفيديو التالي