أهم فوائد حبة البركة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٠٩ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٨
أهم فوائد حبة البركة

حبة البركة

تُعد حبة البركة (الاسم العلمي: Nigella sativa) من النباتات المزهرة، وينمو طولها إلى أكثر من 90 سنتمتراً، وتمتاز بزهورها الشاحبة الصغيرة، بالإضافة إلى القرون المليئة بالبذور، وقد استُخدمت في الطبّ قبل أكثر من ألفي عام؛ حيث وُجدت في قبر الملك توت عنخ آمون؛ واستُخدمت قديماً لعلاج الصداع، وآلام الأسنان، واحتقان الأنف، والتهاب المفاصل، وحتى يومنا تُستخدم الحبة السوداء لعلاج الربو، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، والعديد من المشاكل الصحيّة الأخرى، ويعود أصلها إلى شمال إفريقيا، والشرق المتوسط، وبعض أجزاء من آسيا. كما تجدر الإشارة إلى أنّها ذُكرت في الحديث النبوي الشريف؛ حيث روى أبو هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال: (ما من داءٍ إلا في الحبةِ السوداءِ منهُ شفاءٌ إلا السامُ).[١][٢][٣]


فوائد حبة البركة

تُستخدم حبة البركة في العديد من المجالات ومنها، العلاج التقليدي للعديد من المشاكل الصحية، وقد توصلت الدراساتُ الحديثةُ إلى أهمّيتها وفوائدها الصحيّة، وبالرغم من أنّ معظم هذه الدراسات تمت على الحيوانات أو داخل أنابيب المختبر، إلا أنّ إضافة الحبة السوداء إلى النظام الغذائي يعود بعدّة فوائد على صحة الشخص، وفيما يأتي نذكر بعضاً من تلك الفوائد:[٤]

  • تحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة: الأمر الذي يساعد على التقليل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض كالسكري، وأمراض القلب، والسرطان؛ حيث تقاوم مضادات الأكسدة الجذور الحرة وتقلل من الضرر التأكسدي للخلايا.
  • تساعد على تخفيض نسبة الكوليسترول: فقد وجدت إحدى المراجعات التي شملت 17 دراسة أنّ استخدام حبة البركة ارتبط بنقص كبير في مستويات كلٍّ من الكوليسترول الضار (LDL)، والكليّ، بالإضافة إلى الدهون الثلاثية في الدم، كما أظهرت دراسة أخرى أُجريت على 57 شخصاً يعانون من مرض السكري أنّ تناول مكمّلات حبّة البركة مدّة عام واحد قلل مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار، بالإضافة إلى زيادة الكولسترول الجيد. ومن الجدير بالذكر أنّ زيت حبة البركة قد أظهر نتائج أفضل من مسحوق البذور، إلا أنّ كل منهما أظهر نتائج جيدة فيما يتعلق بالكوليسترول.
  • تساعد على مكافحة السرطان: وذلك لاحتواء حبة البركة على العديد من المواد المضادة للأكسدة؛ والتي تقاوم الجذور الحرة في الجسم، وتشير بعض الدراسات المخبريّة إلى أنّ حبة البركة والمركبات التي تحتوي عليها قد تكون فعّالةً ضدّ العديد من أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان البنكرياس، والرئة، وعنق الرحم، والبروستاتا، والجلد، والقولون، كما أشارت دراسة أخرى إلى أنّها قد تكون فعالة في تثبيط خلايا سرطان الثدي.
  • تساعد على قتل البكتيريا: فقد وجدت الدراسات أنّ حبة البركة تحتوي على خصائص مضادةً للجراثيم، ولذلك فإنّها تُعدّ فعالةً في مكافحة سلالات معينة من البكتيريا، وقد استخدمت إحدى الدراسات حبة البركة موضعياً للرُّضّع المصابين بعدوى الجلد العنقوديّة ووجدت أنها فعالة كمضادٍّ حيويّ يُستخدم لعلاج الالتهابات البكتيرية، إلا أنّ هناك حاجة للمزيد من الدراسات للبحث عن آثار حبة البركة على سلالات بكتيرية مختلفة في جسم الإنسان.
  • يساهم في التخفيف من الالتهاب: فقد وجدت بعض الدراسات أنّ حبة البركة يمكن أن تمتلك تأثيراتٍ قويةً مضادّةً للالتهاب في الجسم، ففي إحدى الدراسات التي أُجريت على 42 شخصاً يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي وُجد أنّ تناول 1,000 ملغرام من زيت حبة البركة يومياً مدّة ثمانية أسابيع يقلل علامات الالتهاب والإجهاد التأكسدي، كما أشارت دراسة إلى أنّ مركب الثيموكينين (بالإنجليزية: Thymoquinone) الموجود في حبة البركة قد ساعد على تقليل الالتهاب في خلايا سرطان البنكرياس، وبالرغم من ذلك فإنّ هذه الدراسات ما زالت غير كافية، وما زالت بحاجةٍ لتأكيدها على البشر.
  • تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم: حيث تشير الدراسات إلى أنّ حبة البركة يمكن أن تساهم في الحفاظ على ثبات مستويات السكر في الدم دون أن تتسبّب بظهور أيّ أعراضٍ جانبيّة، كما وجدت دراسة أخرى أُجريت على 94 شخصاً أنّ تناول حبة البركة يومياً مدة ثلاثة أشهر قد قلل مستويات سكر الدم الصيامي، ومتوسط سكر الدم، ومقاومة الإنسولين بشكلٍ واضحٍ وملحوظ.
  • تقي من الإصابة بقرحة المعدة: فقد أظهرت بعض الدراسات أنّ حبة البركة ومكوناتها النشطة يمكن أن تساهم في حماية بطانة المعدة، ومنع الإصابة بالقرحة، ففي دراسةٍ أُجريت على الحيوانات عولج 20 فأراً من قرحة المعدة باستخدام حبّة البركة؛ حيث إنّ استخدامها أدّى إلى شفاء 83٪ من الجرذان، وذلك بالفعالية نفسها للدواء الشائع المستخدم لعلاج قرحة المعدة.
  • تساهم في الحفاظ على صحة الكبد: ففي إحدى الدراسات حُقنت الفئران بموادّ كيميائية سامة، وأُعطيت مجموعةٌ منها حبة البركة، وأظهرت النتائج أنّ حبة البركة ساعدت على التقليل من سمية المادة الكيميائية وساهمت في الوقاية من تلف الكبد والكلى الناتج عن هذه السموم، وقد عزت إحدى الدراسات الآثار الوقائية لحبة البركة لما تحتويه من مواد مضادة للأكسدة، الأمر الذي يمنحها القدرة على الحد من الالتهاب، والإجهاد التأكسدي (بالإنجليزية: Oxidative stress).


القيمة الغذائية لحبة البركة

بحسب وزارة الزراعة الأمريكية (USDA) فإنّ كل 100 غرام من الحبة السوداء تحتوي على العناصر الغذائيّة الآتية:[٥]

المادة الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 400 سعرة حرارية
الكربوهيدرات 50 غراماً
البروتين 16.67 غراماً
الدهون 33.33 غراماً
الحديد 180 ميليغراماً


المراجع

  1. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 2215.
  2. "Black Cumin: Which Is Which?", www.healthline.com, Retrieved 9-8-2018. Edited.
  3. "BLACK SEED", www.webmd.com, Retrieved 9-8-2018. Edited.
  4. "9 Impressive Health Benefits of Kalonji (Nigella Seeds)", www.healthline.com, Retrieved 11-8-2018. Edited.
  5. "Full Report (All Nutrients): 45205519, SWEET SUNNAH, WHOLE BLACK SEEDS NIGELLA SATIVA, UPC: 680274444443", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 13-8-2018. Edited.