أين تقع البرازيل

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٣٥ ، ٢٨ مايو ٢٠٢٠
أين تقع البرازيل

موقع البرازيل

تقع البرازيل (بالإنجليزية: Brazil) في الجزء الشرقي من أمريكا الجنوبيّة بالنصف الغربي للكرة الأرضيّة، إذ تشترك بحدودها مع العديد من الدول والمسطحات المائية؛ فمن جهة الشمال تشترك البرازيل في حدودها مع غيانا الفرنسيّة، وفنزويلا، وغويانا، وجمهورية سورينام، ومن الشمال الغربيّ تحدها كولومبيا، وتطل من الجهة الجنوبيّة الغربية على كل من الباراغواي والأرجنتين، وعلى الأوروغواي من الجهة الجنوبيّة، وتشترك الحدود الغربية للبلاد مع البيرو والبوليفيا، أما الحدود الساحلية للبرازيل فتلتقي مع المحيط الأطلسي من الجانب الشرقي، والدول الوحيدة في القارة الأمريكية الجنوبيّة التي لا تملك أي حدود مع دولة البرازيل هي شيلي والإكوادور، وبالنظر إلى الإحداثيات الجغرافيّة، فإن البرازيل توجد على دائرة عرض 15.7833 درجة جنوبًا، وخط طول 47.8667 درجة غربًا.[١]


أهميّة موقع البرازيل

ساهم الموقع الجغرافيّ الاستراتيجي المميّز للبرازيل في تطور البلاد ونهضتها؛ فوجود جزء كبير من البرازيل على الحدود مع المحيط الأطلسي، وعبور مناطق أُخرى من البرازيل لخط الاستواء ساهم بشكل ملحوظ في التأثير على ثقافة البلد، فعلى سبيل المثال، تجذب البرازيل السيّاح والزوار، ومحبيّ الرياضات المائيّة والأنشطة الخارجيّة بشكل كبير بفضل الطقس الدافئ على طول ساحلها، كما أنّ الأجواء الاستوائيّة خلقت البيئة المناسبة لزراعة بعض المحاصيل الزراعيّة المهمة، مثل البن، وحبوب الكاكاو، والأرز، والموز وغيرها من المزروعات التي استخدمت في العديد من الأطباق والمأكولات، مما أثّر على ثقافة الطعام في البلاد.[٢]

ومن ناحية أخرى، أدى اكتشاف الاحتياطيات النفطيّة على ساحل المحيط الأطلسي في جعل البرازيل ذات أهمية في مجال صناعة وتزويد النفط والغاز،[٣] وساهم موقع البلاد في وجود إمدادات كبيرة من طاقة الإشعاع الشمسيّ، وتم استغلال هذه الميزة بشكل إيجابي من قِبل الجهات المختصة مما يعود بالنفع على اقتصاد البلاد، حيث تم خلق مصادر بديلة للطاقة، واستخدام الطاقة الضوئية الشمسية في الصناعة وتوليد الكهرباء،[٤] بالإضافة إلى ذلك ساهم الموقع الاستراتيجي للبرازيل في اختيار العديد من الشركات الأمريكيّة للبرازيل لتكون مقراً لاستثماراتهم وأعمالهم.[٥]


جغرافيّة البرازيل

تحظى أرض البرازيل بتنوّع ملحوظ بالتضاريس السطحية؛ فالمنطقة الشمالية تتميّز بوجود حوض نهر الأمازون وروافده، والذي تبلغ مساحته نحو 7 مليون كم²، ويشتمل على نهر الأمازون -ثاني أطول نهر في العالم- الذي ينبع من جبال الأنديز، ويصب في المحيط الأطلسي، وإلى الشرق من جبال الأنديز توجد أراضي الأمازون المنخفضة التي تُشكّل أكبر غابة استوائيّة مطيرة في العالم، وتوجد مرتفعات غيانا في الجزء الشمالي من حوض الأمازون، وهي المرتفعات التي تضم قمة جبلبيكو دا نبلينا التي يصل ارتفاعها إلى 3,014م، وتعتبر بذلك النقطة الأعلى في البلاد، وبالاتجاه نحو الجنوب من هضبة الأمازون تظهر المرتفعات البرازيلية بارتفاعات تتراوح بين 300-910م، ومنه إلى جنوب شرق البرازيل حيث تلتقي المرتفعات بالمحيط الأطلسي مُشكِّلة منحدرات شديدة جداً ترتفع 2100م-2400م عن مستوى سطح البحر.[٦]


