أين أذهب في لبنان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٥
أين أذهب في لبنان

لبنان

تعتبر لبنان واحدة من أجمل وأبهى الدول العربية، فالبعض لشدّة جمالها يلقبها بباريس العرب، وتتمتّع لبنان بموقع جغرافي استراتيجي مميّز، كما أنّها تضم ّالعديد من المواقع الأثرية والتاريخية المميّزة؛ لأنّها مرّت بالعديد من العصور وتعاقبت عليها مجموعة متنوعة من الحضارات وأبرزها الإسلامية والرومانية إضافةً للبيزنطية؛ فنتيجةً لذلك كلّه تصنّف كواحدة من أكثر الدول العربية الجاذبة لأعداد كبيرة من السياح ومن مختلف العالم؛ لذلك سوف نتناول هنا أهمّ الأماكن السياحية الموجودة في لبنان والتي يمكن الذهاب إليها.


أفضل الأماكن السياحية في لبنان

تضمّ لبنان العديد والكثير من المواقع المميزة والتي يتوجه إليها السياح مباشرةً عند دخولهم لبنان وأهمّ هذه المناطق ما يلي:


بعلبك

هي عبارة عن مدينة لبنانية تاريخية وأثرية تقع تحديداً في المنطقة الشمالية الشرقية من العاصمة بيروت وتبعد عنها ما يقارب الثلاث والثمانين كيلومتراً، أمّا من الشمال فيحدها سهل البقاع وهذا ما يشجّع السياح أكثر على الذهاب إليها، أمّا بالنسبة للآثار التاريخية فيها فتعود إلى مجموعة من الحضارات المختلفة كالرومانية مثل قلعة بعلبك، إضافةً إلى احتوائها على مجموعة من البيوت القديمة والتي تعود إلى العصر العثماني، وتقيم البلدية فيها مهرجان سنوي ثقافي متنوع ما بين غنائي ومسرحي وتراثي.


مغارة جعيتا

التي تقع تحديداً في وادي نهر الكلب على بعد عشرين كيلومتراً من العاصمة بيروت وتحديداً في المنطقة الشمالية منها، ويطلق عليها أهل لبنان اسم جوهرة السياحة اللبنانية؛ لأنّه لا يوجد سائح إلّا ويوقوم بزيارتها، وتتألّف هذه المغارة من مجموعة من التجاويف والشعاب والهياكل، وقد تكونت نتيجة عوامل طبيعية.


متحف بيروت الوطني

يعتبر المتحف الرسمي في لبنان ويقع في مركز العاصمة بيروت، تم إنشائه في العام 1942م بحيث يتألّف من أكثر من ألف قطعة أثرية مميّزة، إضافةً إلى احتوائه على مجموعة من الخزائن التي تضمّ ما يقارب المئة ألف قطعة أثرية، بحيث تعود للحضارات القديمة كالرومانية والمملوكية والإغريقية، إضافةً إلى العصور القديمة جداً كالعصر الحديدي والبرونزي.


غابات الأرز

هي عبارة عن مجموعة من الغابات التي تضم بشكل رئيسي أشجار الأرز، وهي عبارة عن شجر صنوبر يتمّ اعتبارها الرمز الرسمي لدولة لبنان، كما أنّها تستخدم كشعار على علم الدولة، وأكثر ما يميز هذه الشجرة بأنّها معمرة فتستطيع أن تعيش لمدة تتجاوز الثلاثة آلاف سنة، وكانت تستخدم قديماً لبناء السفن والمعابد والأديرة لتحصين البلاد من هجمات العدو كالرومانية مثلاً، ويذهب لزيارتها أعداد كبيرة من السياح ويمارسون على ثلوجها رياضة التزلج، كما أنها تضم محمية طبيعية.


درب الجبل اللبناني

يستخدم كمسار لممارسة رياضة المشي والتمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة عن يمينه وعن يساره، أمّا امتداده فيكون من الجهة الشمالية ابتداءً بالقبيات وحتّى الجنوب وصولاً إلى مرجعيون، ويتخلّله عدد كبير جداً من القرى وبيوت الضيافة والاستراحات.


قصر بيت الدين

يسمى أيضاً بقصر الأمير بشير ويعود تاريخه إلى نهايات القرن السابع عشر الميلادي، والذي يقع تحديداً في منطقة تسمّى شوف والواقعة في جبل لبنان تحديداً، ويعتبر حالياً مقراً للرئيس وتشكل واحدة من أهم المواقع السياحية في لبنان.


فاريا

هي منطقة تكسوها الثلوج يذهب إليها السياح لممارسة رياضة التزلج، وتقع تحديداً في منطقة تُسى كسروان الواقعة في جبل لبنان، وأكثر ما يشجع السياح للقدوم إليها هو أنها مجهزة بكافة الخدمات الأساسية إضافةً للمنتجعات السياحية.