تظهر مساحات من الأراضي المنخفضة بالاتجاه نحو الساحل الشماليّ الشرقيّ، حيث تكون المدن الرئيسيّة للبلاد، كما يوجد جزء قليل من الأراضي المنخفضة على طول الحدود الجنوبية الغربية، وتتدفق أنهار بارانا، وباراغواي، وأوروغواي في الركن الجنوبي من البرازيل، وفي شمال شرق ووسط البلاد يتدفق نهر ساو فرانسيسكو بطول نحو 3199كم، أما أنهار توكانتينس البالغ طولها 2،698كم فهي تصب في ولاية بارا ومنه إلى المحيط الأطلسي عند مصب جنوب الأمازون.[٦]

وللتعرّف إلى المدن البرازيلية يمكنك قراءة مقال مدن برازيلية


مناخ البرازيل

يختلف المناخ من مكان لآخر في البرازيل،  فهي دولة ذات مساحة جغرافيّة كبيرة، ويُمكن وصف الأجواء والمناخ في البرازيل بثلاث مناطق مناخية رئيسية؛ المناخ الاستوائي مع هطول الأمطار على مدار السنة في منطقة حوض الأمازون والساحل، والمناخ الاستوائي بأجواء جافة في المنطقة الوسطى الواسعة وجزء من المنطقة الشمالية، ومناخ البحر الأبيض المتوسط مع أجواء معتدلة في الشتاء وحارة صيفاً في أقصى الجنوب،[٧] وتتمثّل الفترة الأكثر حرارة في البلاد بين  شهر كانون الأول/ديسمبر وآذار/مارس، والفترة الأكثر الأكثر برودة بين شهري آيار/مايو وآيلول/سبتمبر، ويبلغ متوسط درجات الحرارة في مدينة ريو دي جانيرو 29° خلال شهر شباط/فبراير، ونحو 17° خلال شهر تموز/يوليو، أما معدل الهطول فقد يصل في بعض المناطق إلى 300سم (117 بوصة).[٦]


الحياة النباتيّة والحيوانيّة في البرازيل

تحظى جمهورية البرازيل بتنوّع كبير في الحياة النباتية والحيوانية؛ إذ تشتمل على أنواع كثيرة من النباتات والحيوانات الموزعة في الأراضي والغابات الشاسعة؛ بما في ذلك الطيور المائية مثل؛ أبو منجل، ومالك الحزين، والبط، والأوز المهاجرة، بالإضافة للتماسيح الموجودة في المستنقعات الساحليّة والممرات المائيّة، والقرود والببغاوات في حدائق الحيوانات، والصبار في منطقة سافانا البرازيليّة، وتحتوي منطقة البانتانال على أسماك البيراروكو العملاق، وأشجار الأمازون العملاقة التي يصل ارتفاع بعضها إلى 45-60م، والتي توجد بفصائل مختلفة مثل؛ البروميلية، والليانا أو النبتة المتسلقة، والنباتات الهوائيّة أو النباتات الفوقيّة أو نباتات المعايش ، وتُمثّل أغصانها موطناً للعديد من الحيونات، مثل الحشرات والثعابين وضفادع الأشجار والقرود، ويوجد على طول ضفاف نهر الأمازون الأناكوندا، والأفعى المضيقة، وخنزير الماء، والعديد من الزواحف والثدييات الصغيرة، وتضم مياه النهر أسماك الضاري المفترسة أو البيرانا، وثعبان البحر، وغيرها من الكائنات النهرية.[٨]


ولمعرفة مزيد من المعلومات حول دولة البرازيل، يمكنك قراءة مقال معلومات عامة عن دولة البرازيل.


فيديو ماذا تعرف عن البرازيل

للتعرف على مزيد من المعلومات عن البرازيل شاهد الفيديو.[٩]


المراجع

  1. " Where is Brazil Located?", www.mapsofworld.com,25-2-2020، Retrieved 6-4-2020. Edited.
  2. Jennifer Lowery, " Brazil's Culture: Lesson for Kids"، study.com, Retrieved 6-4-2020. Edited.
  3. "Brazil – a strategic oil & gas location", www.sciencedirect.com,5-5-2012، Retrieved 6-4-2020. Edited.
  4. Delly Oliveira Filho, José Helvecio Martins، Paulo Marcos de Barros Monteiro، Simulation of Distributed Generation with Photovoltaic Microgrids—Case Study in Brazil, Page 4005. Edited.
  5. "world hunger poverty", phdessay.com, Retrieved 6-4-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Brazil ", www.encyclopedia.com,18-3-2020، Retrieved 6-4-2020. Edited.
  7. "Climate - Brazil", www.climatestotravel.com, Retrieved 6-4-2020. Edited.
  8. E. Bradford Burns, Preston E. James، Richard P. Momsen (30-3-2020)، "Brazil"، www.britannica.com, Retrieved 6-4-2020. Edited.
  9. فيديو ماذا تعرف عن البرازيل.